البنك الدولى يخفض توقعات اسعار النفط

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinmaxFX
    FinmaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

البنك الدولي يخفض توقعاته حول أسعار النفط العالمية إلى 35 دولارا للبرميل

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

أوضحت تقارير صادرة عن البنك الدولي، اليوم الخميس، أن توقعات البنك لمتوسط أسعار النفط انخفضت إلى 35 دولارا للبرميل، بعدما كانت تصل إلى 58 دولارا في شهر أكتوبر.

وزارة النفط السورية: البلاد تعرضت إلى 25 هزة خلال الأيام الماضية

الدولار يقفز مقابل الريال السعودي في السوق الآجلة جراء هبوط النفط

«بلومبرج»: ناقلات النفط ليس لديها وجهة تبحر إليها بسبب انخفاض الطلب العالمي

وجاء في البيان: «من المتوقع أن يبلغ متوسط أسعار النفط 35 دولارا للبرميل في عام 2020، يليه انتعاش إلى حدود 42 دولارا للبرميل في عام 2021، وهو أقل بكثير من توقعاتنا في أكتوبر الماضي البالغة 58 دولارًا للبرميل و59 دولارا للبرميل».

قال ديفيد مالباس، رئيس البنك الدولي، في مطلع شهرأبريل الجاري أنه من المتوقع أن تؤدي جائحة «كوفيد-19» الآخذة في الانتشار بشكل سريع إلى «ركود عالمي ضخم» من المرجح أن يلحق أكبر ضرر بالدول الفقيرة والضعيفة.

وأقر البنك الدولي خطة مساعدات طارئة قدرها 160 مليار دولار على مدى 15 شهرا لدعم جهود تصدي الدول لتداعيات فيروس كورونا.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinmaxFX
    FinmaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

وأعلن البنك في بيان عن أول حزمة تمويل عاجلة للأزمة بتخصيص 1،9 مليار دولار لتمويل مشاريع في 25 بلدا وعمليات جارية في 40 بلدا، بحسب «فرانس برس».

وقال رئيس البنك الدولي: «نحن نعمل على تعزيز قدرات تصدي الدول النامية لوباء كوفيد-19 وتقصير فترة الوصول إلى انتعاش اقتصادي واجتماعي».

البنك الدولي يخفّض توقعات 2020 لأسعار 37 من 46 سلعة أولية بينها النفط

استمرار التراجع الاقتصادي في بلدان الأسواق الناشئة الرئيسية قد يدفع أسواق السلع الأولية إلى الهبوط

واشنطن، 26 يناير/كانون الثاني، 2020 – في أحدث طبعة من نشرة آفاق السلع الأولية مقابل 51 دولارا للبرميل في توقعاته لشهر أكتوبر/تشرين الأول.

ويعكس انخفاض التوقعات عددا من عوامل العرض والطلب. وأوضح أحدث عدد من النشرة الفصلية للبنك الدولي أن هذه العوامل تشمل استئناف الصادرات الإيرانية بأسرع مما كان متوقعا، وزيادة مرونة الإنتاج الأمريكي بسبب خفض التكلفة وزيادة الكفاءة، واعتدال الحرارة في الشتاء في نصف الكرة الشمالي، وتوقعات بضعف النمو في بلدان الأسواق الناشئة الرئيسية.

و ومن المتوقع أن تواصل التراجع بمتوسط سنوي يصل إلى 27 في المائة عام 2020. غير أنه انطلاقا من مستوياتها المنخفضة الحالية، فمن المتوقع أن تشهد الأسعار انتعاشا تدريجيا على مدار العام لأسباب عديدة. أولا، لأن الهبوط الحاد في أسعار النفط في أوائل 2020 غير مبرر تبريرا كاملا فيما يبدو بالمحركات الأساسية للعرض والطلب للنفط، ومن المحتمل أن تعكس مسارها. ثانيا، وهو ما سيعوض على الأرجح أي طاقة إضافية قد تُطرح في السوق. ثالثا، من المتوقع أن يرتفع الطلب إلى حد ما مع تسجيل ارتفاع متواضع في النمو العالمي.

و في أعوام 2008 و1998 و1986. ويبقى السعر معرضا لمخاطر ضخمة تدفعه للهبوط.

وقال جون بافس، كبير الخبراء الاقتصاديين والمؤلف الرئيسي لنشرة آفاق السلع الأولية “الأسعار المنخفضة للنفط والسلع الأولي ستبقى على الأرجح معنا لبعض الوقت. وفي حين أننا نرى بعض الاحتمالات لارتفاع أسعار السلع الأولية ارتفاعا طفيفا خلال العامين المقبلين، فمازالت هناك مخاطر ملموسة تدفعها للهبوط”.

وبخلاف أسواق النفط، بسبب استمرار المعروض الضخم، إضافة إلى بطء الطلب في بلدان الأسواق الناشئة في حالة السلع الأولية الصناعية. وإجمالا، عدّل مراقبو البنك الدولي من توقعاتهم بزيادة الانخفاض في أسعار 37 من 46 سلعة أولية خلال العام.

وكانت بلدان الأسواق الناشئة المصدر الرئيسي لنمو الطلب على السلع الأولية منذ عام 2000. ونتيجة لذلك فإن توقع ضعف النمو في هذه البلدان يؤثر على أسعار السلع الأولية. ومن شأن زيادة التراجع الاقتصادي في بلدان الأسواق الناشئة الرئيسية أن تحدّ من نمو الشركاء التجاريين ومن الطلب العالمي على السلع الأولية.

وقال أيهان كوسي مدير مجموعة آفاق التنمية بالبنك الدولي “إن انخفاض أسعار السلع الأولية سلاح ذو حدين، فالمستهلكون في البلدان المستوردة سيستفيدون من ذلك في حين أن المنتجين في البلدان ذات الصادرات الصافية سيعانون. ويستغرق الاستفادة من انخفاض أسعار السلع الأولية لتحويلها إلى نمو اقتصادي قوي بعض الوقت من المستوردين، لكن مصدري السلع الأولية يشعرون بالألم اليوم”.

و مع هبوط أسعار المعادن 10 في المائة بعد تراجعها 21 في المائة عام 2020، وذلك لأسباب تعود إلى ضعف الطلب في بلدان الأسواق الناشئة وزيادة الطاقات الجديدة. ، وذلك انعكاسا لتوقعات بمستويات إنتاج جيدة رغم المخاوف من توقف الإنتاج بسبب النينو، ووجود مستويات مريحة من المخزون وتراجع تكلفة الطاقة واستقرار الطلب على الوقود الحيوي.

البنك الدولي يخفض توقعات بشأن أسعار النفط للعام الحالي

شارك الخبر

البنك الدولي يخفض توقعات بشأن أسعار النفط للعام الحالي

رؤيا – خفض البنكُ الدولي توقعاتهِ لأسعارِ النفطِ الخام للعامِ الحالي بواقعِ خمسهِ دولارتٍ للبرميلِ ليصلَ الى إثنينِ وخمسينَ دولارا للبرميلِ بعد ان .

رؤيا – خفض البنكُ الدولي توقعاتهِ لأسعارِ النفطِ الخام للعامِ الحالي بواقعِ خمسهِ دولارتٍ للبرميلِ ليصلَ الى إثنينِ وخمسينَ دولارا للبرميلِ بعد ان كان في نطاقِ سبعهٍ وخمسينَ دولاراً للبرميل.

وارجع البنكُ الدولي في احدثِ تقريرٍ لهُ عن اسعارِ السلعِ الأوليةِ تراجعَ تقديراتهِ الى زيادةِ التراجعِ في أداءِ الاقتصادِ العالمي، وارتفاعِ مخزوناتِ النفطِ الحالية، اضافةً الى التوقعاتِ بارتفاعِ صادراتِ النفطِ الإيراني بعدَ رفعِ العقوباتِ الدوليةِ عن طهران.

كما توقعَ البنكُ ان تسجلَ أسعارُ السلعِ الأوليةِ بإستثناءِ الطاقةِ هبوطاً بمقدارِ 14% في العام الحالي عن مستوياتِ العامِ السابق، لوفرةِ المخزوناتِ من النفطِ والسلع الأخرى، والطلبِ الضعيف، لاسيما على السلعِ الصناعية.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinmaxFX
    FinmaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

مكتبة التاجر
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: