تاريخ اكتشاف النفط في العراق

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinmaxFX
    FinmaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

Contents

تاريخ النفط في العراق | تاريخ اكتشاف النفط في العراق

تاريخ اكتشاف النفط في العراق

تاريخ اكتشاف النفط في العراق يعود الي عام 1927 حيث ان العراق بلد نفطي يعتمد عليه في اقتصاده كمورد رئيسي وذلك يظهر من خلال ما سنعرضه الان من تاريخ النفط في العراق , حقل كركوك الضخم هو اكتشاف العراق الاول للنفط في عام 1927. وفي خلال 12 عاماً , جاء حقل عين زالة في الموصل ، وبعد 10 أعوام يأتي حقل الزبير العملاق في البصرة.

تعرف علي تجربتي مع الفوركس | من هنا

انتاج العراق من النفط

وفق آخر التقارير الواردة في عام 2003 فان الايرادات النفطية العراقية بلغت نحو 37.33 مليار دولار .. التي طالما ما كانت تؤثر في اقتصاد العراق وقوتها

حقول النفط في العراق

  • حقل الرميلة الشمالي: عملاق العراق النفطي . وهو تاسع أعظم حقل نفطي عالمي وأجوده على الاطلاق
  • حقل مجنون: تصل طاقته الإنتاجية إلى ستمئة ألف برميل يوميا
  • حقل نهر عمر: تصل طاقته الانتاجية إلى خمسمئة ألف برميل يوميا
  • حقل غرب القرنة: مخزون نفطي يصل إلى 24 مليار برميل بحد ادني جعله من أكبر حقول النفط العراقية وينتج ثلاثمئة ألف برميل يوميا
  • حقل الرميلة الجنوبي وحقل الزبير بإنتاج 220 ألف برميل يوميا
  • حقل الحلفاية العملاق مخزون نفطي يصل إلى 3.8 مليار برميل
  • حقل كركوك: خامس أكبر حقل في العالم من حيث السعة ومعدل إنتاج البئر الواحدة 35 ألف برميل يوميا
  • حقل باي حسن: يقع غرب حقل كركوك
  • حقل جمبور: شمال شرق مدينة كركوك
  • حقل شرق بغداد: طاقة انتاجية ب 120 ألف برميل يوميا

احتياطي نفط العراق

بلغ احتياطي نفط العراق حسب المؤشرات المعلنة إلى 141.4 مليار برميل

هذا المرشد, يعلمك كيفية تحقيق ربح برميل نفط يوميا

نفط العراق, النفط الأول في العالم :

  • سهل , سريع الاستخراج ،لقربه من سطح الأرض
  • تضم العراق عددا كبيرا من الحقول ” البكر ” كحقول الرميلة وكركوك ” تلك التي تكلفتها صغيرة لقربها من سطح الأرض
  • هناك حقول ( مجنون ،القرنه ،نهر عمر، غرب بغداد والصحراء الغربيه ) ما زالت تحوي الكثير والكثير من النفط لأعوام طويلة
  • الموقع الاستراتيجي للعراق وتعدد سبل التصدير هناك , إنها عوامل مشجعة لطمع الدول الكبرى في نفط العراق .

أول دخول للولايات المتحدة لنفط العرب كان بالعراق

كان تبرير امتلاك العراق لأسلحة الدمار الشامل (السلاح النووي) من أبرز وأهم التبريرات التي حاولت الإدارة الأمريكية , والتي ظهر كذبها بعد أول عملية تفتيش حقيقية تمت واكدت بما لا يدع مجالا للشك كذب هذه الادعاءات .

حقول النفط في العراق :

فقط 15 حقلا نفطيا تستغله العراق بشكل كامل من 77 حقلا نفطيا .. لك أن تتخيل كم الذهب الاسود في العراق وطمع العالم بأكمله في خيراتها . وطبقا للتقارير والدراسات فإن هناك ما يزيد عن 1600 بئرا نفطيا في العراق قابل للاستغلال ..

رغم كل هذه الابار وكل هذه الخيرات الا أن العراق تعتمد بشكل رئيسي على اثنين فقط :

  • حقل الرميلة في الجنوب حيث به 663 بئراً منتجاً
  • حقل كركوك في الشمال حيث به 337 بئراً منتجاً

غزو الكويت

وصلت الطاقة الانتاجية اليومية للنفط العراقي إلى 3.5 مليون برميل يوميا , إلى أن غزو الكويت ( عام 1990 ) كان له تأثير سلبي بكل تأكيد فانخفض الإنتاج مع الحرب والحصار الذي ضرب حول العراق الى 0.3 مليون برميل يومياً،

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinmaxFX
    FinmaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

وزير النفط العراقي الآن :

جابر على حسين , هو وزير النفط العراقي منذ توليه ملف الوزارة عام 2020

كانت هذه نظرة علي تاريخ اكتشاف النفط في العراق وما زال الخليج العربي غني بثرواته النفطية وتاريخ النفط في العراق خير دليل علي ذلك

اترك تعليقاً إلغاء الرد

يجب أنت تكون مسجل الدخول لتضيف تعليقاً.

مقالات ذات صلة

التحليل الاسبوعى للذهب والنفط واهم العملات فى ظل السلبية المسيطرة على الاسواق العالمية

التحليل الاسبوعى للذهب والنفط واهم العملات XAUUSD الذهب يسيطر على المشتريين طالما هنالك تخوف من فيروس كورونا وتداعياته التي تحدث حول العالم كل يوم حيث هو الملاذ الآمن الذي يلجأ

ارتفاع الذهب وهبوط اليورو تعرف على الاسباب وتحليل السوق الاسبوعى

ارتفاع الذهب وهبوط اليورو تعرف على الاسباب وتحليل السوق الاسبوعى التحليل الفني الأسبوعي يأتيكم بــرعاية HYCM XAUUSD مازال الذهب في المناطق البيعية التي أشرنا إليها منذ أسابيع مضت المتواجدة بين 1574.66

حقول النفط في تركيا

هل يوجد نفط في تركيا حقول النفط في تركيا – رغم وقوع تركيا في منطقة استراتيجية الا انها ما زالت تعاني في الجانب النفطي وتعتمد على الاستيراد بنسبة تصل إلى

تاريخ النفط في عمان | تاريخ اكتشاف النفط في سلطنة عمان

تاريخ النفط في عمان تاريخ النفط في عمان يرجع الي عام 1925 حيث بدأت محاولات سلطنة عمان الجادة والدءوبة للكشف عن النفط وبالفعل بدأ تاريخ اكتشاف النفط في سلطنة عمان

اسعار النفط اليوم في الامارات

اغتنم الفرصة الان للحصول على افضل توصيات النفط والعملات من خلال الرابط التالى : خدمة وزارة الطاقة الإماراتية ويقدم موقع وزارة الطاقة والصناعة خدمة الإعلان عن أسعار الجازولين والديزل لكل

تجارة النفط الخام فى السعودية

تجارة النفط الخام فى السعودية تجارة النفط الخام فى السعودية – أصبحت تجارة النفط فى الفترة الاخيرة استثمارا ماليا شائعا فى السعودية مما يسمح لمتداولين البيع بالتجزئة الاستفادة من التحركات

قسم التحليل الفني

محضر إجتماع لجنة السياسة النقدية الأسترالي

محضر إجتماع لجنة السياسة النقدية الأسترالي كن انت من يكتب التحليل الفني .. بادر بالاشتراك في احدي دورات التعليمية للتحليل الفني. ينشر بنك الإحتياطي الأسترالي سجلاً تفصيلياً لوقائع أخر إجتماعاته

ماذا بعد تثبيت فائدة الاسترلينى ؟

ماذا بعد تثبيت فائدة الاسترلينى ؟ GBPAUD استطاع الزوج خلال التداولات اختراق قناه سعريه هابطه والثبات اعلاه مع اختراق مستوي مقاومه هامه 1.6745 ومن المتوقع استمرار الاتجاه الصاعد علي الاجل

التحليل الفني اليومي | 9 اغسطس 2020

التحليل الفني اليومي | 9 اغسطس 2020 كن انت من يكتب التحليل الفني .. بادر بالاشتراك في احدي دورات التعليمية للتحليل الفني. EURUSD مازال الزوج يسير في اتجاه عرضي علي

خبار الشركات

تجربتي مع الفوركس (Forex) : قصتي قد يستغربها الكثيرون

تجربتي مع الفوركس (Forex) احمد المطوع الجنسية : سعودي السن : 36 سنة قصة النجاح في الفوركس (Forex) إذا كنت تسمع كثيرا حول قصص النجاح في الفوركس (Forex)، عندما يبدأ

تقييم شركة SunBirdFX

تقييم شركة SunBirdFX تأسست Sunbirdfx في عام 2005 ويقع مقرها الرئيسي في لندن، المملكة المتحدة. إضافة الي انها هي وسيط الفوركس وعقود الفروقات وسيط مكتب التعامل (NDD) حيث يمكن للتجار

تقييم شركة NetoTrade

تقييم شركة NetoTrade NetoTradeهي شركة الوساطة والاستثمار شركة فوركس عالمية متخصصة في الأسواق المالية العالمية. يقع NetoTradeفي لندن، المملكة المتحدة. يمكن لتجار اختيار العملات والعقود مقابل الفروقات، بما في ذلك

تجارب المتداولين الشخصية

تجربتي مع الفوركس (Forex) : قصتي قد يستغربها الكثيرون

تجربتي مع الفوركس (Forex) احمد المطوع الجنسية : سعودي السن : 36 سنة قصة النجاح في الفوركس (Forex) إذا كنت تسمع كثيرا حول قصص النجاح في الفوركس (Forex)، عندما يبدأ

الفوركس بحر يعطيك خيراته إن أجدت أنت السباحة فيه

الدكتور/ هاني عيسي خبير التحليل الفنى في أسواق المال قد حدثنا الدكتور” هانى عيسي ” عن بداياته في عالم الفوركس وأهم مقومات النجاح ، ورحلة كفاحه الشائقة في تولي زمام

حكايتي مع الفوركس وهذه نصيحتي

تاجر فوركس محترف هاني الخيال الجنسية : مصرى مقيم بالقاهرة . السن : 34 سنة حدثنا عن بداية دخولك الفوركس؟ لم أكن أعرف الكثير عن هذا المجال وأثناء دراستي في

الشركات أم البنوك ؟! أين وكيف وأيهما الافضل لفتح حساب تداول

احصل علي الاجابة بما تتوافق مع هدفك الاستثماري مع محمود حسن – الخبير المالي

تقارير فنية واقتصادية

التحليل الفني الأسبوعى …. ترقب بيانات التوظيف الأمريكي

اسعار العملات | هبوط قوية في انتظار الدولار الأمريكي امام الفرنك السويسرى

صمود الين الياباني و قرار الفيدرالي اليوم | التحليل الأسبوعي الفني

مؤشر واكسبرت حورس

كل ما يحتاجه المتداول

العروض

تاريخ تداول البترول واهم المحطات السعرية التى أثرت على اسعاره.

نتعرف فى هذا الويبينار على مجموعة من المعلومات التاريخية والمستقبلية التى سوف تؤثر على اسعار البترول كما سنتعلم ما الفرق بين انواع البترول العالمية وما الفرق بين الاسعار الحقيقية واسعار العقود الاجلة.

عناصر الويبينار :
1-معرفة تاريخ تداول البترول واهم الدول المتحكمة فى صناعته.
2-معرفة الفرق بين انواع الخام البترولى فى العالم.
3-معرفة ما اذا كان هناك علاقة بين اسعار الذهب واسعار البترول
4-ما هى علاقة البترول بالدولار الكندى.
5-نستكشف سويا اسباب التغيرات السعرية القوية التى حدثت ونتوقع ما سيشهده البترول الفترة القادمة.

مدرسة تعليم الفوركس

الجهة القانونية

وثق كافة تعاملاتك وعقودك في البنوك، بالإضافة الي رفع دعوات قضائية بحالة النزاع ، سجل بالقسم القانوني الان

تاريخ اكتشاف النفط في العراق

النفط في العراق مكتشف من فترات سحيقه قد سبقت التاريخ ربما فقد كان اهل بابل يستخدمون بعض انواع النفط الاسود واستخدموا القير في ابنيتهم وشوارعهم ايضا كانت بعض الابار ترمي بالنفط خارجا وهذا ما معروف عن اغلب الابار العراقيه قربها من سطح التربه لكن اكتشاف النفط واستخراجه على ما متعارف عليه الان لم يكن الا في بدايات القرن العشرين الميلادي واول شركه استغلت حقوق النفط العراقي كانت شركات تركيه عام 1912

يحتوي العراق – حسب الدراسات الجيولوجية – على حوالي 530 تركيبا جيولوجيا تعطي مؤشرات قوية بوجود كم نفطي هائل. ولم يحفر من هذه التراكيب سوى 115 من بينها 71 ثبت احتواؤها على احتياطات نفطية هائلة تتوزع على العديد من الحقول .

وتبلغ الحقول العراقية المكتشفة 71 حقلاً ولم يستغل منها سوى 27 حقلاً من بينها عشرة عملاقة .
وتتركز حقول النفط والغاز المنتجة حاليا في محافظتي البصرة وكركوك. وتأتي بعدها في الأهمية حقول محافظات ميسان وبغداد وصلاح الدين وديالى ونينوى .

أما الحقول غير المكتشفة وغير المطورة فتوجد في أغلب محافظات العراق ما عدا أربع هي القادسية وبابل والأنبار ودهوك

وبقي النفط تحت رحمة الشركات الاجنبيه وسياساتها حتى بدأت تتبلور فكرة التاميم وكان اول من نادى الى التاميم هوالشهيد الدكتور محمد سلمان حسن لأول مرة في العراق لتأميم النفط،من خلال دراسة عميقة جدا القيت في نقابة الاقتصاديين اواخر ستينات القرن العشرين ونشرت بكتاب تحت عنوان’ نحو تأميم النفط العراقي ‘ في دراساته نحو( تأميم النفط العراقي )التي القيت كمحاضرة سنة 1966

فبعد سقوط الحكم الملكي في العام 1958 اعارت الحكومة الجديدة اهتماما خاصا لقضايا النفط فشكلت لأول مرة وزارة خاصة للنفط في العام 1959 اعقبها طلب الحكومة من الشركات اعادة النظر باتفاقية الامتياز لتحسين الشروط وتطبيق ما اعتقدته الحكومة من حقها وفق هذه الاتفاقية. وبعد فشل المحادثات قامت الحكومة باصدار القانون الشهير رقم 80 في 11 كانون الاول من عام 1961 الذي وضع 99.5% من اراضي الامتياز تحت سيطرة الحكومة العراقية وترك للشركات الاجنبية مساحات الحقول المنتجة للنفط فقط .

لذلك ساءت العلاقة بين الحكومة والشركات النفطية لكن مع ذلك لم تتخذ الحكومة اية اجراءات جديدة ضد الشركات حتى العام 1964 عندما اقدمت على انشاء شركة النفط الوطنية العراقية وعهدت اليها بجميع الاراضي الخارجة عن سيطرة الشركات .

وازدادت رغبة الحكومة في لعب دور اكبر بعد تلكؤ الشركات في تنفيذ رغباتها في زيادة الانتاج وتحسين شروط الاتفاقيات المعقودة معها.ومما عزز من موقف الحكومة ان شركة النفط الوطنية قد قوى عودها وبدأت عمليات استكشاف واسعة بمساعدة بعض الدول الصد يقة في الاراضي التي تمت السيطرة عليها . وبعد مفاوضات مضنية بين الطرفين اصدرت الحكومة القرار رقم 69 في 1972/6/1 الذي تم بموجبه تأميم عمليات شركة نفط العراق وتبع ذلك تدريجيا تأميم الشركات النفطية العاملة في شركة نفط البصرة والموصل وحتى التأميم الكامل لجميع اعمال ومصالح شركات النفط الدولية النفطية في العراق بموجب القانون رقم 200 لعام 1975 وبذلك اصبح جميع قطاع النفط تحت سيطرة الحكومة العراقية .

يتركز الجزء الأعظم من الاحتياطي النفطي العراقي في الجنوب أي بمحافظة البصرة حيث يوجد 15 حقلا منها عشرة حقول منتجة وخمسة ما زالت تنتظر التطوير والإنتاج. وتحتوي هذه الحقول احتياطيا نفطيا يقدر بأكثر من 65 مليار برميل، أي نسبة 59% تقريبا من إجمالي الاحتياطي النفطي العراقي .

ويشكل الاحتياطي النفطي لمحافظات البصرة وميسان وذي قار مجتمعة حوالي ثمانين مليار برميل، أي نسبة 71% من مجموع الاحتياطي العراقي .

ومن أبرز حقول الجنوب العراقي

حقل الرميلة الشمالي : عملاق الحقول العراقية ويمتد من غرب مدينة البصرة متجها جنوبا حتى يدخل جزؤه الجنوبي في دولة الكويت. وأكثر آباره في العراق. وهو تاسع أعظم حقل نفطي عالمي وبطبقاته أجود أنواع النفط. ويعود تاريخ استغلاله إلى نوفمبر/تشرين الثاني 1970. وفي سبعينيات القرن الماضي كانت آباره أقل من عشرين وقد بلغت الآن أزيد من 663 بئرًا منتجة. يتم استخراج النفط من حقول الرميلة تحت إشراف شركة نفط الجنوب في البصرة. وقد تعطل إنتاج حقل الرميلة أثناء الحرب العراقية الإيرانية واتهم العراق جارته دولة الكويت باستخراج نفط الرميلة .

حقل مجنون : وهو حقل عملاق بمحافظة البصرة وينتج مؤقتا حوالي مئة ألف برميل يوميا مع أن طاقته الإنتاجية لو طور قد تبلغ ستمئة الف برميل يوميا .

حقل نهر عمر : وهو بمحافظة البصرة أيضا وله مكامن عديدة غير مطورة وما زال إنتاجه متواضعا حيث يبلغ حوالي ألف برميل يوميا. وقد تصل طاقته بعد التطوير إلى حدود خمسمئة ألف برميل يوميا .

حقل غرب القرنة : من أكبر حقول النفط العراقية، وهو بمحافظة البصرة، يمثل هذا الحقل الامتداد الشمالي لحقل الرميلة الشمالي، وبدأ الإنتاج فيه سنة 1973 يعتقد أنه يحتوي على مخزون يقدر بـ24 مليار برميل على الأقل. وينتج ثلاثمئة ألف برميل يوميا ويمكن لو طور أن يصل إلى حدود سبعمئة ألف برميل يوميا .

ومن الحقول الجنوبية في البصرة أيضا : حقل الرميلة الجنوبي وحقل الزبير وقد بدأ إنتاجه منذ 1949 وينتج بحدود 220 ألف برميل يوميا. وحقل اللحيس غرب مدينة البصرة. وتم العمل فيه علي مراحل من سنة 1972 ويتم التصدير منه إلى ميناء الفاو. وحقل الطوبة .

ويقع حقل الحلفاية العملاق الواقع قرب مدينة العمارة بمحافظة ميسان جنوبي غربي العراق وفيه أكثر من 3.8 مليار برميل من الاحتياطي النفطي. ويوجد بنفس المحافظة حقل أبو غرب وحقل البزركان وقد بدأ الإنتاج فيه منذ 1973 ويطلق على نفطه نفط البصرة الثقيل .

حقول النفط الوسطى والشمالية

يقدر الاحتياطي النفطي الموجود في كركوك بحوالي 13 مليار برميل، أي أنه يشكل حوالي 12% من إجمالي الاحتياطي العراقي من النفط .

حقل كركوك : وهو خامس أكبر حقل في العالم من حيث السعة وهو عبارة عن هضبة يقطعها نهر الزاب الصغير ويبلغ طولها حوالي 96.5 كم في عرض يبلغ حوالي أربعة كم. ويتراوح عمق آبار حقل كركوك بين 450مترا إلى تسعمئة متر. ومعدل إنتاج البئر الواحدة 35 ألف برميل يوميا .

وعند بداية استغلال حقل كركوك في العهد الملكي العراقي كان عدد آباره 44 وبعد تأميم النفط العراقي وفي سنة 1973 كان الحقل يضم 47 بئرا منتجة و88 للمراقبة والاستكشاف وبئرا واحدة لحقن الماء و55 بئرا مغلقة. ويحتوي حقل كركوك الآن على أكثر من 330 بئرا منتجة وعددها في ازدياد .

حقل باي حسن : يقع غرب حقل كركوك على شكل مواز له في الاتجاه. وآبار حقل باي حسن أعمق من آبار حقل كركوك وعمقها يبلغ بين ألف وخمسمئة متر إلى ثلاثة آلاف متر. وبدأ الإنتاج فيه منذ يونيو/حزيران 1959 .

حقل جمبور : شمال شرق مدينة كركوك وهو موازي لحقلي كركوك وباي حسن. وقد بدأ الإنتاج فيه منذ أغسطس/آب 1959 .

حقل شرق بغداد : وكان يعتقد أن كميات النفط فيه متواضعة، غير أن الحفر بين أن حجمه يزيد عن التقديرات الأولية. وله امتدادات شمالية في محافظة صلاح الدين وجنوبية في محافظة واسط. ويبلغ إنتاجه حدود عشرين ألف برميل يوميا بينما يقدر إنتاجه الكلي لو طور بحدود 120 ألف برميل يوميا .

ومن حقول النفط الشمالية : حقل خبار بمحافظة التأميم وحقل عين زالة الناضب بمحافظة نينوى وقريب منه حقل بطمة الواقع في منطقة جبلية, وحقل صفية المتاخم للحدود السورية وحقل القيارة بمحافظة نينوى .

ومن حقول الشمال حقل تكريت وحقل عجيل وحقل بلد وكلها بمحافظة صلاح الدين. كما يقع حقل نفطخانة بمحافظة ديالي في وسط البلاد .

النفط في العراق مكتشف من فترات سحيقه قد سبقت التاريخ ربما فقد كان اهل بابل يستخدمون بعض انواع النفط الاسود واستخدموا القير في ابنيتهم وشوارعهم ايضا كانت بعض الابار ترمي بالنفط خارجا وهذا ما معروف عن اغلب الابار العراقيه قربها من سطح التربه لكن اكتشاف النفط واستخراجه على ما متعارف عليه الان لم يكن الا في بدايات القرن العشرين الميلادي واول شركه استغلت حقوق النفط العراقي كانت شركات تركيه عام 1912

يحتوي العراق – حسب الدراسات الجيولوجية – على حوالي 530 تركيبا جيولوجيا تعطي مؤشرات قوية بوجود كم نفطي هائل. ولم يحفر من هذه التراكيب سوى 115 من بينها 71 ثبت احتواؤها على احتياطات نفطية هائلة تتوزع على العديد من الحقول .

وتبلغ الحقول العراقية المكتشفة 71 حقلاً ولم يستغل منها سوى 27 حقلاً من بينها عشرة عملاقة .
وتتركز حقول النفط والغاز المنتجة حاليا في محافظتي البصرة وكركوك. وتأتي بعدها في الأهمية حقول محافظات ميسان وبغداد وصلاح الدين وديالى ونينوى .

أما الحقول غير المكتشفة وغير المطورة فتوجد في أغلب محافظات العراق ما عدا أربع هي القادسية وبابل والأنبار ودهوك

وبقي النفط تحت رحمة الشركات الاجنبيه وسياساتها حتى بدأت تتبلور فكرة التاميم وكان اول من نادى الى التاميم هوالشهيد الدكتور محمد سلمان حسن لأول مرة في العراق لتأميم النفط،من خلال دراسة عميقة جدا القيت في نقابة الاقتصاديين اواخر ستينات القرن العشرين ونشرت بكتاب تحت عنوان’ نحو تأميم النفط العراقي ‘ في دراساته نحو( تأميم النفط العراقي )التي القيت كمحاضرة سنة 1966

فبعد سقوط الحكم الملكي في العام 1958 اعارت الحكومة الجديدة اهتماما خاصا لقضايا النفط فشكلت لأول مرة وزارة خاصة للنفط في العام 1959 اعقبها طلب الحكومة من الشركات اعادة النظر باتفاقية الامتياز لتحسين الشروط وتطبيق ما اعتقدته الحكومة من حقها وفق هذه الاتفاقية. وبعد فشل المحادثات قامت الحكومة باصدار القانون الشهير رقم 80 في 11 كانون الاول من عام 1961 الذي وضع 99.5% من اراضي الامتياز تحت سيطرة الحكومة العراقية وترك للشركات الاجنبية مساحات الحقول المنتجة للنفط فقط .

لذلك ساءت العلاقة بين الحكومة والشركات النفطية لكن مع ذلك لم تتخذ الحكومة اية اجراءات جديدة ضد الشركات حتى العام 1964 عندما اقدمت على انشاء شركة النفط الوطنية العراقية وعهدت اليها بجميع الاراضي الخارجة عن سيطرة الشركات .

وازدادت رغبة الحكومة في لعب دور اكبر بعد تلكؤ الشركات في تنفيذ رغباتها في زيادة الانتاج وتحسين شروط الاتفاقيات المعقودة معها.ومما عزز من موقف الحكومة ان شركة النفط الوطنية قد قوى عودها وبدأت عمليات استكشاف واسعة بمساعدة بعض الدول الصد يقة في الاراضي التي تمت السيطرة عليها . وبعد مفاوضات مضنية بين الطرفين اصدرت الحكومة القرار رقم 69 في 1972/6/1 الذي تم بموجبه تأميم عمليات شركة نفط العراق وتبع ذلك تدريجيا تأميم الشركات النفطية العاملة في شركة نفط البصرة والموصل وحتى التأميم الكامل لجميع اعمال ومصالح شركات النفط الدولية النفطية في العراق بموجب القانون رقم 200 لعام 1975 وبذلك اصبح جميع قطاع النفط تحت سيطرة الحكومة العراقية .

يتركز الجزء الأعظم من الاحتياطي النفطي العراقي في الجنوب أي بمحافظة البصرة حيث يوجد 15 حقلا منها عشرة حقول منتجة وخمسة ما زالت تنتظر التطوير والإنتاج. وتحتوي هذه الحقول احتياطيا نفطيا يقدر بأكثر من 65 مليار برميل، أي نسبة 59% تقريبا من إجمالي الاحتياطي النفطي العراقي .

ويشكل الاحتياطي النفطي لمحافظات البصرة وميسان وذي قار مجتمعة حوالي ثمانين مليار برميل، أي نسبة 71% من مجموع الاحتياطي العراقي .

ومن أبرز حقول الجنوب العراقي

حقل الرميلة الشمالي : عملاق الحقول العراقية ويمتد من غرب مدينة البصرة متجها جنوبا حتى يدخل جزؤه الجنوبي في دولة الكويت. وأكثر آباره في العراق. وهو تاسع أعظم حقل نفطي عالمي وبطبقاته أجود أنواع النفط. ويعود تاريخ استغلاله إلى نوفمبر/تشرين الثاني 1970. وفي سبعينيات القرن الماضي كانت آباره أقل من عشرين وقد بلغت الآن أزيد من 663 بئرًا منتجة. يتم استخراج النفط من حقول الرميلة تحت إشراف شركة نفط الجنوب في البصرة. وقد تعطل إنتاج حقل الرميلة أثناء الحرب العراقية الإيرانية واتهم العراق جارته دولة الكويت باستخراج نفط الرميلة .

حقل مجنون : وهو حقل عملاق بمحافظة البصرة وينتج مؤقتا حوالي مئة ألف برميل يوميا مع أن طاقته الإنتاجية لو طور قد تبلغ ستمئة الف برميل يوميا .

حقل نهر عمر : وهو بمحافظة البصرة أيضا وله مكامن عديدة غير مطورة وما زال إنتاجه متواضعا حيث يبلغ حوالي ألف برميل يوميا. وقد تصل طاقته بعد التطوير إلى حدود خمسمئة ألف برميل يوميا .

حقل غرب القرنة : من أكبر حقول النفط العراقية، وهو بمحافظة البصرة، يمثل هذا الحقل الامتداد الشمالي لحقل الرميلة الشمالي، وبدأ الإنتاج فيه سنة 1973 يعتقد أنه يحتوي على مخزون يقدر بـ24 مليار برميل على الأقل. وينتج ثلاثمئة ألف برميل يوميا ويمكن لو طور أن يصل إلى حدود سبعمئة ألف برميل يوميا .

ومن الحقول الجنوبية في البصرة أيضا : حقل الرميلة الجنوبي وحقل الزبير وقد بدأ إنتاجه منذ 1949 وينتج بحدود 220 ألف برميل يوميا. وحقل اللحيس غرب مدينة البصرة. وتم العمل فيه علي مراحل من سنة 1972 ويتم التصدير منه إلى ميناء الفاو. وحقل الطوبة .

ويقع حقل الحلفاية العملاق الواقع قرب مدينة العمارة بمحافظة ميسان جنوبي غربي العراق وفيه أكثر من 3.8 مليار برميل من الاحتياطي النفطي. ويوجد بنفس المحافظة حقل أبو غرب وحقل البزركان وقد بدأ الإنتاج فيه منذ 1973 ويطلق على نفطه نفط البصرة الثقيل .

حقول النفط الوسطى والشمالية

يقدر الاحتياطي النفطي الموجود في كركوك بحوالي 13 مليار برميل، أي أنه يشكل حوالي 12% من إجمالي الاحتياطي العراقي من النفط .

حقل كركوك : وهو خامس أكبر حقل في العالم من حيث السعة وهو عبارة عن هضبة يقطعها نهر الزاب الصغير ويبلغ طولها حوالي 96.5 كم في عرض يبلغ حوالي أربعة كم. ويتراوح عمق آبار حقل كركوك بين 450مترا إلى تسعمئة متر. ومعدل إنتاج البئر الواحدة 35 ألف برميل يوميا .

وعند بداية استغلال حقل كركوك في العهد الملكي العراقي كان عدد آباره 44 وبعد تأميم النفط العراقي وفي سنة 1973 كان الحقل يضم 47 بئرا منتجة و88 للمراقبة والاستكشاف وبئرا واحدة لحقن الماء و55 بئرا مغلقة. ويحتوي حقل كركوك الآن على أكثر من 330 بئرا منتجة وعددها في ازدياد .

حقل باي حسن : يقع غرب حقل كركوك على شكل مواز له في الاتجاه. وآبار حقل باي حسن أعمق من آبار حقل كركوك وعمقها يبلغ بين ألف وخمسمئة متر إلى ثلاثة آلاف متر. وبدأ الإنتاج فيه منذ يونيو/حزيران 1959 .

حقل جمبور : شمال شرق مدينة كركوك وهو موازي لحقلي كركوك وباي حسن. وقد بدأ الإنتاج فيه منذ أغسطس/آب 1959 .

حقل شرق بغداد : وكان يعتقد أن كميات النفط فيه متواضعة، غير أن الحفر بين أن حجمه يزيد عن التقديرات الأولية. وله امتدادات شمالية في محافظة صلاح الدين وجنوبية في محافظة واسط. ويبلغ إنتاجه حدود عشرين ألف برميل يوميا بينما يقدر إنتاجه الكلي لو طور بحدود 120 ألف برميل يوميا .

ومن حقول النفط الشمالية : حقل خبار بمحافظة التأميم وحقل عين زالة الناضب بمحافظة نينوى وقريب منه حقل بطمة الواقع في منطقة جبلية, وحقل صفية المتاخم للحدود السورية وحقل القيارة بمحافظة نينوى .

ومن حقول الشمال حقل تكريت وحقل عجيل وحقل بلد وكلها بمحافظة صلاح الدين. كما يقع حقل نفطخانة بمحافظة ديالي في وسط البلاد .

النفط في العراق مكتشف من فترات سحيقه قد سبقت التاريخ ربما فقد كان اهل بابل يستخدمون بعض انواع النفط الاسود واستخدموا القير في ابنيتهم وشوارعهم ايضا كانت بعض الابار ترمي بالنفط خارجا وهذا ما معروف عن اغلب الابار العراقيه قربها من سطح التربه لكن اكتشاف النفط واستخراجه على ما متعارف عليه الان لم يكن الا في بدايات القرن العشرين الميلادي واول شركه استغلت حقوق النفط العراقي كانت شركات تركيه عام 1912

يحتوي العراق – حسب الدراسات الجيولوجية – على حوالي 530 تركيبا جيولوجيا تعطي مؤشرات قوية بوجود كم نفطي هائل. ولم يحفر من هذه التراكيب سوى 115 من بينها 71 ثبت احتواؤها على احتياطات نفطية هائلة تتوزع على العديد من الحقول .

وتبلغ الحقول العراقية المكتشفة 71 حقلاً ولم يستغل منها سوى 27 حقلاً من بينها عشرة عملاقة .
وتتركز حقول النفط والغاز المنتجة حاليا في محافظتي البصرة وكركوك. وتأتي بعدها في الأهمية حقول محافظات ميسان وبغداد وصلاح الدين وديالى ونينوى .

أما الحقول غير المكتشفة وغير المطورة فتوجد في أغلب محافظات العراق ما عدا أربع هي القادسية وبابل والأنبار ودهوك

وبقي النفط تحت رحمة الشركات الاجنبيه وسياساتها حتى بدأت تتبلور فكرة التاميم وكان اول من نادى الى التاميم هوالشهيد الدكتور محمد سلمان حسن لأول مرة في العراق لتأميم النفط،من خلال دراسة عميقة جدا القيت في نقابة الاقتصاديين اواخر ستينات القرن العشرين ونشرت بكتاب تحت عنوان’ نحو تأميم النفط العراقي ‘ في دراساته نحو( تأميم النفط العراقي )التي القيت كمحاضرة سنة 1966

فبعد سقوط الحكم الملكي في العام 1958 اعارت الحكومة الجديدة اهتماما خاصا لقضايا النفط فشكلت لأول مرة وزارة خاصة للنفط في العام 1959 اعقبها طلب الحكومة من الشركات اعادة النظر باتفاقية الامتياز لتحسين الشروط وتطبيق ما اعتقدته الحكومة من حقها وفق هذه الاتفاقية. وبعد فشل المحادثات قامت الحكومة باصدار القانون الشهير رقم 80 في 11 كانون الاول من عام 1961 الذي وضع 99.5% من اراضي الامتياز تحت سيطرة الحكومة العراقية وترك للشركات الاجنبية مساحات الحقول المنتجة للنفط فقط .

لذلك ساءت العلاقة بين الحكومة والشركات النفطية لكن مع ذلك لم تتخذ الحكومة اية اجراءات جديدة ضد الشركات حتى العام 1964 عندما اقدمت على انشاء شركة النفط الوطنية العراقية وعهدت اليها بجميع الاراضي الخارجة عن سيطرة الشركات .

وازدادت رغبة الحكومة في لعب دور اكبر بعد تلكؤ الشركات في تنفيذ رغباتها في زيادة الانتاج وتحسين شروط الاتفاقيات المعقودة معها.ومما عزز من موقف الحكومة ان شركة النفط الوطنية قد قوى عودها وبدأت عمليات استكشاف واسعة بمساعدة بعض الدول الصد يقة في الاراضي التي تمت السيطرة عليها . وبعد مفاوضات مضنية بين الطرفين اصدرت الحكومة القرار رقم 69 في 1972/6/1 الذي تم بموجبه تأميم عمليات شركة نفط العراق وتبع ذلك تدريجيا تأميم الشركات النفطية العاملة في شركة نفط البصرة والموصل وحتى التأميم الكامل لجميع اعمال ومصالح شركات النفط الدولية النفطية في العراق بموجب القانون رقم 200 لعام 1975 وبذلك اصبح جميع قطاع النفط تحت سيطرة الحكومة العراقية .

يتركز الجزء الأعظم من الاحتياطي النفطي العراقي في الجنوب أي بمحافظة البصرة حيث يوجد 15 حقلا منها عشرة حقول منتجة وخمسة ما زالت تنتظر التطوير والإنتاج. وتحتوي هذه الحقول احتياطيا نفطيا يقدر بأكثر من 65 مليار برميل، أي نسبة 59% تقريبا من إجمالي الاحتياطي النفطي العراقي .

ويشكل الاحتياطي النفطي لمحافظات البصرة وميسان وذي قار مجتمعة حوالي ثمانين مليار برميل، أي نسبة 71% من مجموع الاحتياطي العراقي .

ومن أبرز حقول الجنوب العراقي

حقل الرميلة الشمالي : عملاق الحقول العراقية ويمتد من غرب مدينة البصرة متجها جنوبا حتى يدخل جزؤه الجنوبي في دولة الكويت. وأكثر آباره في العراق. وهو تاسع أعظم حقل نفطي عالمي وبطبقاته أجود أنواع النفط. ويعود تاريخ استغلاله إلى نوفمبر/تشرين الثاني 1970. وفي سبعينيات القرن الماضي كانت آباره أقل من عشرين وقد بلغت الآن أزيد من 663 بئرًا منتجة. يتم استخراج النفط من حقول الرميلة تحت إشراف شركة نفط الجنوب في البصرة. وقد تعطل إنتاج حقل الرميلة أثناء الحرب العراقية الإيرانية واتهم العراق جارته دولة الكويت باستخراج نفط الرميلة .

حقل مجنون : وهو حقل عملاق بمحافظة البصرة وينتج مؤقتا حوالي مئة ألف برميل يوميا مع أن طاقته الإنتاجية لو طور قد تبلغ ستمئة الف برميل يوميا .

حقل نهر عمر : وهو بمحافظة البصرة أيضا وله مكامن عديدة غير مطورة وما زال إنتاجه متواضعا حيث يبلغ حوالي ألف برميل يوميا. وقد تصل طاقته بعد التطوير إلى حدود خمسمئة ألف برميل يوميا .

حقل غرب القرنة : من أكبر حقول النفط العراقية، وهو بمحافظة البصرة، يمثل هذا الحقل الامتداد الشمالي لحقل الرميلة الشمالي، وبدأ الإنتاج فيه سنة 1973 يعتقد أنه يحتوي على مخزون يقدر بـ24 مليار برميل على الأقل. وينتج ثلاثمئة ألف برميل يوميا ويمكن لو طور أن يصل إلى حدود سبعمئة ألف برميل يوميا .

ومن الحقول الجنوبية في البصرة أيضا : حقل الرميلة الجنوبي وحقل الزبير وقد بدأ إنتاجه منذ 1949 وينتج بحدود 220 ألف برميل يوميا. وحقل اللحيس غرب مدينة البصرة. وتم العمل فيه علي مراحل من سنة 1972 ويتم التصدير منه إلى ميناء الفاو. وحقل الطوبة .

ويقع حقل الحلفاية العملاق الواقع قرب مدينة العمارة بمحافظة ميسان جنوبي غربي العراق وفيه أكثر من 3.8 مليار برميل من الاحتياطي النفطي. ويوجد بنفس المحافظة حقل أبو غرب وحقل البزركان وقد بدأ الإنتاج فيه منذ 1973 ويطلق على نفطه نفط البصرة الثقيل .

حقول النفط الوسطى والشمالية

يقدر الاحتياطي النفطي الموجود في كركوك بحوالي 13 مليار برميل، أي أنه يشكل حوالي 12% من إجمالي الاحتياطي العراقي من النفط .

حقل كركوك : وهو خامس أكبر حقل في العالم من حيث السعة وهو عبارة عن هضبة يقطعها نهر الزاب الصغير ويبلغ طولها حوالي 96.5 كم في عرض يبلغ حوالي أربعة كم. ويتراوح عمق آبار حقل كركوك بين 450مترا إلى تسعمئة متر. ومعدل إنتاج البئر الواحدة 35 ألف برميل يوميا .

وعند بداية استغلال حقل كركوك في العهد الملكي العراقي كان عدد آباره 44 وبعد تأميم النفط العراقي وفي سنة 1973 كان الحقل يضم 47 بئرا منتجة و88 للمراقبة والاستكشاف وبئرا واحدة لحقن الماء و55 بئرا مغلقة. ويحتوي حقل كركوك الآن على أكثر من 330 بئرا منتجة وعددها في ازدياد .

حقل باي حسن : يقع غرب حقل كركوك على شكل مواز له في الاتجاه. وآبار حقل باي حسن أعمق من آبار حقل كركوك وعمقها يبلغ بين ألف وخمسمئة متر إلى ثلاثة آلاف متر. وبدأ الإنتاج فيه منذ يونيو/حزيران 1959 .

حقل جمبور : شمال شرق مدينة كركوك وهو موازي لحقلي كركوك وباي حسن. وقد بدأ الإنتاج فيه منذ أغسطس/آب 1959 .

حقل شرق بغداد : وكان يعتقد أن كميات النفط فيه متواضعة، غير أن الحفر بين أن حجمه يزيد عن التقديرات الأولية. وله امتدادات شمالية في محافظة صلاح الدين وجنوبية في محافظة واسط. ويبلغ إنتاجه حدود عشرين ألف برميل يوميا بينما يقدر إنتاجه الكلي لو طور بحدود 120 ألف برميل يوميا .

ومن حقول النفط الشمالية : حقل خبار بمحافظة التأميم وحقل عين زالة الناضب بمحافظة نينوى وقريب منه حقل بطمة الواقع في منطقة جبلية, وحقل صفية المتاخم للحدود السورية وحقل القيارة بمحافظة نينوى .

ومن حقول الشمال حقل تكريت وحقل عجيل وحقل بلد وكلها بمحافظة صلاح الدين. كما يقع حقل نفطخانة بمحافظة ديالي في وسط البلاد .

تاريخ النفط في السعودية | تاريخ اكتشاف النفط في السعودية

تاريخ النفط السعودي | السعودية قبل وبعد النفط

تاريخ اكتشاف النفط في السعودية كان له أثر كبير ولحظة تاريخية فارقة في تاريخ البلاد نتعرف عليها في تاريخ النفط في السعودية . حيث تحولت البلاد من اعتمادها على التجارة والحياة البدوية , بالاضافة إلى الحج والعمرة كمورد رئيسي لدخل البلاد إلى دولة نفطية تعتمد اعتمادا كليا على تصديرها للنفط ليشكل 90% من دخل البلاد . بدأت عمليات المسح والتنقيب عن النفط في المملكة عام 1923 .

اكتشف الأمريكيون النفط السعودي لأول مرة بكميات تجارية في بئر الدمام عام 1938، ولولا الاستقرار في المنطقة ، لكان البحث عن النفط صعبًا ، كما يتضح من التنقيب المبكر عن النفط في الدول المجاورة مثل اليمن وعمان .

تعرف علي تجربتي مع الفوركس | من هنا

Basrah Heavy

الرؤية الفنية
يمكنك دائما متابعة تحليلات النفط ومعرفة احدث الاخبار الخاصة به من خلال الرابط التالى

من الذي اكتشف النفط في السعودية ؟

بدأت عمليات الحفر والمسح في مدينة الدمام , لكن باءت المحاولات بالفشل ست مرات . وفي ديسمبر 1936 بدأ المهندس الجيولوجي “ماكس ستاينكي” ومعه فريق كامل من الحفارين بحفر بئر الاختبار للمرة السابعة بالدمام

عوامل أدت إلى البحث عن النفط في السعودية

– اكتشاف النفط من قبل شركة النفط الأنجلو فارسية بالقرب من مسجد سليمان في جبال شمال غرب بلاد فارس عام 1908.

– وجود شائعات عن تسرب نفطي في القطيف على الساحل الشرقي للأحساء.

– الطلب على النفط خلال الحرب العالمية الأولى حيث أصبح من الواضح أن النفط سيصبح مورداً حيوياً في الحرب في المستقبل المنظور.

– احتياج الدول الأخرى إلى خام النفط بشكل كبير، فقد أعاق نقص إمدادات النفط في ألمانيا قدرتها على إنتاج الطائرات والسيارات والمحركات.

– انخفاض عدد الحجاج الذين دفعوا ضرائب باهظة في طريقهم إلى المناطق المقدسة، وقد أضر هذا اقتصاد السعودية بشدة مما حفز آل سعود إلى البحث بشكل كبير عن النفط كمصادر بديلة للنفط.

متى اكتشف النفط في السعودية

وأخيرا في عام 1937 أي بعد 10 أشهر , تمت العملية بنجاح وكانت هي البداية . – تاريخ اكتشاف النفط في السعودية | تاريخ النفط في السعودية

متى تم تصدير أول شحنة نفط سعودية ؟

الأول من مايو 1939 كان ميعاد تصدير أول شحنة من الزيت الخام تحت رعاية الملك عبدالعزيز

كم باقي على النفط في السعودية ؟ متى ينتهي نفط السعودية ؟

تشير بعض وسائل الإعلام أحيانا إلى أن عمر النفط في العالم هو 50 سنة, وإلى أن عمر النفط السعودي من 70 إلى 80 سنة – ” تاريخ اكتشاف النفط في السعودية | تاريخ النفط في السعودية

هذا المرشد, يعلمك كيفية تحقيق ربح برميل نفط يوميا

كم عمر النفط السعودي ؟

ما يزيد عن الـ 80 عاما حتى اللحظة .

شركة ارامكو السعودية

باحتياطيات نفطية تجاوزت 260 بليون برميل , احتياطيات الغاز إلى 285 تريليون قدم مكعبة , أصبحت أرامكو السعودية متربعة على عرش الشركات النفطية .وعلى مدار تاريخ الشركة تم اكتشاف 116 حقل نفطي وغاز طبيعي , وصولا بأهم اكتشافاتها ” حقل الغوار ” أكبر حقل نفط بالعالم .

احتياطى النفط فى السعودية

باحتياطي يقدر بـ267 مليار برميل (42 مليار متر مكعب) بما في ذلك 2.5 مليار برميل في المنطقة السعودية الكويتية المحايدة. تحتل المملكة العربية السعودية ثاني أكبر احتياطي للنفط في العالم، بعد فنزويلا التي اعلنت انها وصلت باحتياطي نفطي 297 مليار برميل – تاريخ اكتشاف النفط في السعودية | تاريخ النفط في السعودية

كم عدد حقول النفط في السعودية :

تمتلك المملكة العربية السعودية قرابة الـ 100 حقل رئيسي بما فيهم اكبر حقل نفط في العالم

حقول النفط في السعودية : أكبر حقل نفط تقليدي مكتشف

8 حقول فقط بالمملكة تملك أكثر من نصف احتياطيات النفط , على الرغم من أن المملكة العربية السعودية لديها 100 حقل رئيسي بما في ذلك حقل الغوار وهو أكبر حقل نفط في العالم مع كمية تقدَّر بـ70 مليار برميل. يأتي 90٪ من إنتاج النفط في المملكة من خمسة حقول، ويأتي 60٪ من الإنتاج من حقل الغوار وحده.

السعودية ومنظمة الأوبك :

المملكة العربية السعودية هي أحد الدول الخمسة المؤسسة لمنظمة الدول المصدرة للبترول أوبك، وكان ذلك في شهر سبتمبر 1960،

وتهدف المنظمة إلى توحيد السياسات البترولية بين أعضائها والتأكيد على ضمان مقابلة الطلب على البترول بأسعار عادلة،

وفي نهاية عام 1967 قدمت المملكة اقتراحا على الكويت وليبيا لإنشاء منظمة تجمع الدول العربية المصدرة للبترول، وبعد تدارس الموضوع قامت الدول الثلاث بالتوقيع على

اتفاقية إنشاء منظمة الدول العربية المصدرة للنفط أوابك في بيروت في يناير 1968، وتم اختيار الكويت كمقر رئيسي لها، ووصل عدد الدول المشاركة الآن 10 أعضاء . كانت هذه نبذه عن تاريخ اكتشاف النفط في السعودية | تاريخ النفط في السعودية

كانت هذه نظرة علي تاريخ اكتشاف النفط في السعودية , وما زال الخليج العربي غني بثرواته النفطية وتاريخ النفط في السعودية خير دليل علي ذلك

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinmaxFX
    FinmaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

مكتبة التاجر
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: