الولايات المتحدة

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinmaxFX
    FinmaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

معلومات اساسية عن الولايات المتحدة الأمريكية

شارك هذه الصفحة عبر

هذه روابط خارجية وستفتح في نافذة جديدة

هذه روابط خارجية وستفتح في نافذة جديدة

أغلق نافذة المشاركة

الولايات المتحدة الأمريكية هي أكبر قوة اقتصادية وعسكرية في العالم، ولها مصالح تمتد الى جميع بقاع الأرض وقدرة على التدخل في كافة ارجاء العالم.

يكاد الناتج المحلي الداخلي للولايات المتحدة ان يعادل ربع المجموع العالمي، اما ميزانيتها الدفاعية فتعادل كل الانفاق الدفاعي لبقية العالم مجتمعا.

كما ان الولايات المتحدة هي المصدر الرئيسي للاعمال الفنية السينمائية والتلفزيونية والموسيقية على النطاق العالمي.

تأسست الولايات المتحدة الأمريكية نتيجة ثورة قام بها المستوطنون الأوروبيون البيض ضد التاج البريطاني. وأسس الدستور الأمريكي الذي سن في عام 1787 لنظام اتحادي يتضمن فصلا للسلطات لم يتغير جذريا منذ ذاك.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinmaxFX
    FinmaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

معلومات اساسية

الزعماء السياسيون

رئيس الجمهورية: دونالد ترامب

تمكن المرشح الجمهوري دونالد ترامب من التغلب على منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في تشرين الثاني / نوفمبر 2020. وكان فوز ترامب من أكبر المفاجآت في التاريخ السياسي الأمريكي إذ لم تتوقعه استطلاعات الآراء. ووضع فوز ترامب نهاية لسيطرة الديمقراطيين على البيت الأبيض التي امتدت لسنوات ثمان.

وعد ترامب، ملياردير العقارات والنجم التلفزيوني الذي لم تكن له أي علاقة بعالم السياسة، ناخبيه “بجعل أمريكا عظيمة مرة أخرى”. وصور نفسه على انه واسطة للتغيير بامكانها اعادة فرص العمل في المجال الصناعي الى الولايات المتحدة مرة أخرى، والغاء العمل باتفاقات التجارة التي وصفها بأنها لا تخدم مصلحة الامريكيين، والحد من الهجرة غير الشرعية.

وفي حملة انتخابية اعتبرت بشكل عام اكثر الحملات عدائية وتهكمية في التاريخ الحديث، وجهت الى ترامب اتهامات بالعنصرية ومعاداة النساء واغضب حتى بعض من كبار سياسيي الحزب الجمهوري.

ولكن بالرغم مما توقعته استطلاعات الآراء بأن الولايات المتحدة ستنتخب اولى رئيساتها – هيلاري كلينتون – تمكن ترامب من الفوز بفضل التأييد الذي حظي به من جانب الناخبين البيض من الطبقة العاملة.

الاعلام

لدى الولايات المتحدة اكثر وسائل الاعلام تطورا في العالم، فالافلام والمسلسلات وافلام الكرتون والاشرطة الموسيقية الامريكية منتشرة انتشارا واسعا على نطاق العالم، وتبثها وسائل الاعلام العالمية بشكل مكثف.

والولايات المتحدة هي منبع الانترنت الذي يستخدمه اكثر من 88 في المئة من الأمريكيين. ويستخدم 79 بالمئة من البالغين الامريكيين خدمة فيسبوك للتواصل الاجتماعي.

تسلسل زمني

1565 – تأسيس أول مستوطنة أوروبية دائمة في امريكا الشمالية.

في القرنين الـ 17 والـ 18 – استعباد مئات الآلاف من الأفارقة ونقلهم الى امريكا للعمل في مزارع القطن والتبغ.

1775 – اندلاع الثورة الأمريكية تحت قيادة جورج واشنطن ضد الحكم البريطاني.

1787 – الآباء المؤسسون يصوغون دستور الولايات المتحدة الذي دخل حيز التنفيذ في عام 1788.

القرن الـ 19 – تم سحق مقاومة سكان امريكا الشمالية الأصليين بينما وصل تدفق سيل المهاجرين الأوروبيين مستوى هائلا توجه كثير منهم غربا.

من 1861 الى 1865 – الحرب الأهلية الأمريكية. القوات الاتحادية تدحر قوات الولايات الجنوبية الانفصالية الداعية للعبودية. وتحريم العبودية اساسا بموجب التعديل الـ 13 للدستور الأمريكي.

من 1929 الى 1933 – اكثر من 13 مليون امريكي يفقدون مصادر رزقهم عقب انهيار بورصة وول ستريت في نيويورك في عام 1929 مما ادى الى “الكساد العظيم.”

1941 – اليابان تشن هجوما مباغتا على الاسطول الأمريكي في بيرل هاربور في جزر هاواي مما ادى الى دخول الولايات المتحدة الحرب العالمية الثانية.

1954 – الفصل العنصري في المدارس يصبح منافيا للدستور، وبدء حركة عصيان مدني تهدف الى منح الحقوق المدنية للأمريكيين السود.

2001 – هجمات أيلول / سبتمبر على نيويورك وواشطن تؤدي بالولايات المتحدة الى شن “حرب ضد الارهاب” والى غزو افغانستان والعراق.

2008 – انتخاب باراك اوباما، اول رئيس أسود في تاريخ الولايات المتحدة.

عدد سكان الولايات المتحدة

محتويات

الولايات المُتَّحِدة

تُعتبَر الولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة جمهوريّة فدراليّة تشتمل على 50 ولاية، وهي رابع أكبر دولة في العالَم بعد الصين، وروسيا، وكندا، وتُعرَف اختصاراً باسم أمريكا، وتُعَدّ واشنطن عاصمتها، وللولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة حدود مع عدّة دُوَل؛ فمن الشمال تَحدُّها كندا، ومن الجنوب تَحدُّها المكسيك، وخليج المكسيك، وتُطِلّ على المحيط الأطلسيّ من الشرق، أمّا من الغرب، فإنّها تُطِلُّ على المحيط الهادئ، كما تُعتبَر بيئة الولايات المُتَّحِدة بيئة مُتنوِّعة إلى حدٍّ كبير من حيث الطبيعة، والمناخ؛ حيث تُوجَد فيها الغابات الماطرة والرطبة، كما تُوجَد فيها الصحراء الجرداء والجافّة، بالإضافة إلى البراري، والسهول، وقِمَم الجبال الوَعرة. [١]

وفي الولايات المُتَّحِدة الكثير من المجتمعات التي تختلف في عاداتها، وثقافاتها؛ بسبب عدد السكّان الكبير، ويعود التنوُّع في هذه المجتمعات إلى الهجرات الكبيرة، والتي تُعتبَر دائمة، ولذلكُ نجد فيها السكّان ذوي الأصل الأمريكيّ، مثل: الهنود الحُمر، وشعب الإسكيمو، بالإضافة إلى أعراق، وجنسيّات أخرى جاءت نتيجة الهجرة، أمّا عن سبب هجرة الناس إلى أمريكا، فهو يتمثّل بالفُرَص الاقتصاديّة، والسياسيّة، والاجتماعيّة التي تُوفِّرها أمريكا مُقارنة بالدُّول الأخرى، وعلى الرغم من أنّ أمريكا لا تُعتبَر من الدُّول قديمة العهد؛ نظراً لأنّ عُمرها لا يزيد عن 250 سنة، إلّا أنّها تَشتهر بكونها أعظم قوّة اقتصاديّة في العالَم، وتعود الأسباب في كَون الولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة القوّة العُظمى في العالَم إلى عِظَم ثروتها من الموارد الطبيعيّة، والصناعيّة، ممّا يجعلها من أكبر الدُّول المُنتِجة، والمُصدِّرة عالميّاً. [١]

تُمثِّل صادرات، وواردات الولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة نسبة كبيرة من الإجماليّ العالَميّ، وبسبب اكتفائها الزراعيّ، والاقتصاديّ، والصناعيّ، فإنّها تُوفِّر لسكّانها مستوى معيشة يُعَدُّ من أعلى مستويات المعيشة في العالَم، [١] ومن الجدير بالذِّكر أنّ للولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة عَلَم يرمز إلى الحرّية، وهو يتكوَّن من الأشرطة الحمراء، والبيضاء، وعددها 13، إذ تترتَّب بالتناوُب، وتُمثِّل الثلاثة عشر مُستعمَرة، بالإضافة إلى النجوم البيضاء التي يبلغُ عددها 50 نجمة مُوزَّعة في مُربَّع أزرق، كما أنّ كلّ لون يرمز إلى شيء مُعيَّن؛ فالأحمر يرمز إلى الشجاعة، والأبيض إلى النقاء والصفاء، والازرق إلى العدالة والمُثابَرة. [٢]

عدد سكّان الولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة

بلغَ عدد سكّان الولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة 326,625,791 نسمة وِفقاً لإحصائيّات عام 2020م، وقد بلغت نسبة السكّان البِيض فيها نحو 72.4% من النسبة الإجماليّة للسكّان، أمّا الآسيويّون، فقد بلغت نسبتهم نحو 4.8%، في حين شكَّل السُّود ما نسبته 12.6% من النسبة الإجماليّة للسكّان، وبلغت نسبة سكّان ألاسكا نحو 0.9%، أمّا المواطنون من أصل الجُزُر، مثل جُزر هاواي، وجُزُر المحيط الهادئ، فقد شكَّلوا ما نسبته 0.2%، وشكَّلت الجنسيّات الأخرى نحو 6.2%، علماً بأنّ هذه النِّسب المئويّة أُخِذَت من إحصائيّات عام 2020م، أمّا الفئات العُمريّة فقد حُدِّدّت وِفقاً لإحصائيّات عام 2020م، حيث تشتمل على الأعمار الآتية: [٣]

  • 0-14 سنة، بنسبة 18.73%.
  • 15-24 سنة، بنسبة 13.27 %.
  • 24- 54 سنة، بنسبة 39.45%.
  • 55-64 سنة، بنسبة 12.91%.
  • 65 سنة فأكثر، بنسبة 15.63%.

وتشتملُ هذه النِّسب على الذكور، والإناث، أمّا فيما يتعلَّق بديانة الشعب الأمريكيّ، فإنّ هناك تنوُّع في الديانات، وهذا الأمر ناتج عن التنوُّع في الأعراق؛ حيث تُوجَد الديانة اليهوديّة بنسبة 1.9%، والرومانيّة الكاثوليكيّة بنسبة 20.8%، والبروتستانتيّة بنسبة 46.5%، والمورمونيّة بنسبة 1.6%، والهندوسيّة بنسبة 0.7%، والبوذيّة بنسبة 0.7%، إضافة إلى ديانات أخرى تُشكِّل نسبتها نحو 1.8%، [٣] ويتجمَّع السكّان في العديد من مناطق الولايات المُتَّحِدة، مثل: منطقة البُحيرات الكُبرى، والولايات الغربيّة، والمناطق الجبليّة، والصحراء في الجنوب الغربيّ، وغيرها من المناطق. [٣]

ومن الجدير بالذِّكر أنّ السكّان يتحدّثون العديد من اللغات؛ حيث إنّ 79% منهم يتحدَّثون الإنجليزيّة، و3.4% يتحدَّثون لغات آسيويّة، و3.7% يتحدَّثون اللغات الهنديّة الأوروبّية، و13% منهم يتحدَّثون الإسبانيّة، كما أنّ هناك ما نسبتهم 1% ممّن يتحدَّثون بلغات أخرى، وذلك حسب إحصائيّات عام 2020م، وتُعتبَر اللغة الإنجليزيّة هي اللغة الرسميّة في نحو 32 ولاية، وتُوجَد لغة هاواي الرسميّة في جُزُر هاواي، إضافة إلى أنّ هناك 20 لغة أخرى في ألاسكا. [٣]

تاريخ الولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة

تمّ الاعتراف بالولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة بعد معاهدة باريس عام 1783م، وقد عانت الدولة من عدّة ظروف أثَّرَت على سكّانها، ومنها: الحرب الأهليّة التي حصلت خلال الفترة ما بين عامَي 1861م و1865م، والكساد الكبير الذي حدث في الثلاثينيّات من القرن التاسع عشر، والذي أدّى إلى فُقدان رُبع السكّان من القُوى العاملة لوظائفهم، إلّا أنّ الولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة أنعشَت اقتصادها، ممّا أدّى إلى انخفاض البطالة فيها إلى حدٍّ كبير، كما أنّها تقدَّمت بشكل سريع في العديد من المجالات، مثل التكنولوجيا، علماً بأنّ ذلك كلَّه حدث بعد انتصارها في الحرب العالميّة الأولى، والثانية، وانتهاء الحرب الباردة عام 1991م، [٤] وللولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة تاريخ عريق، به شيءٌ من التعقيد، ولفَهْمه، قسَّمَه المُؤرِّخون إلى عدّة مراحل، وهذه المراحل هي:

  • مرحلة ما بين عامَي 1700م، و1799م: وما يُميِّز هذه المرحلة حدوث الثورة الأمريكيّة فيها، وذلك في عام 1775م، وقد عُرِفت بحرب الاستقلال، حيث كانت بقيادة جورج واشنطن ضدّ الجيش البريطانيّ، إذ استمرَّت النزاعات منذ عام 1775م، وحتى عام 1783م، وقد تأسَّس الدستور الجديد للولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة في عام 1787م، من قِبَل الآباء المُؤسِّسين، حيث بدأ العمل به في عام 1788م، وفي عام 1789م، أصبح الجنديّ جورج واشنطن رئيساً للولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة. [٥][٦]
  • مرحلة ما بين عامَي 1800م، و1899م: وفي هذه المرحلة اشترى الرئيس توماس جفرسون لويزيانا الفرنسيّة بمبلغ مقداره 15 مليون دولار؛ ليضيفَها إلى باقي أراضي الولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة، [٥] وخلال الفترة ما بين عامَي 1861م و1865م، اندلعَت الحرب الأهليّة في أمريكا، وشاركت فيها القوّات الفدراليّة التي هزمَت الولايات الكونفدراليّة المُؤيِّدة لمبدأ العبوديّة، والذي تمّ إلغاؤه في التعديل الثالث عشر للدستور، [٦] وكانت نتيجة هذه الحرب التي دامت أربع سنوات تتمثَّل بتقسيم الولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة إلى دولتَين، هما: أمريكا الشماليّة، وأمريكا الجنوبيّة. [٥]
  • مرحلة ما بين عامَي 1900م، و1999م: حيث دخلت الولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة الحرب العالميّة الأولى ضدّ ألمانيا في عام 1917م، وفي عام 1920م، مُنِحَت النساء في أمريكا حقَّ التصويت، [٥] أمّا خلال الفترة ما بين عامَي 1929م و1933م، فقد انهار سوق الأسهم في وول ستريت، ممّا تسبَّب في حدوث كساد اقتصادي كبير، وتحوّل 13 مليون شخص في الولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة إلى عاطلين عن العمل، وفي عام 1954م، انتشرَ الفصل المُتَعصِّب والعنصريّ للتلاميذ في المدارس، والذي اعتُبرَ غيرَ دستوريّ، وبدأ الأمريكيّون من أصول أفريقيّة بالعصيان؛ وذلك للحصول على حقوقهم المدنيّة، [٦] أمّا في تاريخ 6-9 آب/أغسطس من عام 1945م، فقد ضربَت الولايات المُتَّحِدة اليابان بالقنبلة الذرّية، وتحديداً مدينتي هيروشيما، وناغاساكي، وكانت هذه هي نهاية الحرب العالميّة الثانية، كما قُسِّمت كوريا

إلى قِسم سيطرَت عليه أمريكا؛ وهو النصف الجنوبيّ، أمّا القِسم الشماليّ، فكان تحت سيطرة الاتّحاد السوفيتيّ. [٥]

  • المرحلة منذ عام 2000م، إلى الوقت الحاضر: من أبرز ما حدث في هذه المرحلة هو بَدء أمريكا بشَنّ حرب ضدّ الإرهاب منذ شهر أيلول/سبتمبر من عام 2001م؛ بسبب الهجمات الانتحاريّة التي انتشرَت، واستهدفَت شخصيّات بارزة، [٦] حيث تمثَّلت نتيجة هذه الحملة ضدّ الإرهاب باندلاع الحرب في أفغانستان، واستمرارها حتى الوقت الحاضر، وفي 20 آذار/مارس من عام 2003م، غَزت العراق، واستمرَّ هذا الغزو مدّة تزيد عن ثماني سنوات، إلى أن تمّ الإعلان عن نهاية هذا الغزو رسميّاً في عام 2020م، علماً بأنّه في عام 2008م، انتُخِب باراك أوباما، واعتُبِر أوّل رئيس أسود من أصل أفريقيّ في تاريخ الولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة. [٥]

عدد سكان الولايات المتحدة

محتويات

الولايات المُتَّحِدة

تُعتبَر الولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة جمهوريّة فدراليّة تشتمل على 50 ولاية، وهي رابع أكبر دولة في العالَم بعد الصين، وروسيا، وكندا، وتُعرَف اختصاراً باسم أمريكا، وتُعَدّ واشنطن عاصمتها، وللولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة حدود مع عدّة دُوَل؛ فمن الشمال تَحدُّها كندا، ومن الجنوب تَحدُّها المكسيك، وخليج المكسيك، وتُطِلّ على المحيط الأطلسيّ من الشرق، أمّا من الغرب، فإنّها تُطِلُّ على المحيط الهادئ، كما تُعتبَر بيئة الولايات المُتَّحِدة بيئة مُتنوِّعة إلى حدٍّ كبير من حيث الطبيعة، والمناخ؛ حيث تُوجَد فيها الغابات الماطرة والرطبة، كما تُوجَد فيها الصحراء الجرداء والجافّة، بالإضافة إلى البراري، والسهول، وقِمَم الجبال الوَعرة. [١]

وفي الولايات المُتَّحِدة الكثير من المجتمعات التي تختلف في عاداتها، وثقافاتها؛ بسبب عدد السكّان الكبير، ويعود التنوُّع في هذه المجتمعات إلى الهجرات الكبيرة، والتي تُعتبَر دائمة، ولذلكُ نجد فيها السكّان ذوي الأصل الأمريكيّ، مثل: الهنود الحُمر، وشعب الإسكيمو، بالإضافة إلى أعراق، وجنسيّات أخرى جاءت نتيجة الهجرة، أمّا عن سبب هجرة الناس إلى أمريكا، فهو يتمثّل بالفُرَص الاقتصاديّة، والسياسيّة، والاجتماعيّة التي تُوفِّرها أمريكا مُقارنة بالدُّول الأخرى، وعلى الرغم من أنّ أمريكا لا تُعتبَر من الدُّول قديمة العهد؛ نظراً لأنّ عُمرها لا يزيد عن 250 سنة، إلّا أنّها تَشتهر بكونها أعظم قوّة اقتصاديّة في العالَم، وتعود الأسباب في كَون الولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة القوّة العُظمى في العالَم إلى عِظَم ثروتها من الموارد الطبيعيّة، والصناعيّة، ممّا يجعلها من أكبر الدُّول المُنتِجة، والمُصدِّرة عالميّاً. [١]

تُمثِّل صادرات، وواردات الولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة نسبة كبيرة من الإجماليّ العالَميّ، وبسبب اكتفائها الزراعيّ، والاقتصاديّ، والصناعيّ، فإنّها تُوفِّر لسكّانها مستوى معيشة يُعَدُّ من أعلى مستويات المعيشة في العالَم، [١] ومن الجدير بالذِّكر أنّ للولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة عَلَم يرمز إلى الحرّية، وهو يتكوَّن من الأشرطة الحمراء، والبيضاء، وعددها 13، إذ تترتَّب بالتناوُب، وتُمثِّل الثلاثة عشر مُستعمَرة، بالإضافة إلى النجوم البيضاء التي يبلغُ عددها 50 نجمة مُوزَّعة في مُربَّع أزرق، كما أنّ كلّ لون يرمز إلى شيء مُعيَّن؛ فالأحمر يرمز إلى الشجاعة، والأبيض إلى النقاء والصفاء، والازرق إلى العدالة والمُثابَرة. [٢]

عدد سكّان الولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة

بلغَ عدد سكّان الولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة 326,625,791 نسمة وِفقاً لإحصائيّات عام 2020م، وقد بلغت نسبة السكّان البِيض فيها نحو 72.4% من النسبة الإجماليّة للسكّان، أمّا الآسيويّون، فقد بلغت نسبتهم نحو 4.8%، في حين شكَّل السُّود ما نسبته 12.6% من النسبة الإجماليّة للسكّان، وبلغت نسبة سكّان ألاسكا نحو 0.9%، أمّا المواطنون من أصل الجُزُر، مثل جُزر هاواي، وجُزُر المحيط الهادئ، فقد شكَّلوا ما نسبته 0.2%، وشكَّلت الجنسيّات الأخرى نحو 6.2%، علماً بأنّ هذه النِّسب المئويّة أُخِذَت من إحصائيّات عام 2020م، أمّا الفئات العُمريّة فقد حُدِّدّت وِفقاً لإحصائيّات عام 2020م، حيث تشتمل على الأعمار الآتية: [٣]

  • 0-14 سنة، بنسبة 18.73%.
  • 15-24 سنة، بنسبة 13.27 %.
  • 24- 54 سنة، بنسبة 39.45%.
  • 55-64 سنة، بنسبة 12.91%.
  • 65 سنة فأكثر، بنسبة 15.63%.

وتشتملُ هذه النِّسب على الذكور، والإناث، أمّا فيما يتعلَّق بديانة الشعب الأمريكيّ، فإنّ هناك تنوُّع في الديانات، وهذا الأمر ناتج عن التنوُّع في الأعراق؛ حيث تُوجَد الديانة اليهوديّة بنسبة 1.9%، والرومانيّة الكاثوليكيّة بنسبة 20.8%، والبروتستانتيّة بنسبة 46.5%، والمورمونيّة بنسبة 1.6%، والهندوسيّة بنسبة 0.7%، والبوذيّة بنسبة 0.7%، إضافة إلى ديانات أخرى تُشكِّل نسبتها نحو 1.8%، [٣] ويتجمَّع السكّان في العديد من مناطق الولايات المُتَّحِدة، مثل: منطقة البُحيرات الكُبرى، والولايات الغربيّة، والمناطق الجبليّة، والصحراء في الجنوب الغربيّ، وغيرها من المناطق. [٣]

ومن الجدير بالذِّكر أنّ السكّان يتحدّثون العديد من اللغات؛ حيث إنّ 79% منهم يتحدَّثون الإنجليزيّة، و3.4% يتحدَّثون لغات آسيويّة، و3.7% يتحدَّثون اللغات الهنديّة الأوروبّية، و13% منهم يتحدَّثون الإسبانيّة، كما أنّ هناك ما نسبتهم 1% ممّن يتحدَّثون بلغات أخرى، وذلك حسب إحصائيّات عام 2020م، وتُعتبَر اللغة الإنجليزيّة هي اللغة الرسميّة في نحو 32 ولاية، وتُوجَد لغة هاواي الرسميّة في جُزُر هاواي، إضافة إلى أنّ هناك 20 لغة أخرى في ألاسكا. [٣]

تاريخ الولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة

تمّ الاعتراف بالولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة بعد معاهدة باريس عام 1783م، وقد عانت الدولة من عدّة ظروف أثَّرَت على سكّانها، ومنها: الحرب الأهليّة التي حصلت خلال الفترة ما بين عامَي 1861م و1865م، والكساد الكبير الذي حدث في الثلاثينيّات من القرن التاسع عشر، والذي أدّى إلى فُقدان رُبع السكّان من القُوى العاملة لوظائفهم، إلّا أنّ الولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة أنعشَت اقتصادها، ممّا أدّى إلى انخفاض البطالة فيها إلى حدٍّ كبير، كما أنّها تقدَّمت بشكل سريع في العديد من المجالات، مثل التكنولوجيا، علماً بأنّ ذلك كلَّه حدث بعد انتصارها في الحرب العالميّة الأولى، والثانية، وانتهاء الحرب الباردة عام 1991م، [٤] وللولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة تاريخ عريق، به شيءٌ من التعقيد، ولفَهْمه، قسَّمَه المُؤرِّخون إلى عدّة مراحل، وهذه المراحل هي:

  • مرحلة ما بين عامَي 1700م، و1799م: وما يُميِّز هذه المرحلة حدوث الثورة الأمريكيّة فيها، وذلك في عام 1775م، وقد عُرِفت بحرب الاستقلال، حيث كانت بقيادة جورج واشنطن ضدّ الجيش البريطانيّ، إذ استمرَّت النزاعات منذ عام 1775م، وحتى عام 1783م، وقد تأسَّس الدستور الجديد للولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة في عام 1787م، من قِبَل الآباء المُؤسِّسين، حيث بدأ العمل به في عام 1788م، وفي عام 1789م، أصبح الجنديّ جورج واشنطن رئيساً للولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة. [٥][٦]
  • مرحلة ما بين عامَي 1800م، و1899م: وفي هذه المرحلة اشترى الرئيس توماس جفرسون لويزيانا الفرنسيّة بمبلغ مقداره 15 مليون دولار؛ ليضيفَها إلى باقي أراضي الولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة، [٥] وخلال الفترة ما بين عامَي 1861م و1865م، اندلعَت الحرب الأهليّة في أمريكا، وشاركت فيها القوّات الفدراليّة التي هزمَت الولايات الكونفدراليّة المُؤيِّدة لمبدأ العبوديّة، والذي تمّ إلغاؤه في التعديل الثالث عشر للدستور، [٦] وكانت نتيجة هذه الحرب التي دامت أربع سنوات تتمثَّل بتقسيم الولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة إلى دولتَين، هما: أمريكا الشماليّة، وأمريكا الجنوبيّة. [٥]
  • مرحلة ما بين عامَي 1900م، و1999م: حيث دخلت الولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة الحرب العالميّة الأولى ضدّ ألمانيا في عام 1917م، وفي عام 1920م، مُنِحَت النساء في أمريكا حقَّ التصويت، [٥] أمّا خلال الفترة ما بين عامَي 1929م و1933م، فقد انهار سوق الأسهم في وول ستريت، ممّا تسبَّب في حدوث كساد اقتصادي كبير، وتحوّل 13 مليون شخص في الولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة إلى عاطلين عن العمل، وفي عام 1954م، انتشرَ الفصل المُتَعصِّب والعنصريّ للتلاميذ في المدارس، والذي اعتُبرَ غيرَ دستوريّ، وبدأ الأمريكيّون من أصول أفريقيّة بالعصيان؛ وذلك للحصول على حقوقهم المدنيّة، [٦] أمّا في تاريخ 6-9 آب/أغسطس من عام 1945م، فقد ضربَت الولايات المُتَّحِدة اليابان بالقنبلة الذرّية، وتحديداً مدينتي هيروشيما، وناغاساكي، وكانت هذه هي نهاية الحرب العالميّة الثانية، كما قُسِّمت كوريا

إلى قِسم سيطرَت عليه أمريكا؛ وهو النصف الجنوبيّ، أمّا القِسم الشماليّ، فكان تحت سيطرة الاتّحاد السوفيتيّ. [٥]

  • المرحلة منذ عام 2000م، إلى الوقت الحاضر: من أبرز ما حدث في هذه المرحلة هو بَدء أمريكا بشَنّ حرب ضدّ الإرهاب منذ شهر أيلول/سبتمبر من عام 2001م؛ بسبب الهجمات الانتحاريّة التي انتشرَت، واستهدفَت شخصيّات بارزة، [٦] حيث تمثَّلت نتيجة هذه الحملة ضدّ الإرهاب باندلاع الحرب في أفغانستان، واستمرارها حتى الوقت الحاضر، وفي 20 آذار/مارس من عام 2003م، غَزت العراق، واستمرَّ هذا الغزو مدّة تزيد عن ثماني سنوات، إلى أن تمّ الإعلان عن نهاية هذا الغزو رسميّاً في عام 2020م، علماً بأنّه في عام 2008م، انتُخِب باراك أوباما، واعتُبِر أوّل رئيس أسود من أصل أفريقيّ في تاريخ الولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة. [٥]
تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinmaxFX
    FinmaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

مكتبة التاجر
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: