حول توقعات الأجندة الاقتصادية للأسبوع المُقبل (22 – 26) أغسطس

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinmaxFX
    FinmaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

Contents

حول توقعات الأجندة الاقتصادية للأسبوع المُقبل (22 – 26) أغسطس

حول توقعات للأجندة الاقتصادية للأسبوع المُقبل (22 – 26) أغسطس

تركز البيانات الاقتصادية الهامة خلال جلسات الخميس والجمعة من الأسبوع

بداية بمنطقة الدولار فتنتظر الأجندة الاقتصادية لمنطقة الدولار بعض المشاهدات الاقتصادية الهامة التى ستساهم بالطبع فى تحديد قرارات المضاربين على الدولار بالأخص خلال الجلسات الأخيرة من الأسبوع المُقبل, وتبدأ هذه المشاهدات بقراءة مخزون النفط والتى يشوبها غموض بشأن توقعات قراءة الأسبوع الماضى, بينما على جانب آخر تنتظر أجندة الدولار توقعات جيدة بشأن طلبات السلع المعمرة, والمتوقع أن يُحدِث مؤشرها الأساسى طفرة إيجابية خلال الشهر الماضى, حيث من المتوقع أن يقفز مؤشر طلبات السلع المعمرة من -0,4% إلى نحو +0,4% وهو تحسُّن يمنح إشارة إيجابية لمشترى الدولار خلال جلسات الخميس

بينما على جانب آخر فإن توقعات إعانات البطالة الأسبوعية التى ستصدر الخميس ايضاً تقلص قليلاً من هذه الفرص, إذ أنه من المتوقع أن يرتفع العدد الأسبوعى طالبى إعانات البطالة من 262 ألف خلال الأسبوع قبل الماضى إلى نحو 265 ألف خلال الأسبوع الماضى

أما على صعيد جلسات الجمعة للأسبوع المُقبل فمن المتوقع أن تشهد توقعات متواضعة بشأن القراءة الأولى لنمو الاقتصاد الأمريكى خلال الربع الثانى من العام 2020, حيث من المتوقع أن تتراجع هذه القراءة من 1,2% إلى 1,1% على نحو ما هو متوقع, وفى الإطار نتطلع خلال تلك الجلسات حديثاً لجانيت يلين محافظ الفيدرالى الأمريكى

وفى السياق السابق فإننا نرى ثمة فرص شبه متكافئة بين بيع وشراء الدولار أمام العملات, إلا أننا بوجهٍ عام أن فرص الدولار فى تعويض بعض من خسائر الأسبوع الماضى قائمة

أما على صعيد منطقة اليورو فإن البيان الاقتصادى الأهم والأوحد لمنطقة العملة الموحدة هو بيان مناخ الاستثمار فى المانيا, والذى وفق التوقعات يُنتظر أن يرتفع من 108,3 نقطة خلال يوليو ليسجل نحو 108,5 فى أغسطس, وهو ما يمنح بعض من الدعم للعملة الموحدة خلال الجلسات الأولى من الأسبوع

وعلى صعيد منطقة الباوند فإن المشاهدة الاقتصادية الأكثر أهمية لمنطقة الاسترلينى خلال الأسبوع المُقبِل هى صدور المراجعة الثانية للنمو الاقتصادى البريطانى خلال الربع الثانى من العام الجارى, ومن المتوقع أن تستقر هذه القراءة عند مستواها الأخير البالغ 0,6%, وهى توقعات تُعَد على حد اعتبارنا ليست بإيجابية, فمنطقة الباوند لازالت تُعانى من ضغوط اقتصادية تعكسها التوجهات التوسعية لسياسة المركزى البريطانى, وهو ما يدفعنا للقول بأن احتمالات استمرار الضغط على الباوند ليست ببعيدة, وذلك إلى أن نتأكد من قراءة النمو الاقتصادى البريطانى وفق المراجعة الثانية والمنتظر صدورها الجمعة من الأسبوع

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinmaxFX
    FinmaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

حول توقعات الأجندة الاقتصادية للأسبوع المُقبل (29 اغسطس – 2 سبتمبر)

حول توقعات الأجندة الاقتصادية للأسبوع المُقبل (29 اغسطس – 2 سبتمبر)

بالنظر الى التطورات الاقتصادية الأسبوع الماضى سنجد أن أهم المشاهدات التى صدرت على مدار الأسبوع المُنصرم تتلخص فى صدور المراجعة الثانية لنمو الاقتصاد البريطانى خلال الربع الثانى من العام الجارى, والتى أظهرت استقرار نمو منطقة الباوند خلال هذا الربع عند نفس المستوى السابق والبالغ 0,6% على جانب آخر صدرت المراجعة الأولى لنمو الاقتصاد الأمريكى خلال نفس الربع الماضى, وقد أسفرت تلك المراجعة عن تسجل منطقة الدولار نمواً بنحو 1,1% وهو أقل بفارق -0,1% مقارنةً بالقراءة السابقة لهذا البيان, ومن جانبه سجلَّت طلبات السلع المعمرة بمنطقة الدولار تغيراً إيجابياً الشهر الماضى بعد أن سجَّل بيانها نحو +1,4% مقارنةً بنحو -0,4% الشهر قبل الماضى.

بينما على صعيد منطقة اليورو فقد كان البيان الأكثر أهمية الاسبوع الماضى هو مناخ الاستثمار الألمانى والذى حقق إخفاقاً ملحوظاً خلال الشهرين الماضيين, وفى هذا الإطار شهدت الأسواق أداء يشوبه الحذر فى الجلسات الأولى من الأسبوع, بينما أنتهى الأسبوع بحركة تداول أكثر نشاطاً كانت لصالح الدولار أمام سلة العملات الرئيسية

أما على جانب النظرة الإستشرافية لأجندة الأسبوع المُقبل فنجد بداية أن هناك انحصار للبيانات الاقتصادية الهامة خلال هذا الأسبوع على منطقتى الدولار والباوند,

– بداية بمنطقة الدولار فتستهل أجندة الدولار هذا الأسبوع بصدور بيان ثقة المستهلك الأمريكى فى ظِل توقعات بتراجع ضعيف مُحتمل لهذا المؤشر, حيث يُنتظر أن يسجل فى هذه القراءة نحو 97,2 نقطة مقارنةً بـ 97,3 القراءة الماضية, أما على جانب آخر من الأجندة الأمريكية فنجد أن المتعاملين فى الأسواق يترقبون صدور تقرير سوق العمل الأمريكى نهاية الأسبوع وذلك فى ظِل توقعات شبه سلبية, حيث يُنتظر أن تسجِّل عدد الوظائف الجديدة فى القطاعات غير الزراعية خلال أغسطس نحو 186 ألف وظيفة مقارنةً بعدد 255 ألف وظيفة جديدة تمَّ تسجيلهم فى يوليو, كما يُنتظر تراجع مؤشر الأجور خلال يوليو – اغسطس بفارق -0,1% وذلك وفق التوقعات

بينما فى الإطار نفسه يُتوقع أن يتراجع معدل البطالة الأمريكية فى عمومه من 4,9% إلى نحو 4,8% فى أغسطس

أيضاً فى إطار استطلاع الأجندة الاقتصادية الأمريكية نجد أن التوقعات تشير إلى ارتفاع مُحتمل فى أعداد العاطلين طالبى إعانات البطالة للأسبوع الماضى بفارق نحو 4000 عاطل مقارنةً بالقراءة السابقة

وعلى ما يبدو أن توقعات الأجندة الاقتصادية بمنطقة الدولار تُعطى إشارات لاحتمالات الضغط على الدولار خلال تعاملات الأسبوع المُقبل, إلا إذا ما جاءت القراءات الفعلية لهذه البيانات بصورة أكثر إيجابية من التوقعات المطروحة

– وعلى صعيد منطقة الباوند فإن المشاهدات الأكثر أهمية بأجندة الباوند تتمثل فى بيانات مشتريات المديرين بالقطاعين الصناعى والإنشاءات, ووفق التوقعات فإن المتعاملين على الإسترلينى ينتظرون توقعات إيجابية بشأن هذه الإصدارت المُرتقبة

فعلى صعيد بيان مشتريات المديرين بالقطاع الصناعى يُنتظر ان يُسجِّل هذا المؤشر 49,1 نقطة الشهر الماضى مقارنةٍ بـ 48,2 قراءة الشهر قبل الماضى

كما يُنتظر أن يسجِّل مؤشر مشتريات المديرين بقطاع الإنشاءات البريطانى فى اغسطس نحو 46,6 نقطة مقارنة بـ 45,9 نقطة فى يوليو

وهذا ما يمنح المتعاملين على الباوند بعض فرص الشراء على الإسترلينى, أو على أقل تقدير الحظر من أخذ وضع البائع خلال الجلسات السابقة لصدور تلك البيانات

الاخبار الاقتصادية 2020

الاخبار الاقتصادية 2020

بحث هذه المدونة الإلكترونية

الثلاثاء، 8 أغسطس 2020

إيواتا عضو المركزي الياباني BOJ السابق: يجب على البنك أن يراجع برنامج التحفيز قبل أن يصل التضخم إلى 2٪

صدرت مزيد من التصريحات من إيواتا نائب محافظ البنك المركزي الياباني BOJ السابق، حيث يستمر في الحديث عن برنامج السياسات النقدية للبنك المركزي.

نقاط رئيسية:

يجب على البنك المركزي الياباني BOJ أن يراجع برنامج التحفيز قبل أن يصل التضخم إلى 2٪

لا حاجة للذعر بالنسبة للبنك المركزي الياباني BOJ الذي يتواجد على بعد أميال من مستهدف 2٪

مصدر: أرامكو السعودية سوف تخفض إمدادات النفط الخام للعملاء الصينيين في سبتمبر/أيلول – رويترز

الاثنين، 7 أغسطس 2020

الدولار بدون تغيير يذكر مع ترقب بيانات التضخم هذا الأسبوع

حديث اثنان من أعضاء الاحتياطي الفيدرالي اليوم، وما هي حركة أسعار الدولار الأمريكي والذهب اليوم؟

أستراليا: شهادة محافظ الاحتياطي الأسترالي لوي تحت دائرة الضوء هذا الأسبوع

ستكون شهادة يوم الجمعة من محافظ بنك الاحتياطي الأسترالي لوي تحت دائرة الضوء هذا الأسبوع بقدر ما يتعلق الأمر بالأسواق الأسترالية، حيث أنها تتيح الفرصة أمام أعضاء اللجنة للمحافظ وفريقه حول الاقتصاد والسياسة النقدية، وفقا للمحللين في BNZ

الاقتباسات الرئيسية
“سيكون البيان الافتتاحي للمحافظ موجزا باقيا للتقييم والتوقعات المستحدثة المبين في البيان الإعلامي والبيان الإعلامي الصادر عن المجلس في الأسبوع الماضي حول السياسة النقدية”.

“في حين أن برنامج إدارة المخاطر لم يقدم سوى القليل من التغييرات المادية لتوقعات البنك للنمو والتضخم والبطالة، المخاطر حول تلك التوقعات التي من المرجح أن تجذب الفائدة. وفي الآونة الأخيرة، كان الدولار الأسترالي الأعلى هو الذي جذب انتباه السوق. ولا شك أنه سوف يكون مسابقات والضغط أكثر على هذا وما قد تكون عواقب السياسة. إن حالة أسواق الإسكان في جميع أنحاء البلاد، وسوق العمل، والأحداث الدولية، والجغرافيا السياسية، ورحلة النمو للاقتصاد الصيني يمكن أن تكون موضوعات أخرى ذات أهمية. وما مدى ثقة بنك الاحتياطي الأسترالي في عودة التضخم إلى نطاق 2-3٪ على أساس مستدام؟ “

السبت، 5 أغسطس 2020

أداة فيدواتش من مجموعة CME: احتمالية رفع أسعار الفائدة في ديسمبر كانون الأول تتقدم إلى 47٪

تظهر أداة فيدواتش من مجموعة CME – التي تحسب الاحتمالات غير المشروطة لناتج اجتماع لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية FOMC لتوليد شجرة احتمالات ثنائية – اليوم أن الأسواق تتوقع احتمال 47٪ لرفع سعر الفائدة في ديسمبر كانون الأول. عززت بيانات الوظائف القوية اليوم من الولايات المتحدة مؤشر الدولار الأمريكي وساعدت على ارتفاع عائدات الخزانة الأمريكية، مما دفع احتمال رفع سعر الفائدة في ديسمبر إلى 47٪ من 42.8٪.

في الوقت الحالي، السندات لأجل 10 سنوات عند 2.27٪ بزيادة 1.85٪، في حين أن العائد لأجل عامين هو 1.36٪، مرتفعًا بأكثر من 1٪ في اليوم. وفي الوقت نفسه، ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.83٪ ليسجل 93.46، متقدمًا نحو إغلاق أسبوعي إيجابي بعد ثلاثة أسابيع متتالية من الخسائر الفادحة.

المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض كوهن: قانون الضرائب الشامل سيتم الانتهاء منه في أوائل الخريف – بلومبرج

خلال مقابلة مع تلفزيون بلومبرج، قال المستشار الاقتصادى للبيت الابيض جارى كوهن إن الجدول الزمني لإدارة ترامب للانتهاء من القانون الضريبي الشامل سيكون “فى وقت مبكر من الخريف”.

الاقتباسات الرئيسية:
الأولوية رقم 1 في الوقت الحالي حتى نهاية العام هي الضرائب، وأولويتي الثانية هي الضرائب والأولوية المطلقة هي الضرائب
علينا أن نتماشى مع بقية العالم، علينا أن نغري رأس المال ليتم استثماره في الولايات المتحدة
يجب على الولايات المتحدة خفض معدل الضريبة على الشركات بنسبة الثلث على الأقل للتنافس مع الدول المتقدمة الأخرى
لا يمكن أن نكون أعلى بكثير من المتوسط الضريبي في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية

الولايات المتحدة: من المرجح أن يواصل بنك الاحتياطي الفيدرالي التشديد على خلفية تقرير الوظائف القوي – بنك دانسك

وفقا لمحللين من بنك دانسك، فإن الجمع بين انخفاض معدلات البطالة وبيانات أفضل للأجور يدعم حالة إعلان “تشديد كمي” من قبل الاحتياطي الفيدرالي (تقليص الميزانية العمومية) في سبتمبر أيلول ورفع المعدلات مرة أخرى في ديسمبر كانون الأول.

اقتباسات رئيسية:
“من حيث نمو العمالة، لدينا الآن تقريرين قويين على التوالي، حيث ارتفعت العمالة بمقدار 209000 في يوليو تموز وتم تعديلها إلى 231000 في يونيو حزيران. ومن المرجح أن تلحق بعض القوة فى الأشهر الأخيرة عن الضعف فى وقت سابق من هذا العام، حيث يبدو أن النمو الأمريكي مستقر بشكل طفيف فوق نمو الاتجاه “.

“مع ارتفاع العمالة لمدة 82 شهرا متتالية، من المتوقع أن يستمر انتعاش سوق العمل، كان التركيز على معدل البطالة ونمو الأجور، لأن هذه هي الأكثر أهمية لقرار البنك الاحتياطي الفيدرالي في مواصلة تشديد السياسة النقدية أم لا. وانخفض معدل البطالة من 4.4٪ إلى 4.3٪، في حين أن نمو الأجور لم يتغير عند 2.5٪ مقابل توقعات بانخفاض إلى 2.4٪ “.

“السبب في استمرار بنك الاحتياطي الفيدرالي في الرفع هو الإيمان القوي لدى جانيت يلين وشركائها بمنحنى فيليبس. وينبغي أن يكون سوق العمل المتشدد كافيا لدفع نمو الأجور والتضخم صعوديا في نهاية المطاف. وفي رأينا أن المشكلة هي أن ضيق سوق العمل ليس العامل الوحيد الذي يحدد نمو الأجور، لأن آثار الجولة الثانية بعد سنوات عديدة ذات التضخم المنخفض قد ضربت نمو الأجور. وعندما يتوقع الموظفون أن يظل التضخم منخفضا، يمكن أن يتعايشوا مع نمو منخفض في الأجور، حيث أن نمو الأجور الحقيقية قد يظل قويا، مما يجعل من المرجح أن يصل التضخم إلى الهدف “.

الجمعة، 4 أغسطس 2020

الدولار يغير إتجاهه ويحقق المكاسب بعد صدور تقرير الوظائف

زوج دولار أمريكي/دولار كندي USD/CAD يرتفع قليلا فوق 1.26 بعد بيانات نمو الأجور والتجارة المتفائلة من الولايات المتحدة

قفز زوج دولار أمريكي/دولار كندي USD/CAD إلى قمة الجلسة عند 1.2615 بعد أن أظهرت البيانات الصادرة في الولايات المتحدة ارتفاع نمو الأجور إلى 0.3٪ على أساس شهري في يوليو تموز كما هو متوقع، في حين أن العجز التجاري في يونيو حزيران تقلص أكثر من المتوقع إلى 43.6 مليار دولار.

وأظهرت بيانات الوظائف غير الزراعية أن الاقتصاد أضاف 209 ألف وظيفة في يوليو، متجاوزا الرقم المقدر بـ180 ألف وظيفة. وانخفض معدل البطالة إلى 4.3٪ كما كان متوقعا، في حين ارتفع معدل مشاركة القوى العاملة إلى 62.9٪ من 62.8٪.

عبر الحدود، أظهرت بيانات ستاتكان أن الاقتصاد الكندي أضاف 10.9 ألف وظيفة في يوليو مقابل 10 آلاف متوقعة. أما أرقام الشهر السابق فهي غير معدلة عند 45.3 ألفا. وجاء معدل البطالة عند 6.3٪، وهو أقل بكثير من القراءة 6.5٪ المسجلة في يونيو حزيران. ازداد العجز التجاري الكندي إلى 3.6 مليار دولار في يونيو.

تراجع الوظائف جديدة فى كندا يتجاوز التوقعات -يوليو

انخفاض معدل البطالة الكندية لأدنى مستوى منذ 2008 – يوليو

الاقتصاد الأمريكي يضيف وظائف بأفضل من التوقعات – يوليو

ارتفاع متوسط دخل الفرد فى الولايات المتحدة – يوليو

انخفاض معدل البطالة فى الولايات المتحدة – يوليو

الولايات المتحدة: من المتوقع زيادة الوظائف غير الزراعية بمقدار 175 ألفا في يوليو – HSBC

يقدم المحللون في بنك HSBC نظرة موجزة ��لى ما يمكن توقعه من أرقام الوظائف الأمريكية القادمة المقرر إصدارها في 12:30 بتوقيت جرينتش.

اقتباسات رئيسية:
“كان متوسط الزيادة الشهرية في الوظائف غير الزراعية في النصف الأول من عام 2020 هو 180000. وقد تباطأ نمو التوظيف بقطاع التجزئة هذا العام، ولكن العديد من الصناعات الرئيسية الأخرى تواصل إضافة فرص عمل بوتيرة ثابتة.

توقعنا ارتفاع الوظائف غير الزراعية بمقدار 175000 في يوليو تموز.

لم يرتفع نمو الأجور إلا بصورة متواضعة في السنوات الأخيرة، حتى مع استمرار انخفاض معدل البطالة. نتوقع ارتفاعًا شهريًا بنسبة 0.3٪ على أساس شهري في شهر يوليو. ويمكن أن ينخفض المعدل على أساس سنوي إلى 2.4٪، منخفضًا من 2.5٪ في يونيو.

توقعنا أن ينخفض معدل البطالة إلى 4.3٪ في يوليو من 4.4٪ في يونيو. “

زوج دولار أمريكي/دولار كندي USD/CAD يرتد عن الخسائر مع تحول النفط إلى الجانب السلبي خلال اليوم

بعد أن سجل زوج دولار أمريكي/دولار كندي USD/CAD مكاسب الانتعاش المعتدلة في الجلسة الآسيوية، فقد قضى معظم اليوم يتداول عرضيًا بالقرب من المقبض 1.26 قبل أن يتعرض لضغوط البيع في الجلسة الأمريكية. بعد أن سجل أدنى مستوى له في الجلسة عند 1.2550، يتداول الزوج الآن عند 1.2573، بارتفاع 0.02٪ في اليوم.

على الرغم من أن البيانات الكلية اليوم من الولايات المتحدة جاءت مختلطة، إلا أن الدولار الأمريكي فشل في البقاء في المنطقة الإيجابية حيث ركز المستثمرون على القراءات الأسوأ مما كان متوقعا، وامتنعوا عن اتخاذ مراكز كبيرة بالدولار الأمريكي قبل صدور تقرير الوظائف غير الزراعية غدا. أظهر تقرير مؤشر مديري المشتريات من ISM يوم الخميس أن النشاط الاقتصادي في القطاع غير التصنيعي في الولايات المتحدة نما بوتيرة أبطأ في يوليو تموز حيث انخفض الرقم الرئيسي إلى 53.9 من 57.4. وعلاوة على ذلك، انخفض المؤشر الفرعي للتوظيف بمقدار نقطتين، مما يشير إلى تقرير توظيف مخيب للآمال يوم الجمعة.

على الرغم من استمرار ضغوط البيع على الدولار، إلا أن الزوج لم يواجه صعوبة في العثور على الدعم حيث أن الدولار الكندي المرتبط بالسلع يكافح من أجل جمع القوة وسط ضعف النفط الخام. بعد اختبار المقبض الحرج 50 دولار خلال النصف الأول من الجلسة، تحول برميل خام غرب تكساس الوسيط للجانب السلبي في الساعة الأخيرة ويتداول الآن عند 49.40 دولار، خاسرا بنسبة 0.25٪ في اليوم.

يوم الجمعة، سوف تطلع المستثمرون إلى بيانات التوظيف من كل من الولايات المتحدة وكندا

بنك انجلترا: أكثر حذرا ولكن لا يزال متفائلا جدا بشأن النمو – بنك دانسك

يزال المحللون من بنك دانسك ينظرون إلى جوهر لجنة السياسة النقدية لبنك إنجلترا، بمن فيهم المحافظ كارني، على أنه يميل إلى الجانب الحمائمي.

اقتباسات رئيسية:
“كما كان متوقعا، حافظ بنك انجلترا على سعر الفائدة للبنك بنسبة 0.25٪ وأبقى على أهداف شراء السندات الحكومية وشراء سندات الشركات بقيمة 535 مليار جنيه إسترليني و 10 مليار جنيه إسترليني على التوالي. وتماشيا مع توقعاتنا (ولكن من وجهة نظر بعض المنازل)، كان عدد الأصوات على معدل الفائدة للبنك 6-2 مقابل 5-3 في المرة الأخيرة، حيث تركت كريستين فوربس – وهي صقر معروف عنه التصويت لصالح الرفع – اللجنة و كان من السابق لأوانه آندي هالدين أن يقفز إلى المعسكر بالفعل على الرغم من لهجته الأكثر تشددًا في خطابه الأخير”.

“ما زلنا نرى أن جوهر لجنة السياسة النقدية (بما في ذلك المحافظ مارك كارني) يميل إلى الجانب الحمائمي. ومع ذلك، وبما أن معدل البطالة قد انخفض إلى معدل التضخم غير المتسارع للبطالة والتضخم أعلى من الهدف، قد لا يستغرق الأمر الكثير من الوقت كي يصبح بنك انجلترا أكثر تشددًا. ارتفاع معدل الأجور (وبالتالي ارتفاع التضخم الأساسي) هو أحد العوامل المحركة. “

“ما زلنا نتوقع بقاء بنك انجلترا في حالة انتظار حتى يتم إنهاء مفاوضات بريكست في ربيع 2020. الأسباب الرئيسية هي أننا نعتقد أن بنك انجلترا لا يزال متفائلا أكثر من اللازم بشأن كل من نمو الأجور ونمو الناتج المحلي الإجمالي وعدم اليقين السياسي لا يزال مرتفعا بسبب بريكست.”

زوج يورو/دولار EUR/USD يرتفع إلى قمم جديدة في الجلسة على خلفية انخفاض الدولار

مر زوج يورو/دولار EUR/USD من خلال عروض جديدة في الجلسة الأمريكية وارتفع إلى 1.1893، حيث استعاد قمته اليومية. في هذه اللحظة، يتداول الزوج عند 1.1880، مرتفعا بنسبة 0.2٪ في اليوم.

يبدو أن قفزة الزوج الأخيرة ناجمة عن ضغوط البيع الثقيلة التي شهدها الدولار الأمريكي عقب بعض البيانات الكلية المخيبة للآمال من الولايات المتحدة. وعلى الرغم من تحسن مؤشر النشاط التجاري للخدمات الذي أصدره ماركيت من إلى 54.7 في يوليو تموز من 54.2 في يونيو حزيرام، وانخفض مؤشر مديري المشتريات لقطاع الخدمات من ISM إلى 53.9 من 57.4 لنفس الفترة الزمنية. كما انخفض المؤشر الفرعي للعمالة في تقرير ISM بمقدار 2.2 نقطة ليصل إلى 53.6.

بعد البيانات، تراجع مؤشر الدولار الأمريكي بسرعة عن كل مكاسبه اليومية وانخفض إلى 92.56. في وقت الكتابة كان المؤشر عند 92.63، وانخفض بنسبة 0.13٪ في اليوم. يبدو أن المستثمرين يتجاهلون البيانات الإيجابية ويبحثون عن الأعذار لمواصلة بيع الدولار الأمريكي. لا يبدو أن هناك ما يساعد الدولار الأمريكي على أن يتنفس الصعداء، ويمكن أن يكون تقرير الوظائف غير الزراعية غدا بمثابة المحفز الرئيسي التالي للدولار الأمريكي. تتوقع الأسواق أن ينخفض ​​نمو الوظائف غير الزراعية إلى 183 ألفا من 222 ألفا في يوليو. وبالإضافة إلى بيانات القطاع غير الزراعي، سيشاهد المستثمرون التغير في متوسط ​​األرفي جلسة نا وارتفع إلى 1.1893، حيث جدد ارتفاعه اليومي. في هذه اللحظة، يتداول الزوج عند 1.1880، مرتفعا بنسبة 0.2٪ في اليوم.

ويبدو أن قفزة الزوج الأخيرة ناجمة عن ضغوط البيع الثقيلة التي شهدها الدولار الأمريكي عقب بعض البيانات الكلية المخيبة للآمال من الولايات المتحدة. وعلى الرغم من تحسن مؤشر النشاط التجاري للخدمات الذي أصدره ماركيت من إهس إلى 54.7 في يوليو من 54.2 في يونيو، وانخفضت نسخة الإدارة من مؤشر مديري المشتريات لقطاع الخدمات إلى 53.9 من 57.4 لنفس الفترة الزمنية. كما انخفض المؤشر الفرعي للعمالة في تقرير إيسم بمقدار 2.2 نقطة ليصل إلى 53.6.

بعد البيانات، تراجع مؤشر الدولار الأمريكي بسرعة كل مكاسبه اليومية وانخفض إلى 92.56. حتى كتابة هذا المؤشر، كان المؤشر عند 92.63، خاسرا بنسبة 0.13٪ في اليوم. ويبدو أن المستثمرين يتجاهلون البيانات الإيجابية ويبحثون عن الأعذار لمواصلة بيع الدولار الأمريكي. لا يبدو أن هناك ما يساعد الدولار الأمريكي على أن ينهد الصعداء. ويمكن أن يكون تقرير الوظائف غير الزراعية غدا بمثابة المحفز الرئيسي التالي للدولار الأمريكي. وتتوقع الأسواق أن ينخفض ​​نمو الرواتب غير الزراعية إلى 183 ألفا من 222 ألفا في يوليو. وبالإضافة إلى بيانات القطاع غير الزراعي، سيراقب المستثمرون التغير في متوسط ​​الأرباح في الساعة وكذلك الحصول على فكرة عن تضخم الأجور.

نظرة فنية
وصل مؤشر القوة النسبية على الرسم البياني لكل 4 ساعات إلى حاجز 70 مرة أخرى، مما يدل على ظروف تشبع شرائي فنية قصيرة الأجل للزوج. ومع ذلك، حتى التصحيحات الفنية ظلت محدودة إلى حد ما في الأسبوعين الماضيين مع استمرار الضغوط على مؤشر الدولار الأمريكي. 1.1905 (قمة 2 أغسطس آب) يمكن أن ينظر إليه على أنه المقاومة الفنية الأولى قبل 1.1950 (قمة 4 يناير كانون الثاني 2020) و 1.2000 (المستوى النفسي). على الجانب السلبي، يوجد الدعم عند 1.1800 / 1.1790 (المستوى النفسي / قاع 2 أغسطس) و 1.1720 (قاع 31 يوليو) و 1.1620 (قاع 21 يوليو).

دولار/ين USD/JPY تحت ضغط وينخفض لاختبار أدنى مستويات في أغسطس دون 110.00

الدولار الأمريكي تحت الضغط بشكل عام بعد البيانات ا��ضعيفة. انخفض زوج العملات دولار/ين USD/JPY إلى 109.94 ليصل إلى ادنى مستوى له منذ يوم الثلاثاء. وسرعان ما ارتد الزوج فوق 110.00 لكنه لا يزال يواجه ضغوطا هبوطية.

الدولار الأمريكي منخفضًا على خلفية البيانات
بدأ انزلاق الدولار بعد صدور مؤشر ISM غير التصنيعي الذي جاء عند 53.9 في يوليو، أي أقل من 57.0 المتوقع من قبل المحللين و تحت 57.4 من الشهر السابق. وهي أدنى قراءة في 11 شهرا. في وقت سابق، تقرير آخر لقطاع الخدمات، تجاوز مؤشر مديري المشتريات ماركيت التوقعات بزيادة إلى 54.7 (فوق 57.2 المتوقع).

تسهم بيانات اليوم في ارتفاع التكهنات بأن الاحتياطي الفدرالي قد يمدد فترة التوقف في دورة تشديده خلال الأشهر المقبلة. يشير الاهتمام بشأن البيانات الآن إلى الوظائف غير الزراعية في الغد. ويتوقع إجماع السوق زيادة قدرها 183 ألف وظيفة خلال شهر يوليو.

الدولار الأمريكي ينخفض إلى 92.70 على خلفية البيانات، قيعان الجلسة

الدولار الأمريكي، من حيث مؤشر الدولار الأمريكي، يفقد زخمه بعد صدور المزيد من البيانات الأمريكية وانخفض إلى أدنى مستوياته اليومية الجديدة في النطاق 92.70 / 65.

الدولار الأمريكي معروضًا بعد البيانات
يتداول الباعة الآن حول المؤشر بعد أن جاء مؤشر ISM غير التصنيعي في الولايات المتحدة دون التوقعات في يوليو عند 53.9 مقابل 57.0 المتوقعة في البداية.

أما على الجانب الأكثر إشراقا، فقد تجاوز مؤشر مديري المشتريات للخدمات في ماركيت الإجماع عند 54.7 في الشهر الماضي، وازدادت طلبات المصانع الرئيسية بنسبة 3.0٪ شهريا خلال شهر يونيو، بالإضافة إلى عمليات المسح السابقة.

مع ذلك، دفع الدولار الأمريكي القليل من الاهتمام إلى الإصدارات اليوم، حيث أن المشاركين في السوق يبقون حذرين من الوظائف غير الزراعية غدا، حيث يرى الإجماع إضافة الاقتصاد 183 ألف وظيفة خلال يوليو تموز.

لا تزال الصورة الأوسع للدولار الأمريكي هبوطية مع ذلك، حيث أن السياسة الأميركية تؤثر على المعنويات المتدهورة بالفعل ، وتفاقمت في الوقت نفسه بسبب تزايد التكهنات بأن الاحتياطي الفدرالي قد يوقف دورة تشديده في الأشهر المقبلة.

الخميس، 3 أغسطس 2020

بنك انجلترا: أكثر حذرا ولكن لا يزال متفائلا جدا بشأن النمو – بنك دانسك

لا يزال المحللون من بنك دانسك ينظرون إلى جوهر لجنة السياسة النقدية لبنك إنجلترا، بمن فيهم المحافظ كارني، على أ��ه يميل إلى الجانب الحمائمي.

اقتباسات رئيسية:
“كما كان متوقعا، حافظ بنك انجلترا على سعر الفائدة للبنك بنسبة 0.25٪ وأبقى على أهداف شراء السندات الحكومية وشراء سندات الشركات بقيمة 535 مليار جنيه إسترليني و 10 مليار جنيه إسترليني على التوالي. وتماشيا مع توقعاتنا (ولكن من وجهة نظر بعض المنازل)، كان عدد الأصوات على معدل الفائدة للبنك 6-2 مقابل 5-3 في المرة الأخيرة، حيث تركت كريستين فوربس – وهي صقر معروف عنه التصويت لصالح الرفع – اللجنة و كان من السابق لأوانه آندي هالدين أن يقفز إلى المعسكر بالفعل على الرغم من لهجته الأكثر تشددًا في خطابه الأخير”.

“ما زلنا نرى أن جوهر لجنة السياسة النقدية (بما في ذلك المحافظ مارك كارني) يميل إلى الجانب الحمائمي. ومع ذلك، وبما أن معدل البطالة قد انخفض إلى معدل التضخم غير المتسارع للبطالة والتضخم أعلى من الهدف، قد لا يستغرق الأمر الكثير من الوقت كي يصبح بنك انجلترا أكثر تشددًا. ارتفاع معدل الأجور (وبالتالي ارتفاع التضخم الأساسي) هو أحد العوامل المحركة. “

“ما زلنا نتوقع بقاء بنك انجلترا في حالة انتظار حتى يتم إنهاء مفاوضات بريكست في ربيع 2020. الأسباب الرئيسية هي أننا نعتقد أن بنك انجلترا لا يزال متفائلا أكثر من اللازم بشأن كل من نمو الأجور ونمو الناتج المحلي الإجمالي وعدم اليقين السياسي لا يزال مرتفعا بسبب بريكست.”

الأربعاء، 2 أغسطس 2020

الأسهم الأمريكية ترتفع خلال التعاملات المبكرة، ومؤشر داو جونز يصل إلى العقبة 22000

شهدت أسواق الأسهم الأمريكية افتتاحًا إيجابيًا آخر يوم الأربعاء، مع ارتفاع مؤشر داو جونز الصناعي للجلسة السابعة على التوالي وكسر فوق العقبة 22000.

يأتي ارتفاع اليوم على خلفية ارتفاع قوي بأكثر من 6٪ في أسهم شركة أبل. وأعلنت أكبر شركة مدرجة في العالم عن نتائج ربع سنوية ومبيعات آي فون أقوى من المتوقع ودفعت الأسواق الأوسع نطاقا.

في وقت كتابة هذا التقرير، ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنحو 60 نقطة إلى 22020، في حين ارتفع مؤشر ناسداك المركب للتكنولوجيا الثقيلة بنحو 18 نقطة إلى 6380. وفي الوقت نفسه، كان أداء مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقًا أداءًا ضعيفًا ودخل المنطقة المحيطة بمستوى إغلاق أمس عند 2476.

على صعيد البيانات الاقتصادية، أظهر تقرير ADP أن التوظيف في القطاع الخاص ظل قويًا في يوليو تموز حيث أضاف أرباب العمل 178 ألف وظيفة جديدة خلال الشهر، على الرغم من انخفاض طفيف عن تقديرات الإجماع. وأشار التقرير إلى إمكانية قراءة أقوى من قراءة الوظائف غير الزراعية الرسمية يوم الجمعة، ما أضاف إلى الشعور الإيجابي السائد في السوق.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinmaxFX
    FinmaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

مكتبة التاجر
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: