توقعات بمعدل الفائدة على الدولار الامريكى

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinmaxFX
    FinmaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

Contents

توقعات بمعدل الفائدة على الدولار الامريكى

صعود الدولار يحكم التداولات كن انت من يكتب التحليل الفني .. بادر بالاشتراك في احدي دورات التعليمية للتحليل الفني. XAUUSD مازالت اسعار الذهب تسيطر عليها القوة البيعية مما دفع الاسعار

اتجاه الازواج خلال التصحيح المتوقع للدولار بعد اخبار الضرائب

اتجاه الازواج خلال التصحيح المتوقع للدولار بعد اخبار الضرائب كن انت من يكتب التحليل الفني .. بادر بالاشتراك في احدي دورات التعليمية للتحليل الفني. USDJPY يتداول الزوج علي الاجل المتوسط

هل اوشك الدولار على انهاء الصعود

هل اوشك الدولار على انهاء الصعود كن انت من يكتب التحليل الفني .. بادر بالاشتراك في احدي دورات التعليمية للتحليل الفني. XAUUSD استطاعت اسعار الذهب المحافظة على الدعم 1260 واستطاعت

اتجاهات جديدة تسيطر على التداولات

اتجاهات جديدة تسيطر على التداولات كن انت من يكتب التحليل الفني .. بادر بالاشتراك في احدي دورات التعليمية للتحليل الفني. XAUUSD وصلت اسعار الذهب قرب مستوى الدعم الهام بالقرب من

تعرف على اهم فرص التداول قبل انتخابات فرنسا اليوم

تعرف على اهم فرص التداول قبل انتخابات فرنسا اليوم USDCHF استطاع الزوج خلال التداولات الارتداد لاسفل من خط الاتجاه الهابط وحاليا يتوقف الزوج عند مستوي دعم 0.9961 وعند تكوين احد

هل يستمر صعود الاسترلينى قبل حديث كارني

هل يستمر صعود الاسترلينى قبل حديث كارني اليوم من اهم ايام التداول خلال هذا الاسبوع نظرا لقوة الاخبار الاقتصادية اليوم يوجد لدينا فى تمام الساعة 2.30 بتوقيت القاهرة خبر معدلات

ازواج الدولار واحتمال التصحيح

ازواج الدولار واحتمال التصحيح شهدت الاسواق بالامس حركة سعريه قوية على ازواج الباوند وجاء ذلك بناء على تصريحات رئيس وزراء بريطانيا والتى دعت دعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي يوم

هل يصحح الدولار مقابل العملات

هل يصحح الدولار مقابل العملات بعد اجتماع السياسة المالية فى استراليا والذى اثر بالسلب على اداءة استرالى امام الازواج الاخرى و ننتظر اليوم اخبار تصاريح البناء على الدولار الامريكى وننتظر

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinmaxFX
    FinmaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

اضطربات سياسية والملاذات تتداول للاعلى

اضطربات سياسية والملاذات تتداول للاعلى XAUUSD مازالت اسعار الذهب تؤكد على الاتجاه الصاعد باختراق مستويات المقاومات وصلت اسعار الذهب خلال الاسبوع الماضي الى اعلى مستوى المقاومه 1284 والتى استطاعت الاسعار

تصريحات ترامب تطيح بالدولار

تصريحات ترامب تطيح بالدولار XAUUSD استطاعت اسعار الذهب الاستمرار فى الاتجاه الصاعد الذى تسير فيه الاسعار مؤكده على قوة هذا الاتجاه واستطاعت الاسعار فى التدولات الاخيره اختراق مستوى المقاومة 1270

الشركات أم البنوك ؟! أين وكيف وأيهما الافضل لفتح حساب تداول

احصل علي الاجابة بما تتوافق مع هدفك الاستثماري مع محمود حسن – الخبير المالي

تقارير فنية واقتصادية

التحليل الفني الأسبوعى …. ترقب بيانات التوظيف الأمريكي

اسعار العملات | هبوط قوية في انتظار الدولار الأمريكي امام الفرنك السويسرى

صمود الين الياباني و قرار الفيدرالي اليوم | التحليل الأسبوعي الفني

توصيات العملات

كل ما يحتاجه المتداول

العروض

تاريخ تداول البترول واهم المحطات السعرية التى أثرت على اسعاره.

نتعرف فى هذا الويبينار على مجموعة من المعلومات التاريخية والمستقبلية التى سوف تؤثر على اسعار البترول كما سنتعلم ما الفرق بين انواع البترول العالمية وما الفرق بين الاسعار الحقيقية واسعار العقود الاجلة.

عناصر الويبينار :
1-معرفة تاريخ تداول البترول واهم الدول المتحكمة فى صناعته.
2-معرفة الفرق بين انواع الخام البترولى فى العالم.
3-معرفة ما اذا كان هناك علاقة بين اسعار الذهب واسعار البترول
4-ما هى علاقة البترول بالدولار الكندى.
5-نستكشف سويا اسباب التغيرات السعرية القوية التى حدثت ونتوقع ما سيشهده البترول الفترة القادمة.

مدرسة تعليم الفوركس

الجهة القانونية

وثق كافة تعاملاتك وعقودك في البنوك، بالإضافة الي رفع دعوات قضائية بحالة النزاع ، سجل بالقسم القانوني الان

توقعات بمعدل الفائدة على الدولار الامريكى

كم سعر الدولار مُقابل الجنيه بالعام 2020، سؤال بدأت الأوساط المالية تتحدث عنه وبعمق خاصة بعدما شهد القطاع المصرفي بمصر حراك كبير تمثل في نجاح سياسات البنك المركزي المصري في إدارة دفة الصراع الذي بدأت أولى شراراته المالية بعد قرار تعويم العُملة المحلية وارتفاع سعر الدولار لمستويات قاربت 18 جنيه مقابل العملة الوطنية، وظل الأمر هكذا حتى فبراير 2020 حيث بدأ الدولار يتراجع بشكلٍ مُستمر أمام الجنيه حتى قارب حاجز 16 جنيه مُثيراً بذلك مزيداً من التساؤلات الهامة حول توقعات أسعار الدولار في مصر 2020 وهل سيتجاوز مُجدداً حاجز 17 جنيه أم يظل يتراجع حتى ما دون 16 جنيه، بهذا التقرير ننقل إليكم توقعات الخبراء والمؤسسات المالية المعنية بمراقبة الوضع المالي بمصر حول توقعات سعر صرف الدولار مقابل الجنيه بالعام الجديد 2020.

ويتضمن هذا التقرير:

  • هل يرتفع الدولار أم ينخفض خلال الفترة القادمة بمصر.
  • توقعات خبراء الاقتصاد والمؤسسات المالية لسعر الدولار في مصر 2020.
  • كيف يؤثر التوسع في التمويل العقاري بمصر على سعر الدولار 2020.
  • تأثير زيادة الاستهلاك المتوقع مع صيف 2020 على أسعار الدولار في مصر.
  • موقف الحسابات الدولارية بمصر.
  • جدول توقعات أسعار الدولار في مصر بالتواريخ.
  • ما هي أسباب الارتفاع مؤخراً بسعر الدولار بمصر.
  • تأثير كورونا على سعر الدولار بمصر.
  • تأثير تراجع أسعار النفط على أسعار الدولار.
  • أسعار الدولار اليوم بمصر.

هل سيرتفع الدولار في الفترة القادمة أم سينخفض

لكي نوضح إليكم بالتفاصيل الدقيقة توقعات أسعار الدولار في مصر 2020 يجب أن نُشير بداية لنقطة هامة للغاية وهي تتعلق بالأساس بسعر الدولار العالمي بالعام 2020 لأن الحديث عن سعر الدولار محلياً لا يمكن أن ينفصل عن تأثير سعر الدولار عالمياً، وحتى لا نُطيل عليكم نؤكد أن جميع التوقعات الخاصة سواء بالنمو التجاري والصناعي العالمي أو بخصوص مُعدلات الفائدة الأمريكية لا تُشير أن الدولار سوف يرتفع عالمياً.. لكن هل هذا ينعكس على مصر بمعنى أن الدولار سوف يتراجع سعره محلياً بالسوق المصرية الإجابة لا!

فرغم أن التوجه الاقتصادي الأمريكي ينصب على معدلات فائدة أقل وفي ظل تراجع واضح لمعدلات النمو التجارية بسبب توترات العلاقات التجارية بين واشنطن وبكين والاضطراب الواضح بالأداء الاقتصادي الأوروبي بسبب الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي، كل هذا سوف يُشير إلى تراجع لسعر الدولار إلا أن الأمر له رؤية وديناميكية مالية خاصة بسعر الدولار في مصر 2020 فكيف هذا؟

توقعات خبراء الاقتصاد عن سعر الدولار في مصر 2020

رغم أن توقع التراجع العالمي لسعر الدولار سوف يُحجم كثيراً من قوته مُقابل الجنيه المصري بالعام 2020 إلا أن هذا لا يعني أن الدولار بالعام 2020 سوف يتراجع، بل من المتوقع أن يتجاوز حاجز 17 جنيه ليصل لمستوى 17.20 بمنتصف العام 2020 ولوصول الدولار لهذا السعر خطوات وأسباب فما هي؟

القصة تبدأ بأن البنك المركزي المصري رغم خفض الفائدة بالعام 2020 بمعدل 3.5% إلا أن الدولار لم يرتفع بسبب تراجع كبير بنسبة التضخم بمعنى تراجع كبير في أسعار السلع والسبب الرئيسي في ذلك انخفاض مُعدل استهلاك المصريين بالعام 2020 بشكل كبير أدى لتراجع الطلب ومن ثم تراجع الأسعار وكان لهذا بجانب ارتفاع الاحتياطي النقدي بمصر تأثير كبير أدى لتراجع سعر الدولار لمستوى قارب 16 جنيه.

ومن المتوقع للدولار أن يتغير سعره خلال الربع الأول من العام 2020 مقابل الجنيه وهناك احتمالية لتراجعه بتلك الفترة وقد يتراوح من 15 لسعر 16 جنيه ولكن مع بداية شهر مايو 2020 وتحت تأثير التوجه المرتقب من المركزي المصري برفع قيوده عن السيولة البنكية والتي تُقدر ب 650 مليار جنيه ومن ثم إتاحة الفرصة بشكل كبير لتوسع البنوك في الإقراض وعليه سوف تتوسع الشركات في الإنتاج ويتوسع الأفراد في الاستهلاك ربما ترتفع نسبة التضخم مُجدداً وتقل قيمة العملة المحلية الجنيه بنسبة 8% بسبب زيادة استهلاك الأفراد وعليه يزداد الطلب على الدولار ليجد طريقه مُجدداً للصعود لمستوى توقعته مؤسسة “سي آي كابيتال” عند 17.11 جنيه بينما توقع عدد من الخبراء سعر قد يصل إليه الدولار بمنتصف 2020 عند 17.20 خاصة أن جميع الإحصائيات تُشير إلى أن 92% من الناتج المحلي المصري هي مُنتجات استهلاكية يزداد معها الطلب الكلي على الدولار.

توقعات بنك رينيسانس كابيتال بشأن أسعار الدولار في مصر 2020

جاء توقع بنك رينيسانس كابيتال لسعر الدولار في مصر 2020 مُنصباً ونابعاً من واقع الضغوط الكبيرة التي تتعرض لها العُملة الصعبة في مصر بعد ظهور كورونا والذي حتم استهلاك مستويات ليست بالقليلة من الدولار داخل مصر بالفترة الأخيرة، ومن هذا الواقع توقع البنك أن يرتفع سعر الدولار في مصر خلال الشهور القادمة لمستوى يتراوح من 17 حتى 17.50 جنيه، وأرجع هذا للضغوط الواضحة التي تعرضت لها مصادر العُملة الأجنبية بمصر بعد مارس 2020 من السياحة وإيرادات قناة السويس فضلاً عن تحويلات المُغتربين المصريين في الخارج من العُملة الأجنبية.

نتائج قرار المركزي بإتاحة تمويل عقاري بقيمة 50 مليار جنيه على سعر الدولار- تحديث

جاء قرار المركزي المصري في شهر ديسمبر 2020 بطرح 50 مليار جنيه كتمويل عقاري لتملك الأسر المصرية للسكن وذلك للشقق التي لا تزيد مساحتها عن مئة وخمسون متر بفترة سداد تصل إلى 20 عام كأحد مظاهر رفع القيود عن السيولة النقدية والتي من المتوقع أن يزيد معها الطلب على شراء مواد البناء وإنعاش السوق العقارية بمصر، وهذا من شأنه أيضاً أن يزيد من الطلب العام على الدولار بداية صيف 2020 ومن ثم زيادة احتمالية تعافيه مُقابل الجنيه المصري.

زيادة مُعدلات الاستهلاك مع بداية مايو 2020 وسعر الدولار

بشكلٍ عام هناك توقع بزيادة مُعدلات الاستهلاك الأمريكية كأحد نتاج انتعاش النمو التجاري الأمريكي بعد تراجع النمو التجاري بكل من الصين والاتحاد الأوروبي وارتفاع حجم مبيعات التجزئة البريطانية كأحد نتاج استقرار الرؤية الاقتصادية في بريطانيا بعد الخروج من تكتل الاتحاد الأوروبي، كما من المتوقع أن تعود مُعدلات الاستهلاك في الصين لمستوياتها مع بداية صيف 2020 وانحسار مُشكلة كورونا، ولذلك.. هذا الارتفاع بمعدلات الاستهلاك العالمية قد يزيد بالفعل الطلب العام على الدولار الأمريكي وهذا أحد المُسببات المُرجحة لعودة صعود الدولار عالمياً مع بداية مايو أو يونيو 2020 من هذا العام.

الحسابات الدولارية في البنوك المصرية

هل يُقدم أو يندفع بعد تراجع سعر الدولار أصحاب الأموال في الحسابات الدولارية بالبنوك المصرية لسحب أموالهم أو تحويلها إلى العملة الوطنية الجنيه، هنا نحن أمام حقيقتين الأولى أن النظرة المستقبلية والخاصة بالاقتصاد المصري من قبل المؤسسات الدولية المعنية هي نظرة إيجابية مما قد يُعزز النشاط الاستهلاكي بالسوق ومن ثم قد ترتفع الأسعار مرة أخرى ويعود الدولار للارتفاع ولحقيقة الثانية أن هناك قناعة لدى أصحاب الحسابات الدولارية بمصر أن الدولار قد يعود مرة أخرى مُرتفعاً وربما أيضاً أكثر ما يجعل أصحاب الحسابات الدولارية في البنوك المصرية غير مُستعدين أو مدفوعين نحو فك حساباتهم الدولارية أو تحويلها للجنيه أن بالمقارنة بالأسعار الحالية للسلع والخدمات وسعر الدولار الحالي تظل الفائدة على الحساب الدولاري بالبنوك المصرية مُجدية جداً لهم..ومن ثم إقبال أصحاب الودائع الدولارية بالبنوك إلى تحويلها للجنيه غير وارد بالوقت الراهن.

جدول توقعات أسعار الدولار في مصر 2020

توقعات أسعار الدولار بالتواريخ ومتى يرتفع ومتى ينخفض، سوف تتعرف عليها عبر مسار توقعي مبني على آراء الخبراء حول الرؤية المُستقبلية لسعر الدولار مقابل الجنيه في مصر، والجدول يتوقع لكم سعر الدولار من فبراير 2020 حتى ديسمبر 2020 أي من بداية العام حتى نهايته وفق الأُسس السابق ذكرها بهذا التقرير لسعر الدولار في المستقبل.

توقعات أسعار الدولار في فبراير 2020 تراجع ليتراوح من 15.40 حتى 15.55.
توقعات أسعار الدولار في مارس 2020 تعافي بالنصف الأول من الشهر حتى 15.70
توقعات أسعار الدولار في أبريل 2020 ثبات وتعافي قليل حتى يصل إلى 15.90
توقعات أسعار الدولار في مايو 2020 ثبات وتعافي حتى يصل إلى 16 جنيه وقد يتجاوز بقليل.
توقعات أسعار الدولار في يونيو 2020 تعافي ليصل إلى 16.20 جنيه.
توقعات أسعار الدولار في يوليو 2020 ثبات وتعافي بسيط. حتى يقترب من 16.50
توقعات أسعار الدولار في أغسطس 2020 تعافي حتى يتجاوز حاجز 16.50 جنيه. وهناك آراء بوصوله إلى 17 جنيه.
توقعات أسعار الدولار في أكتوبر 2020 ثبات وتعافي بسيط
توسعات أسعار الدولار في سبتمبر 2020 ثبات
توقعات أسعار الدولار في ديسمبر 2020 ثبات

تحديث| أسباب ارتفاع الدولار مؤخراً بمصر

شهدت العُملة الأمريكية من بداية تاريخ 24 فبراير تعافي أمام الجنيه عكس الأيام التي سبقت هذا التاريخ وفقد فيها الدولار الكثير من قيمته أمام الجنيه، وارتفع الدولار خلال الفترة المذكورة بما يقرب الثامنية قروش، وأرجع عدد من المُراقبين السبب إلى تزايد التوقعات السلبية تجاه النمو التجاري بالاقتصاديات النامية والناشئة بسبب فيروس كرونا، وهذا جعل عدد من المُستثمرين الأجانب لاتخاذ قرار بسحب بعض من العُملة الأجنبية المُستثمرة في أدوات الدين الداخلي، وهذا كان له التأثير السريع على سعر الدولار في مصر أمام الجنيه وأدى كما حدث خلال أسبوع لارتفاع العُملة الأمريكية بسوق الصرف المصرية.

تحديث| ماذا بعد قرار المركزي بخفض الفائدة 3%

جاء بتاريخ 16 مارس 2020 قرار من قبل البنك المركزي المصري يقضي بخفض الفائدة بمقدار 3% وجاء القرار كا تم وصفه بأنه استثنائي وعاجل وذلك لمواجهة أي آثار قد تنتج عن توقعات الكساد التي تُحيط بالأسواق العالمية نتيجة عدد من العوامل الضاغطة ومنها فيروس كورونا، وعادة فإن خفض الفائدة قد يؤدي لزيادة في الاستهلاك العام نتيجة ارتفاع نسبة السيولة النقدية بالسوق وهذا من شأنه أن يدفع أكثر لزيادة الطلب على الدولار ومن ثم قد ينتج عن ذلك ارتفاع لأسعار الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري خلال الفترة القادمة.

توقعات تأثير تراجع النمو التجاري والصناعي في الصين بسبب كورونا على أسعار الدولار عالمياً

لا شك أن التفشي المفاجئ لفيروس كورونا بأكبر الاقتصاديات العالمية وهو الاقتصاد الصيني قد أثر بالسلب على الميزان التجاري للصين بل وأدى لتراجع كبير في الصادرات الصينية للأسواق العالمية وهذا ساهم في تراجع واضح للنمو التجاري والصناعي في الصين، هذا قد يُغري المركزي الأمريكي لتثبيت الفائدة أو رفعها بعد أن اطمئن تجاه اليوان الصيني وتأكد أن تأثير تراجع قيمة العُملة الصينية ليس لها فاعلية الآن في ظل تراجع حركة التجارة الخارجية مع العالم من قبل الصين، وهذا إن حدث ورفع المركزي الأمريكي الدولار فيعني باختصار تعافي وصعود مُرتقب للدولار مع قبل مُنتصف 2020.

كيف يؤثر توفير حكومات العالم اعتمادات مالية لمواجهة كورونا على سعر الدولار

مع تفشي كورونا وزيادة انتشارها بالغالبية العُظمى من دول العالم توجهت العديد من الحكومات لتخصيص اعتمادات مالية كبيرة لمواجهة تفشي هذا الوباء، ومن أكثر الأمثلة على ذلك وتأثيراً على سعر الدولار بمصر هو تخصيص الحكومة المصرية 100 مليار جنيه لمواجهة كورونا وهذا قطعاً يتطلب توجيه تلك الأموال بالعُملة الصعبة لاستيراد العديد من مُستلزمات مواجهة الوباء إذا تطلب الأمر لا قدر الله، وهذا من شأنه أن يضغط على الدولار بمصر مما يؤدى لارتفاع سعره خاصة مع التراجع المتوقع لتدفقات العُملة الأجنبية بعد تراجع السياحة عالمياً بسبب كورونا.

تأثير تراجع أسعار النفط على أسعار الدولار

بعد التراجع الكبير الذي حدث لسعر النفط بشهر أبريل 2020 السؤال المُتعلق هنا بالدولار هو، كيف يؤثر تراجع سعر النفط على سعر الدولار بالعام 2020، رغم أن أكثر من 50% من تداولات النفط العالمية تتم وتُقيم بالدولار وهذا وفق مُنظمة أوبك، إلا أن الدولار قد يشهد ارتفاع بسبب تراجع سعر النفط فلماذا؟ لأن الولايات المُتحدة هي أكبر مستورد للنفط بعد الصين، ومن ثم انخفاض سعر برميل النفط سوف يؤدي لتقليص عجز ميزان المدفوعات بالولايات المُتحدة نظراً للوفر الكبير والضخم بعد تراجع سعر النفط، وهذا من شأنه أن يرفع من سعر الدولار الأمريكي عالمياً.

سعر الدولار اليوم مُقابل الجنيه المصري

من الأهمية بمكان لتحقيق الهدف الكامل من تقرير توقع أسعار الدولار في مصر بالعام 2020، أن نتابع يومياً معكم سعر الدولار مباشرة بالتحديثات داخل البنوك المصرية، ولهذا فائدة كبيرة لكي نتابع معاً حركة سير الدولار اليومية مقابل سعر صرف الجنيه، والآن هيا نتعرف على سعر اليوم عبر من هنا عبر هذا التقرير والذي يرصد السعر اليومي للدولار في مصر مقابل الجنيه بالتحديث اللحظي وينقل أحدث وأخر سعر الآن مُسجل بقطاع التعاملات المصرفية المصرية.

وبذلك تابع موقع ماركتنا توقعات أسعار الدولار في مصر 2020 وفق آراء خُبراء الاقتصاد وتوقعات المؤسسات المالية المُتخصصة، مع التأكيد أن رغم منطقية تلك التوقعات ورغم الأسس العلمية والعملية التي بُني عليه توقع سعر الدولار المُستقبلي بمصر يبقى للسوق تحركات مُعاكسة دائماً قد تُغير من المشهد حال استمرت السياسات الأمريكية نحو مُعدلات فائدة مُنخفضة أو ظل النمو الصناعي التجاري العالمي يتراجع بمعدلات أكبر في النصف الثاني من 2020.

إلى أين يتجه الدولار الأمريكي في 2020؟

من: سالي إسماعيل

مباشر: تتضافر عدة عوامل لتُشكل معاً رؤية سلبية بشأن أداء الدولار الأمريكي خلال عام 2020، في ظل مخاطر هبوطية يأتي على رأسها تكهنات تباطؤ النمو الاقتصادي .

ورغم انقسام الآراء نسبياً إزاء اتجاه الورقة الأمريكية خلال العام القادم فإن التكهنات التي تشير إلى تقويض قوة الدولار كانت هي الفائز بفارق ملحوظ.

مكاسب الدولار

حالف الدولار مكاسب ملحوظة منذ بداية العام الجاري، ليرتفع المؤشر الرئيسي الذي يتبع أداء الورقة الأمريكية مقابل 6 عملات رئيسية من مستوى 92.124 في ختام تعاملات 2020 ليصل إلى 96.173 بنهاية تعاملات 31 ديسمبر، محققاً صعوداً بنحو 4.39%.

أداء الدولار خلال 2020 – (المصدر: وكالة بلومبرج الأمريكية)

واستفاد الدولار من التوترات التجارية بين أكبر اقتصادين حول العالم خلال 2020 ، حيث تكالب المستثمرون على الورقة الخضراء كملاذ آمن.

وتلقت عملة الولايات المتحدة الدعم من سياسة التشديد النقدي التي اتبعها بنك الاحتياطي الفيدرالي بقيادة جيروم باول خلال العام الحالي، حيث تحرك المركزي الأمريكي لزيادة معدل الفائدة إلى مستوى يتراوح بين 2.25 إلى 50 2. % بعد أن نفذ 4 عمليات رفع للفائدة.

كما حازت العملة على دعم قوي من انحسار التوترات الجيوسياسية على خلفية عقد قمة تاريخية بين الرئيس الأمريكي وزعيم كوريا الشمالية في خطوة تهدف لنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة النووية.

وتمكن الدولار من تحقيق ارتفاع ملحوظ بالتزامن مع الخسائر في بعض العملات المنافسة مثل اليورو والجنيه الإسترليني والتي جاءت بسبب قضايا تتعلق بخلاف بين الحكومة الشعبوية الجديدة في إيطاليا والمفوضية الأوروبية حول خطة الموازنة إلى جانب مفاوضات البريكست التي احتلت مساحة لا يمكن تجاهلها.

نظرة متشائمة

الهبوط قادم لا محالة، هذه هي الرؤية المشتركة بين غالبية المحللين والخبراء بشأن قيمة الدولار في العام المقبل.

ويرى بنك “مورجان ستانلي” أن العملة الأمريكية وصلت إلى الذروة في الوقت الحالي وأن وقت البيع قد حان وسط توقعات تعرض الدولار للتراجع بالتزامن مع انخفاض أسعار الأسهم وبدء انخفاض عوائد سندات الخزانة.

ووفقاً لرؤية “مورجان ستانلي“، فإنه من المحتمل أن يترجم التباطؤ المتوقع في نمو الاقتصاد الأمريكي ( 2.3 % بالعام المقبل مقابل 2.9 % في هذا العام) إلى تراجع في قيمة الدولار والذي يزيد بما يتراوح بين 10 إلى 15% عن قيمته الحقيقية، وذلك لصالح نظرة متفائلة في سوق الأسواق الناشئة التي عانت من عام شاق، على حد قوله.

كما تؤكد “سيتي جروب” أن العملة الخضراء ستهبط بنحو 2 % أمام الـ 10 عملات الرئيسية خلال فترة تتراوح بين 6 إلى 12 شهراً، وأن الدولار المنخفض بات أكثر احتمالاً في شروط توازن المحفظة الاستثمارية.

في حين ترجع المجموعة الاستثمارية الأمريكية رؤيتها إلى أنه من المتوقع أن يتباطأ النمو الاقتصادي المطلق وكذلك تفوق الدولارة الاقتصادية بالولايات المتحدة مقارنة بالاقتصاديات المنافسة إلى جانب بدء ظهور الجانب السلبي لعملية رفع الفائدة.

وفي الوقت نفسه، يشير بنك “جي.بي.مورجان” إلى أن العملة الخضراء سوف تبدأ رحلة تراجع بنهاية العام الجاري وتستمر في 2020 حال توقف سياسة التشديد النقدي من جانب الفيدرالي إضافة لتباطؤ النمو الاقتصادي مع بدء بقية الاقتصاديات في الاستقرار أو التحسن.

ويرى البنك الأمريكي أن المسار الهابط لقيمة العملة من المرجح أن يستمر لعدة سنوات حال انخفاض نمو اقتصاد الولايات المتحدة لمستوى 2 %.

ويشير بنك “جولدمان ساكس” إلى أن المخاطر الهبوطية أكثر من نظيرتها الصعودية بالنسبة للعملة الأمريكية على مدى العام المقبل مع وجود تغييرات عديدة بالنسبة للوضع الاقتصادي حيث من المتوقع أن يتباطأ نمو الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة ليكون أكثر إتساقاً مع المتوسط العالمي.

وفي تقرير صادر عن بنك الاستثمار “آي.إن.جي”، فإن الدولار مبالغ في قيمته مقابل معظم العملات ما يعني أن أيّ ارتفاعات جديدة للعملة مقابل اليورو والين خلال الأشهر الستة المقبلة من المحتمل أن تكون هامشية.

لكن البنك يضيف أنه مع تقدم عام 2020 قد يصل الفيدرالي للذروة فيما يتعلق بمعدل الفائدة الذي قد يوقف هذه الزيادات بحلول الربع الثالث وهو الأمر الذي سوف ينعكس في شكل موجة بيعية بالدولار.

وبحسب مسح أجرته وكالة “بلومبرج” الأمريكية بشأن تنبؤات العملات الأجنبية، فإن الخسائر ستكون من نصيب الدولار مقابل عملات الملاذ الآمن التقليدية مثل الين والفرنك السويسري.

ويشير متوسط ​​التوقعات لزوج العملات (الدولار الأمريكي-الين الياباني) إلى انخفاض من مستواه الحالي القريب من 113 ينّاً لكل دولار لـ108 ينات في نهاية عام 2020.

مخاطر هبوطية

تتزامن الرؤية التي تشير لهبوط محتمل في قيمة الدولار خلال العام المقبل مع عدد من التوقعات حول العالم من بينها خفض تقديرات نمو الناتج المحلي الإجمالي لعام 2020 .

وبحسب منظمة التنمية والتعاون الاقتصادي، فإنه من المتوقع أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنحو 3.5 % في العام المقبل وهو أقل من تقديرات مايو البالغة 3.7 %.

وبالنسبة للوضع في الولايات المتحدة، فتتوقع المنظمة أن ينمو بنحو 2.9 % و 2.7 % على الترتيب خلال العامين القادمين لكن مع خطر تراجع بنحو 0.8 % في عام 2020 حال فرض الإدارة الأمريكية تعريفات بقيمة 25 % على كافة السلع الصينية.

كما خفضت مجموعة “نومورا” اليابانية من توقعاتها لنمو اقتصاد الولايات المتحدة خلال العامين المقبلين إلى 2.4 % و 1.7 % على الترتيب مقارنة مع التوسع المحتمل لعام 2020 والبالغ 2.9 %.

وحذرت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد من أن الاقتصاد العالمي يواجه في الوقت الراهن مخاطر كبيرة مع ارتفاع الحواجز التجارية التي تضر كافة الأطراف.

وكان صندوق النقد خفض تقديراته لنمو الاقتصاد العالمي خلال تقرير أكتوبر الماضي للمرة الأولى منذ يوليو 2020 ، ليكون 3.7 % في العام المقبل بانخفاض 0.2 % عن تقديرات يوليو كما قامت بالخطوة نفسها منظمة التنمية والتعاون الاقتصادي.

وفي سياق آخر، أبدى الرئيس الأمريكي انزعاجه من معدلات الفائدة المرتفعة في سياق حملة هجوم قوية شنها ضد رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول الذي يرى أن الفائدة تقترب من المستوى المحايد، وهو ما يعني أن الفائدة لا تتسبب في إبطاء أو تسريع وتيرة النمو.

وفي نفس التوقيت، أبدى تقرير الاستقرار المالي الذي أصدره الفيدرالي الأمريكي، نبرة قلقه من أن زيادة معدلات الفائدة يمكن أن تُشكل تهديداً للسوق والاقتصاد فضلاً عن تعليقات رئيس البنك “جيروم باول” بأن الفائدة قرب المستوى المحايد.

الجانب المشرق

التوقع السلبي لم يكن منفرداً، حيث أعطى البعض نظرة متفائلة بشأن قيمة العملة في المستقبل مع الإشارة إلى أنه من المرجح أن يغذي الطلب على الملاذ الآمن الدولار حال ابتعاد المستثمرين عن الأسواق المتقلبة.

ويتوقع “ديفيد بلوم” المحلل في بنك “إتش.إس.بي.سي” أن يكون الدولار والين الفائزان في الفترة المقبلة حتى في حال تراجع شهية المخاطرة لدى المستثمرين وقيام الفيدرالي بخفض معدلات الفائدة.

ومن المرجح أن تظل الورقة الخضراء في اتجاهها الصاعد ليصل إلى 1.10 دولار أمام اليورو بحلول نهاية عام 2020 وهو ما يمثل ارتفاعا نسبته 3 % تقريباً عن المستويات الحالية، وفقاً لـ”إتش.إس.بي.سي”.

وفي نفس الاتجاه، يؤكد خبراء استراتيجيون في بنك “باركليز” أن الشائعات حول ضعف الدولار كانت مبالغ فيها إلى حد كبير متوقعين زيادة تتراوح بين 2 إلى 3% في عام 2020 ليكون النصيب الأكبر من دعم المكاسب متوقف على استمرار الفيدرالي في رفع معدل الفائدة خلال النصف الأول من العام .

لكن الفيدرالي خلال اجتماعه الأخير لعام 2020 انتهج لهجة مختلفة مع خفض وتيرة زيادة معدل الفائدة في العام المقبل إلى مرتين بدلاً من 3 مرات متوقعة سابقاً مع التأكيد على الاعتماد على البيانات الاقتصادية.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinmaxFX
    FinmaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

مكتبة التاجر
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: