توقعات الذهب امام الدولار خلال الربع الثاني من 2020

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinmaxFX
    FinmaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

Contents

توقعات الذهب امام الدولار خلال الربع الثاني من 2020

ما هي توقعات أسعار الذهب 2020، السؤال الأول بل والأهم بهذا العام لجميع المُستثمرين في الذهب كعنصر من عناصر الادخار المُستقبلي، فالكثير منهم يسأل هل سيرتفع سعر الذهب في الأيام القادمة أم هل سينخفض سعر الذهب ويتراجع بعد سلسلة التعافي والمكاسب منذ بداية العام الماضي، بل تجد الكثيريون يتوجهون نحو السؤال الأكثر صعوبة ودقة وهو متى يرتفع سعر الذهب ومتى ينخفض خلال تعاملات هذا العام.

كل تلك الأسئلة سوف نوضحها بمفاهيم مُباشرة مُعتمدة على آراء الخبراء وتحليلاتهم لتوقعات أسعار الذهب 2020، وأيضاً بالمتابعة اليومية والتحديث المستمر وإطلاعكم على كل جديد وحديث بشأن أخبار الذهب وتوقعات أسعاره وسوف نُجيب بنهاية هذا التقرير على سؤال هام وهو هل تستثمر أموالك في الفترة القادمة في الذهب أم العقارات والأراضي؟.. فهيا نتعرف معاً إلى أين يتجه سعر الذهب بهذا العام بكل دقة وشمول.

مكونات هذا التقرير عن توقعات أسعار الذهب 2020

  • الإجابة على سؤال على سترتفع أسعار الذهب أم تنخفض بالأيام القادمة.
  • توقعات أسعار الذهب أثناء كورونا وما بعد كورونا.
  • توقعات أسعار الذهب 2020 وبالأيام القادمة.
  • توقعات أسعار الذهب في عدد من الدول.
  • ما هي المؤشرات التي تُحذرك بأن الذهب سوف يتراجع سعره.
  • كيف تستثمر أموالك في الذهب بشكلٍ صحيح.
  • هل تستثمر أموالك في الذهب أم العقارات بالفترة القادمة.
  • كيف يؤثر تراجع مستويات السيولة النقدية بالأسواق على أسعار الذهب والعقارات مُستقبلاً.

هل سيرتفع الذهب أم ستنخفض أسعاره

لكي نكن دقيقين في الإجابة القاطعة حول هذا التساؤل، يجب أن نُشير إلى أن الذهب يتأثر بثلاثة عوامل تحكم وتتحكم في أسعاره، بل تعتبر تلك العوامل هي المُوجه الحقيقي لمؤشرات أسعار الذهب بالبورصات العالمية، والحاكمة بشكلٍ فعلي لسلوكيات المُضاربين تجاه الملاذات الآمنة سواء الدولار أوالذهب أو الأسهم.

العامل الأول : المُتغيرات السياسية والقرارات التجارية والاقتصادية.

العامل الثاني : أسعار الدولار والعُملات الدولية عالمياً.

العامل الثالث : توقعات المُضاربين والمُستثمرين في قطاع الذهب.

التأثير المُتوقع للتغيرات السياسية الدُولية على أسعار الذهب 2020

العالم في 2020 عالم جديد بمعنى الكلمة، ولا يمكن أن نُخفي حجم التوتر السياسي العالمي والتغير الكبير الذي يشهده العالم بشكلٍ مُباشر على الساحة الاقتصادية، من تحالفاتٍ جديدة متوقعة قد تجمع الولايات المتحدة مع بريطانيا بعد خروج الأخيرة ببداية 2020 من الاتحاد الأوروبي، فضلاً عن تغير كبير سوف يُصيب خارطة التجارة الدولية لننتقل بعدها لعصر التكتلات الإقليمية المُتصارعة والمُتحاربة على الأسواق العالمية بتنافس شديد يقترب من الصراع التجاري، هذه البيئة الضبابية الغير مُستقرة سوف تدفع جميع رؤوس الأموال نحو الاستثمار بالذهب -وبشكل جنوني ربما- وهذا كفيل وبقوة أن يرفع من أسهم الذهب بالعام 2020.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinmaxFX
    FinmaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

تأثير أسعار الدولار ومُعدلات النمو التجاري والصناعي العالمية على أسعار الذهب 2020

الذهب في 2020 في موقف قوة لا محالة، فالدولار سوف يكون في عين العاصفة المالية الدولية وسط تربص أكثر من عامل ضِد في مواجهة الورقة الخضراء، فجميع المؤشرات تؤكد أن النمو التجاري والصناعي العالمي 2020 سوف يتجه نحو الانخفاض وسط ركود عالمي وتأثر الكيانين الاقتصاديين الكبيرين الصين والاتحاد الأوروبي بتغيرات 2020 والتي خفضت من مُعدلات النمو في كليهما، هذا لن يكون في صالح الدولار في منافسته للذهب حتى وإن حقق الدولار بعض من المكاسب خاصة وأن المركزي الأمريكي لم يُبدي حتى الآن مؤشرات توحي بأنه سيتخذ قرارات نحو مُعدلات الفائدة تدعم بدورها سعر الدولار عالمياً مقابل سلة العُملات الدولية.

هذا بلا ريب في صالح أسعار الذهب 2020، أضف لذلك توقعات مؤكدة بأن يتجه البنك المركزي الأوروبي لخفض أسعار الفائدة 2020 بعد تأكيدات بتراجع ملحوظ يشهده الإقتصاد الأوروبي بعد خروج بريطانيا من الاتحاد وتوقعاتٍ بأن تنتهج دول أوروبية أخرى بالعام 2020 نهج بريطانيا في مُغادرة الاتحاد الأوروبي هذا يجعل اليورو هو الأخر بجانب الدولار في موقف الضعف بالعام 2020 في مواجهة الذهب.

توقعات بتراجع المعروض من الذهب كيف سيؤثر على أسعاره

جاء الاضطراب الحادث في منظومة الشحن العالمية بسبب كورونا وتوقف حركة الطيران منذ 15 مارس 2020 لينتج عنه ضعف وانخفاض كبير في مستوى المعروض من الذهب، جاء هذا وسط طلب كبير على المعدن الأصفر أضف لذلك أن أغلب مصانع الذهب تقع في سويسرا وهي بدورها أوقفت عمل تلك المصانع وحتى إن عادت فسوف تعود بمعدلات عمل مُنخفضة، تلك العوامل بالفعل أوجدت حالة تصب في احتمالية قفزة كبيرة لسعر الذهب خلال الفترة من أبريل 2020 حتى مايو 2020 بل قد تصل إلى أغسطس 2020 بسبب ضعف المعروض وارتفاع نسبة الطلب مما قد يتجاوز بسعر الأوقية خلال أشهر قليلة حاجز 2000 دولار.

توقعات صندوق النقد الدولي بشأن الاقتصاد العالمي وتأثيرها على أسعار الذهب 2020 و 2021

تحديث عاجل| توقع صندوق النقد الدولي وذلك خلال مؤتمر صحفي بتاريخ 14-4-2020 أن يُعاني الاقتصاد العالمي من ركود وصفه بانه الأسوء على الإطلاق منذ الكساد العظيم، وأكد أن الخسائر المتوقعة للاقتصاد العالمي بالعامين 2020 و2021 قد تصل إلى تسعة تريليون دولار، وأكد أن تراجع النمو التجاري عالمياً قد يصل إلى 3% خلال 2020 ولكنه أكد أن النمو التجاري قد يُحقق صعوداً بمقدار 5.8% بالعام 2021 شريطة السيطرة على كورونا هذا التوقع من شأنه أن يُعزز مكانة الذهب وبشكلٍ كبير جداً خلال العام 2020 وبكل تأكيد ولمزيد من التفاصيل الهامة حول تصريحات صندوق النقد من هنا تجد مزيداً من المعلومات.

كيف يؤثر تراجع سعر النفط على أسعار الذهب

تراجعت أسعار النفط لمستوى لا يمكن وصفه إلا بالتاريخي بعد أن فقدت 300% من قيمتها بالعقود الآجلة خلال تعاملات أبريل 2020، فكيف يؤثر ذلك على أسعار الذهب، عندما تراجعت أسعار النفط ارتفع الدولار بسبب تقلص عجز ميزان المدفوعات الأمريكي، ليس هذا وفقط بل لجأ عدد من المستثمرين لبيع الذهب تعويضاً لخسائرهم ببورصات النفط، هذا قد يُسبب تراجع طفيف للذهب ولماذا طفيف.. لآن الواقع الذي يفرض نفسه على المشهد الاقتصادي بالعالم سواء تراجع الدولار أو ارتفع أو تعافت بعض الأسهم أو تراجعت كلها أن النمو التجاري بالعام 2020 في – أسوء حالاته – ومن ثم لا ملاذ آمن يمكن التعويل عليه غير الذهب.. وهنا حتى لو أثرت بعض الأحداث الطارئة على سعر الذهب بشكل مؤقت تبقى الحقيقة أن الذهب قوي ثابت الموقف ما دام النمو التجاري والأسهم في تراجع.

تحديث| ماذا بعد كورونا وارتفاع الدولار مؤخراً هل سيتراجع سعر الذهب

ماذا بعد أن تفشت كورونا وأثرت على الأسواق الكبيرة التي كانت تُنافس السوق الأمريكية ودفعت في الماضي المركزي الأمريكي تحت ضغط من الإدارة الأمريكية لإضعاف الدولار عبر خفض الفائدة ليتمكن من مواجهة اليوان الصيني، هل سيدفع تراجع النمو التجاري بالصين المركزي الأمريكي لرفع الفائدة على الدولار بعد أن اطمئن تماماً وللأمد المتوسط أن الاقتصاد الأمريكي في وضعٍ أفضل كثيراً حالياً من نظيره الصيني الذي يُصارع تابعيات فيروس كورونا.. وما تأثير ذلك على أسعار الذهب مُستقبلاً إذا رفع الفيدرالي الأمريكي سعر الفائدة ومن ثم ارتفع الدولار.. هل سيتراجع الذهب ويهوي.. الإجابة حتى ما قبل نهاية 2020 هذا الطرح غير وارد وإن كان صعود الدولار قد يُحجم من قوة الذهب لكن لن يُجهز عليه ويُفقده مكاسبه للسبب بسيط أنه لا تزال توقعات النمو العالمي حتى نهاية 2020 تؤكد أن الأسهم في وضع غير مُطمئن وأن الذهب بلا شك الأكثر آمان وأفضلية بكل المقاييس وسيظل هكذا حتى نهاية العام حتى وإن صعد الدولار ولكن نُكرر صعود الدولار قد يُحجم مكاسب الذهب لكن لن يمحوها.

ويبقى سؤال هام ماذا عن أسهم شركات الأدوية في ظل تفشي كورونا وتأثير ذلك على أسعار الذهب

نعم.. هو سؤال شرعي تماماً، فبلا شك أن لُعاب المُستثمرين والمُضاربين قد يسيل لوعاً وشوقاً تجاه أسهم شركات الأدوية، ولما لا والآن الجميع يتطلع لمواجهة فيروس كورونا سواء بدواء جديد يُنقذ العالم أو أدوات الحماية التقليدية من الفيروس، وهذا قد يرفع من أسعار أسهم شركات الأدوية كافة حول العالم ويكون له تأثير – لكن مؤقت – على أسعار الذهب شريطة أن يتم الانتهاء من مشكلة كورونا سريعاً وربما هذا ما يُفسر سبب تراجع الذهب بالأسبوع الثاني من مارس 2020 بجانب قيام عدد كبير من المُضاربين والمُستثمرين بسحب غطائهم من الذهب عن طريق طرحه للبيع لجني المكاسب لتغطية خسائرهم في الأسهو أضف لذلك انتظار جميع المُضاربين والمُستثمرين لقرار الفيدرالي الأمريكي بشأن أسعار الفائدة في اجتماعه المُنتظر ب 15 مارس 2020 ومعكم نتابع نتائج هذا الاجتماع ونوضح لكم أحدث القرارات وتأثيرها المتوقع على سعر الذهب 2020.

تحديث| الفيدرالي يُخفض الفائدة مارس 2020 فكيف يُؤثر ذلك على أسعار الذهب

فعلها الفيدرالي الأمريكي وقام بتخفيض سعر الفائدة إلى ما يقرب من مستوى الصفر، وأرجع الفيدرالي قراره إلى الإجراءات العاجلة والاستثنائية لمواجهة الكساد الذي قد يتسبب فيه فيروس كورونا، وذلك لتشجيع النمو التجاري الأمريكي خوفاً من تباطؤ مُحتمل بسبب كورونا.. السؤال كيف سيؤثر ذلك على أسعار الذهب قد يكون بالفعل خفض الفائدة مُحفز قوي للذهب لكي يتعافى ويستعيد مكاسبه التي فقدها خلال الأسبوع السابق لاجتماع المركزي وربما يكون ذلك على حساب الدولار بعد أن فقد أفضليته المُحتملة بتراجع مُعدلات الفائدة لمستوى الصفر وفق قرار الفيدرالي الأخير … ولكن… يجب هنا أن نضع في الاعتبار حالة الضبابية والشك التي باتت تُسيطر على سوق الذهب بخصوص نمو الاقتصاد الأمريكي والقناعة التي باتت تتزايد بعد انهيار الاقتصاد الصيني والأوروبي مؤخراً بسبب كورونا أن البديل هو تعافي الأسهم الأمريكية وسوف تظل تلك القناعة تُحجم من مكاسب الذهب بالنصف الثاني من مارس حتى يصل المُستثمرين لقناعة أن النمو التجاري فعلياً بات بالعالم كله بحاجة لوقت ليتعافى وهذا قد يرفع أسعار الذهب بشكل كبير مرة أخرى بداية من أبريل 2020. وربما الأسبوع الأخير من مارس.

تحديث| لماذا يتراجع الذهب ويصعد الدولار رغم تراجع النمو وخفض الفائدة

لماذا تتراجع أسعار الذهب منذ الربع الأول من شهر مارس 2020 وتصعد أسعار الدولار منذ بداية نفس الشهر، سؤال أيضا ترجع إجابته لفيروس كورونا فرغم أن الفيدرالي الأمريكي خفض الفائدة لما يقرب من الصفر، ورغم انكماش الاقتصاد الأمريكي والعالمي صعد الدولار وتراجع الذهب.. فلماذا.. السبب أن الحكومات أنفقت ورصدت مليارات الدولارات لمواجهة كورونا وتم سحب كافة الأرصدة الدولارية التي كانت مُعدة للاستثمار في الاقتصاديات الناشئة مثل مصر وتركيا والهند بل والصين وهذا قلل المعروض من العُملة الأمريكية أما الذهب فقصة تراجعه مؤقتة لماذا؟! لأن التراجع ناتج عن بيع الأرصدة الذهبية لتعويض خسائر البورصات لكن حتماً تراجع النمو قد يدفع الذهب للارتفاع مُجدداً بداية أبريل خاصة لو استمرت التوقعات السلبية تجاه نمو الاقتصاد العالمي بالعام 2020.

توقعات أسعار الذهب 2020 في الأيام القادمة

هنا نتحدث عن توقع سعر الذهب 2020 بالأيام والشهور القادمة، ونتعرف على موعد ومتى يرتفع الذهب وأيضاً نتعرف على موعد ومتى قد تتراجع أسعاره، وهنا توقعنا تحكمه عوامل جديدة تماماً تختلف كثيراً عن توقعات أسعار الذهب التي حكمت العام الماضي أو حتى الربع الأول من العام الحالي 2020.

كيف غير فيروس كورونا من توقعات أسعار الذهب 2020

حقيقة يجب أن نعترف بيها بل ونضعها في الاعتبار بكل حرص عند الحديث عن العوامل التي سوف تُحدد أسعار الذهب بالشهور القادمة من العام 2020، فالحديث ليس هذه المرة فقط عن الفائدة أو سعر الدولار أو مُعدلات وقيمة الأسهم المتداولة كمؤثراتٍ على أسعار الذهب المستقبلية ولا حتى الحديث فقط على أوضاع سياسية واقتصادية تحكم تحركات الأسواق كافة ومنها الذهب.. بل الحديث هنا وبكل أسف عن فيروس تفشى بالعالم وغير كل قواعد اللعبة الاقتصادية فكيف سيكون سعر الذهب في ظل هذا الحاكم الجديد المُتحكم بالاقتصاد والأسواق العالمية – وعن فيروس كورونا – نتحدث، هنا نوضح لكم أن أسعار الذهب سوف تمر خلال العام 2020 بالمراحل التالية:

المرحلة الأولى لأسعار الذهب بالعام 2020: انكماش تحت تأثير صدمة الأسواق التي خلفها كورونا والتي أصابت كل الأسواق بما فيها الذهب وجعلت النشاط العام فيها بيعاً وشراء مُتحفظاً لأبعد الحدود، فضلاً عن حركة البيع الكبيرة بسوق الذهب لتعويض خسائر الأسهم التي خلفتها انهيارات بالجُملة وبشكل غير مسبوق بكافة البورصات وأسواق المال بالعالم أضف لذلك ارتفاع الدولار لسد احتياجات تفشي الفيروس هذا كله سيؤدي لتراجع سعر الذهب ربما حتى قبل ختام مارس 2020 وعلى أقصى تقدير حتى الأسبوع الأول من أبريل 2020.

المرحلة الثانية لأسعار الذهب 2020: هي مرحلة اليقين والتي يتأكد من خلالها أن النمو التجاري في أضعف حالاته ولا سبيل إلا الذهب كأفضل وعاء استثماري حالياً فتعود الأسواق مرة أخرى تهرول نحو المعدن الأصفر في ظل كساد كل شيىء بسبب كورونا ومن ثم بات الاستثمار الأقرب والأكثر أمن هو الذهب ولكن هنا يجب أن نضع في الاعتبار أن كساد الأسواق وتراجع الاستهلاك قد يعني حفظ قيمة العملات ومن ثم تقليل التضخم وهذا قد يُحجم مكاسب الذهب لكن لن ينفي توقع كبير بارتفاع سعر الذهب خلال الفترة من ختام مارس 2020 أو من ختام الأسبوع الأول أبريل 2020 ليصعد الذهب بشكل واضح.

المرحلة الثالثة لأسعار الذهب 2020: هي المرحلة التي يُعلن فيها العالم بكل حسم قضاءه على فيروس كورونا تماماً، ومتى تم الإعلان عن ذلك فإن أسعار الذهب سوف تبدأ تدريجياً تتراجع بشدة لمستويات ما قبل 2020 تحت تأثير انتعاش متوقع للنمو التجاري بعد تعطش الأسواق للإنتاج والتصنيع بشكل كبير بعد ما خلفته كورونا من ركود غطى العالم كله خاصة بعد عودة الاقتصاديات الكبرى كالصين والاقتصاد الأوروبي والأمريكي لمُعدلات التشغيل والتصنيع التي ربما قد تفوق ما قبل كورونا لكن حتى نكن دقيقين هذا الانتعاش بالنمو والذي قد يؤدي لتراجع سعر الذهب يتوقف على مدى حدة الصراع التجاري بين الاقتصاديات الكبرى لأن استمرار هذا الصراع قد يؤجل من نمو الأسواق والتجارة الدولية ومن ثم يستمر الذهب الحصان الرابح وترتفع أسعاره أو على أقل تقدير تظل ثابتة على مكاسبها نسبياً.

ومما سبق علينا أن ننظر للذهب نظرة منطقية علمية قائمة على تجارب الماضي، فالقاعدة التاريخية تؤكد أن الاستثمار في الذهب يُجنبك خسارة قيمة أموالك والقاعدة العملية خلال الثلاث سنوات الماضية بل وخلال الستة أشهر الفائتة تؤكد أن أفضل وعاء استثماري حالياً هو الذهب، حتى لو تراجعت أسعاره فسرعان ما ستعاود الارتفاع.. والسبب كما أكدنا أن جميع العوامل الدولية تصب في صالحه بلا منافس، والجدول التالي يوضح لك مسيرة الذهب التاريخية من العام 1970 حتى العام 2020.

العام

تاريخ سعر الذهب

1970

كان سعر أونصة الذهب 235 دولار.

1980

وصل سعر الأوقية إلى 2165 دولار.

2000

تهاوى سعر الذهب بشكل لم يسبق له مثيل ليصل إلى 300 دولار مع العلم أن تلك الفترة كانت ذروة النمو التجاري والصناعي العالمي.

من عام 2000 إلى عام 2020

بدأ الذهب انتعاش وارتفاع خاصة بعد الأزمة المالية العالمية بالعام 2008 ليصل بالعام 2020 لسعر 1500 دولار للأوقية.

توقع سعر الذهب عام 2020

من المتوقع أن يصل سعر الأوقية بالعام 2020 لسعر يتراوح من 1700 إلى 1900 دولار للأوقية.

مؤشرات هامة تحكم توقعات أسعار الذهب 2020

مع العام الجديد 2020 من المُهم أن نُلقي الضوء على التوقعات المُتعلقة بأسعار المعدن الأصفر خلال العام الجديد، وسوف نبدأ تحديداً بتوقعات أسعار الذهب في الربع الأول من العام 2020 بعد أن سبق وأشرنا أن الذهب في العام 2020 وبختامه من المتوقع له الصعود والتعافي حتى وإن تراجعت الأسعار كما حدث ببداية نوفمبر 2020، ولكن ماذا عن الشهور الثلاثة الأولي من العام الجديد 2020 بداية نحن على موعد مع عدد من الأحداث الهامة التي تؤكد توقعتها أن الذهب سوف يستمر بموقف أفضل خلال الربع الأول من العام الجيد.. ولماذا؟

أولاً: ان انتخابات الرئاسة الأمريكية سوف يكون موعدها بشهر نوفمبر 2020 وهذا يعني أن العام 2020 كله سيظل تحت وطأة سياسة ترامب التي لا تفضل دولار قوي والتي تظل مُتشددة تجاه القوى التجارية الأخرى المنافسة للولايات المُتحدة ومنها الصين والاتحاد الأوروبي.

ثانيا: النمو التجاري بالعام الماضي 2020 في وضع ليس بجيد وتراجع كثيراً وتراجعت معه الأسهم وهذة الحالة من المتوقع لها الاستمرار بل وبوتيرة أكثر شدة خاصة وان خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بالعام 2020 مؤكد حتماً وهذا سوف يهبط بمستويات النمو الصناعي والتجاري العالمي ربما لمستويات غير مسبوقة.

ثالثاً: لا توجد أي مؤشرات أن الفيدرالي الأمريكي سوف يرفع من مُعدلات الفائدة بل على العكس في أحسن الأحوال سوف يُثبتها وهذا من شأنه وضع الدولار بخطوات وراء الذهب.

إن الذهب حقق مكاسب تاريخية بالعام 2020 وتراجع أسعاره لا يعني أن خارج إطار المنافسة بل ما يحدث من تراجع للسعر لا مبرر له سوى المضاربة من قبل المستثمرين لكن الذهب لم يظهر حتى الآن منافس له سواء كان عُملة دولية أو حتى أداء للبورصات العالمية يُضاهي مكاسب المعدن النفيس.

والآن سوف ننتقل لنحدد توقعات أسعار الذهب داخل نطاق الأسواق المحلية المُختلفة، ولكن قبل حديثنا عن التوقع المحلي أو الإقليمي للذهب يجب أن نؤكد أن توقعات أسعار الذهب العالمية هي الأساس الحاكم، بمعنى أن توقع سعر الذهب ينصب على العالم كله وليس دوله بعينها ولكن نحن سنوضح لك العوامل المنفردة بكل دولة والتي تؤثر على مُعدل الطلب على الذهب ومن الممكن أن ترفع من أسعاره تُجارياً، لكن الارتفاع العام او الانخفاض العام بسعر الذهب يحكمه العوامل العالمية المُتحمة بارتفاع وانخفاض الذهب بكل مكان بالعالم.

توقعات أسعار الذهب عالمياً 2020

هنا نتحدث عن التوقع العام للذهب عالمياً والذي كما أكدنا فيما سبق أن جميع التحليلات وآراء الخبراء تميل إلى توقع ارتفاع جديد لأسعار الذهب العالمية خلال 2020 فيكفي أن نُشير أن الذهب ارتفع خلال الفترة من أول يناير 2020 بداية هذا العام حتى 21 يناير 2020 أي في ثلاثة أسابيع فقط بما قدره 48 دولار للأوقية، ومن ثم نحن أمام حالة تحكمها عدة عوامل ومُسببات كما أوضحناها قد تتزايد فيها أسعار المعدن الأصفر خلال هذا العام، والآن هيا نتعرف على توقع سعر الذهب بيع وشراء بالأسواق التجارية في كل دولة على حدا، وهنا لن يختلف التوقع فيما يخص السعر العام للذهب والذي هو موحد بالعالم كله، ولكن الحديث عن السعر بالمصنعية الذي يختلف من دولة لأخرى حسب وضعها المالي وحسب حجم الطلب على الذهب في أسواقها.

توقعات أسعار الذهب في مصر 2020

كما أوضحنا أن توقعات أسعار الذهب العالمية 2020 تتجه نحو التفاؤل الكبير بأن المعدن الأصفر سوف يُحقق مكاسب إضافية بالعام الجديد، وبمصر تحديداً قد يشهد الذهب تحت تأثير العوامل العالمية وعوامل محلية خاصة مثل تراجع سعر الدولار محلياً مُقابل الجنيه وعدم استقرار أوضاع الأسهم بالبورصة المصرية هذا قد يزيد من مُعدلات الاستثمار في الذهب بمصر خلال الربع الأول من العام 2020 ومن ثم زيادة الطلب عليه وتعافي سعره التجاري محلياً داخل مصر في العام الجديد 2020، كما أن اتجاه المركزي المصري لضخ سيولة مُتزايدة بالسوق ورفع القيود عن السيولة المتوفرة لديه قد يدفع السوق لحركة ونشاط كبيرين يزيدان من مُعدلات شراء المشغولات الذهبية وعليه قد يرتفع سعر الذهب بمصنعيته خلال 2020 في مصر.

توقعات أسعار الذهب في السعودية 2020

رغم أن الذهب عالمياً يتجه بالعام 2020 نحو المكاسب كما سبق وأوضحنا، ولكن السوق السعودية سوف يُصاب بحالة من ابتعاد التركيز عن الاستثمار في الذهب مؤقتاً تحت تأثير جاذبية البورصة السعودية التي انتعشت بفضل اكتتاب أرامكو، لكن وبشكل عام تلك الجاذبية لن تمتد أكثر من شهرين أو ثلاثة ببداية 2020 ثم يعود الأمر لنصابه وتتجه الأفضلية للذهب ليتماشى السوق السعودية مع كافة الأسواق الاستثمارية العالمية التي ستنجذب حتماً نحو الذهب والاستثمار فيه بالعام الجديد.

علاقة سعر النفط بأسعار الذهب في السعودية: تلك من البنود الهامة التي يجب وضعها في الاعتبار عند حديثنا عن توقعات أسعار الذهب في السعودية، فعلى الرغم من التوقعات السلبية التي تخص النمو الصناعي والتجاري عالمياً إلا أن قفزات أسعار النفط نتيجة أي توتر بمنطقة الخليج قد ترفع من حجم الطلب على الذهب بالسعودية والخليج عموماً وهذا كفيل برفع السعر التجاري للذهب بالمملكة والخليج والتأثير على سعر الذهب عالمياً بالإرتفاع نتيجة لأي تحرك لسعر النفط نحو الصعود بالعام 2020.

متى ينخفض سعر الذهب في السعودية

سؤال قطعاً يفرض نفسه بل ومشروع بشكل كبير أصبح يُسيطر على سوق الذهب السعودي، فالاختيارات بين الملاذات الآمنة بالسعودية مُتعددة في بلد نفطي يمتلك أكبر الشركات في البورصة العالمية وهي شركة أرامكو مما يجعل المستثمر والمُضارب بالسعودية في حيرة من أمره هل يستثمر أمواله في الذهب أم يستثمر أمواله في الأسهم المُتعددة بالبورصة السعودية وخاصة سهم أرامكو، وتلك الحيرة تجعل سؤال متى ينخفض سعر الذهب في السعودية وارد جداً خاصة وأن مكاسب الذهب 2020 فاقت التصور مما يجعل الكثيرون يتخوفون من تراجع سعر الذهب بعد ذلك بشكل مفاجئ، وعموماً إن الذهب في السوق السعودية بحالة انتعاش ورواج قد تمتد حتى أغسطس 2020 بل قد تتجاوز نوفمبر 2020 ويبدأ الحديث بعدها يختلف وربما تتغير التوقعات حسب ظروف حاكمة هامة للأسواق العالمية وتتمثل في:

  • نتائج الانتخابات الأمريكية والتي إن أتت برئيس ديمقراطي لا يميل للحرب التجارية مع الصين قد تتراجع أسعار الذهب بل إن مجرد هزيمة ترامب بالانتخابات القادمة تهوي فوراً بسعر الذهب العالمي.
  • سياسات الفيدرالي الأمريكي مع الربع الأخير من هذا العام وهل سيتجه لرفع الفائدة وحينها تتراجع أسعار الذهب أم يتبنى سياسية أكثر تساهلاً مع الدولار.
  • موعد انتعاش النمو التجاري العالمي ومن ثم زيادة الطلب على النفط يجعل الأمر سعودياً له خصوصية، فليس من المتوقع أن يعاود الاقتصاد العالمي تعافيه قبل يوليو 2020 وتعافي النمو التجاري لا شك سُيضعف الذهب عالمياً ويرفع من قيمة التداول بالأسهم وعليه رفع قيمة سهم أرامكو نظراً لارتفاع أسعار النفط حينها ومنه يتجه الاستثمار داخل السعودية من الذهب إلى الأسهم وينخفض سعر الذهب في السعودية حينها.

توقعات أسعار الذهب في سلطنة عُمان 2020

قد يكن لسعر الذهب وحركة الإقبال التجاري بالبيع والشراء بالعام 2020 في سلطنة عُمان نشاط ملحوظ بل ومُختلف عن كثير من الأسواق العربية والعالمية، فتوقعات بتوترات سياسية في منطقة بحر عُمان والخليج العربي بين إيران من جانب والغرب من جانب أخر أمر قد يكون مُحتمل وبشدة، خاصة مع اقتراب الانتخابات الأمريكية بنهاية 2020 وتوقع من قبل المُحللين السياسيين والمراقبين للشأن العربي والإيراني أن تتجه طهران لإحراج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأخر أعوام فترته الرئاسية الأولى بتصعيد جديد بالخليج، وهذا قد يدفع الأمور نحو ارتفاعات مُحتملة بأسعار الذهب كملاذ آمن يتجه إليه العالم عامة ومنطقة الخليج خاصة عند التوترات والأزمات ومن ثم قد تتعافى الحركة التجارية لبيع وشراء الذهب في سلطنة عُمان وترتفع مصنعية الذهب بأسواق السلطنة بشكل عام، خاصة وأن السوق العُمانية في الذهب نشطة بطبيعتها لإرتفاع قيمة العملة وتميز القوة الشرائية فيها.

ومن الأسئلة الهامة جداً الآن في سلطنة عُمان هو، متى ينخفض الذهب في عُمان، سؤال يتعلق بشكل مباشر بالتوجس الدائم لمُدخري الذهب والمستثمرين فيه، فرغم أن العام 2020 يشهد واقع ارتفاع الذهب ليس في عُمان فقط بل العالم كله إلا أن التخوف المالي قائم ومشروع من تراجع سعر الذهب بالسوق العُمانية، ولتجد الإجابة حول متى ينخفض الذهب في عُمان من هنا تجد تقرير يوضح لك الإجابة بكل التفاصيل.

توقعات أسعار الذهب في الأردن 2020

قد يكون الاقتصاد الأردني الآن مُتأثراً بشدة مع بداية العام 2020 بعدد من العوامل التي قد تُساهم في ركوده وأهمها ما تموج بيه المنطقة من توترات قد تُضعف حركة السياحة داخل الأردن ومن ثم تقل القدرة والرغبة الشرائية في سوق الذهب بالأردن، هذا قطعاً لن يُخفض من أصل سعر الذهب المرتبط بالسعر العالمي بل قد يُساهم تحت ضغط ضعف الطلب على الذهب في تراجع قيمة المصنعية نوعاً ما خلال العام 2020.

توقعات أسعار الذهب في الكويت 2020

لا شك أن العُملة الكويتية الدينار قد جاءت بقوتها المعهودة لصالح نشاط حركة بيع وشراء الذهب في الكويت، وهنا نؤكد أن مع توقع ارتفاع الذهب عالمياً نتوقع أيضاً نظراً للقوة المالية بالسوق الكويتية أن تزيد حركة النشاط التجاري بأسواق الصاغة في الكويت ويرتفع الطلب على الذهب من قبل المواطن خاصة مع ارتفاع نسب التوتر السياسي بالخليج، وقد يزيد الطلب أكثر على السبائك الذهبية والليرات الذهبية وأيضاً لن يتراجع مستوى الطلب في الكويت عن شراء المشغولات الذهبية، هذا كله متوقع منه أن يرفع قيمة مصنعية الذهب بالكويت 2020 فضلاً عن ارتفاع السعر الأصلي للجرام.

توقعات أسعار الذهب في تركيا 2020

سوق الذهب في تركيا يتسم بخصوصية استثنائية عن أسواق الذهب في منطقة الشرق الأوسط، فجميع احتمالات أن يزيد الطلب على شراء الذهب في الأيام القادمة وخلال شهور العام 2020 في تركيا قائمة بشكلٍ مُتزايد، والسبب أن تركيا مُحاطة بتوترات سياسية كبيرة قد تجعل الذهب بالنسبة للمواطن التركي أفضل الاختيارات خاصة وأن الليرة التركية شهدت خلال الفترة الماضية أداء ليس بالأفضل أمام العُملات الأجنبية، كما أن الجالية السورية كبيرة العدد داخل تركيا ترى في الذهب ملاذ آمن جيد لمدخراتها في بلاد المهجر خارج حدود الوطن، هذا يجعل الطلب العام على الذهب في تركيا 2020 عند مستويات مُرتفعة وهذا بالقطع يرفع من سعر مصنعية الذهب بالسوق التركي بالعام 2020.

متوسط أسعار الذهب خلال 2020 الدليل القاطع على الوضع الآمن للذهب

سنوضح لكم عبر الجدول التالي، متوسط سعر الذهب خلال شهور العام 2020 من بداية العام حتى الشهر الجاري نوفمبر وعندما نتابع متوسط السعر الخاص بالأوقية الذهب بالدولار عالمياً عند خِتام كل شهر سوف نتأكد أن الذهب حتى الآن هو في وضع آمن ومُربح لكل مُستثمر فيه شريطة أن يكون الاستثمار بمنطق الواقع أنك إذا أردت النجاح في استثمار الذهب فيجب أن تتراوح مدة ذلك الاستثمار من ستة أشهر لعام ولا تقل عن ذلك.

توقعات الذهب امام الدولار خلال الربع الثاني من 2020

كم سعر الدولار مُقابل الجنيه بالعام 2020، سؤال بدأت الأوساط المالية تتحدث عنه وبعمق خاصة بعدما شهد القطاع المصرفي بمصر حراك كبير تمثل في نجاح سياسات البنك المركزي المصري في إدارة دفة الصراع الذي بدأت أولى شراراته المالية بعد قرار تعويم العُملة المحلية وارتفاع سعر الدولار لمستويات قاربت 18 جنيه مقابل العملة الوطنية، وظل الأمر هكذا حتى فبراير 2020 حيث بدأ الدولار يتراجع بشكلٍ مُستمر أمام الجنيه حتى قارب حاجز 16 جنيه مُثيراً بذلك مزيداً من التساؤلات الهامة حول توقعات أسعار الدولار في مصر 2020 وهل سيتجاوز مُجدداً حاجز 17 جنيه أم يظل يتراجع حتى ما دون 16 جنيه، بهذا التقرير ننقل إليكم توقعات الخبراء والمؤسسات المالية المعنية بمراقبة الوضع المالي بمصر حول توقعات سعر صرف الدولار مقابل الجنيه بالعام الجديد 2020.

ويتضمن هذا التقرير:

  • هل يرتفع الدولار أم ينخفض خلال الفترة القادمة بمصر.
  • توقعات خبراء الاقتصاد والمؤسسات المالية لسعر الدولار في مصر 2020.
  • كيف يؤثر التوسع في التمويل العقاري بمصر على سعر الدولار 2020.
  • تأثير زيادة الاستهلاك المتوقع مع صيف 2020 على أسعار الدولار في مصر.
  • موقف الحسابات الدولارية بمصر.
  • جدول توقعات أسعار الدولار في مصر بالتواريخ.
  • ما هي أسباب الارتفاع مؤخراً بسعر الدولار بمصر.
  • تأثير كورونا على سعر الدولار بمصر.
  • تأثير تراجع أسعار النفط على أسعار الدولار.
  • أسعار الدولار اليوم بمصر.

هل سيرتفع الدولار في الفترة القادمة أم سينخفض

لكي نوضح إليكم بالتفاصيل الدقيقة توقعات أسعار الدولار في مصر 2020 يجب أن نُشير بداية لنقطة هامة للغاية وهي تتعلق بالأساس بسعر الدولار العالمي بالعام 2020 لأن الحديث عن سعر الدولار محلياً لا يمكن أن ينفصل عن تأثير سعر الدولار عالمياً، وحتى لا نُطيل عليكم نؤكد أن جميع التوقعات الخاصة سواء بالنمو التجاري والصناعي العالمي أو بخصوص مُعدلات الفائدة الأمريكية لا تُشير أن الدولار سوف يرتفع عالمياً.. لكن هل هذا ينعكس على مصر بمعنى أن الدولار سوف يتراجع سعره محلياً بالسوق المصرية الإجابة لا!

فرغم أن التوجه الاقتصادي الأمريكي ينصب على معدلات فائدة أقل وفي ظل تراجع واضح لمعدلات النمو التجارية بسبب توترات العلاقات التجارية بين واشنطن وبكين والاضطراب الواضح بالأداء الاقتصادي الأوروبي بسبب الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي، كل هذا سوف يُشير إلى تراجع لسعر الدولار إلا أن الأمر له رؤية وديناميكية مالية خاصة بسعر الدولار في مصر 2020 فكيف هذا؟

توقعات خبراء الاقتصاد عن سعر الدولار في مصر 2020

رغم أن توقع التراجع العالمي لسعر الدولار سوف يُحجم كثيراً من قوته مُقابل الجنيه المصري بالعام 2020 إلا أن هذا لا يعني أن الدولار بالعام 2020 سوف يتراجع، بل من المتوقع أن يتجاوز حاجز 17 جنيه ليصل لمستوى 17.20 بمنتصف العام 2020 ولوصول الدولار لهذا السعر خطوات وأسباب فما هي؟

القصة تبدأ بأن البنك المركزي المصري رغم خفض الفائدة بالعام 2020 بمعدل 3.5% إلا أن الدولار لم يرتفع بسبب تراجع كبير بنسبة التضخم بمعنى تراجع كبير في أسعار السلع والسبب الرئيسي في ذلك انخفاض مُعدل استهلاك المصريين بالعام 2020 بشكل كبير أدى لتراجع الطلب ومن ثم تراجع الأسعار وكان لهذا بجانب ارتفاع الاحتياطي النقدي بمصر تأثير كبير أدى لتراجع سعر الدولار لمستوى قارب 16 جنيه.

ومن المتوقع للدولار أن يتغير سعره خلال الربع الأول من العام 2020 مقابل الجنيه وهناك احتمالية لتراجعه بتلك الفترة وقد يتراوح من 15 لسعر 16 جنيه ولكن مع بداية شهر مايو 2020 وتحت تأثير التوجه المرتقب من المركزي المصري برفع قيوده عن السيولة البنكية والتي تُقدر ب 650 مليار جنيه ومن ثم إتاحة الفرصة بشكل كبير لتوسع البنوك في الإقراض وعليه سوف تتوسع الشركات في الإنتاج ويتوسع الأفراد في الاستهلاك ربما ترتفع نسبة التضخم مُجدداً وتقل قيمة العملة المحلية الجنيه بنسبة 8% بسبب زيادة استهلاك الأفراد وعليه يزداد الطلب على الدولار ليجد طريقه مُجدداً للصعود لمستوى توقعته مؤسسة “سي آي كابيتال” عند 17.11 جنيه بينما توقع عدد من الخبراء سعر قد يصل إليه الدولار بمنتصف 2020 عند 17.20 خاصة أن جميع الإحصائيات تُشير إلى أن 92% من الناتج المحلي المصري هي مُنتجات استهلاكية يزداد معها الطلب الكلي على الدولار.

توقعات بنك رينيسانس كابيتال بشأن أسعار الدولار في مصر 2020

جاء توقع بنك رينيسانس كابيتال لسعر الدولار في مصر 2020 مُنصباً ونابعاً من واقع الضغوط الكبيرة التي تتعرض لها العُملة الصعبة في مصر بعد ظهور كورونا والذي حتم استهلاك مستويات ليست بالقليلة من الدولار داخل مصر بالفترة الأخيرة، ومن هذا الواقع توقع البنك أن يرتفع سعر الدولار في مصر خلال الشهور القادمة لمستوى يتراوح من 17 حتى 17.50 جنيه، وأرجع هذا للضغوط الواضحة التي تعرضت لها مصادر العُملة الأجنبية بمصر بعد مارس 2020 من السياحة وإيرادات قناة السويس فضلاً عن تحويلات المُغتربين المصريين في الخارج من العُملة الأجنبية.

نتائج قرار المركزي بإتاحة تمويل عقاري بقيمة 50 مليار جنيه على سعر الدولار- تحديث

جاء قرار المركزي المصري في شهر ديسمبر 2020 بطرح 50 مليار جنيه كتمويل عقاري لتملك الأسر المصرية للسكن وذلك للشقق التي لا تزيد مساحتها عن مئة وخمسون متر بفترة سداد تصل إلى 20 عام كأحد مظاهر رفع القيود عن السيولة النقدية والتي من المتوقع أن يزيد معها الطلب على شراء مواد البناء وإنعاش السوق العقارية بمصر، وهذا من شأنه أيضاً أن يزيد من الطلب العام على الدولار بداية صيف 2020 ومن ثم زيادة احتمالية تعافيه مُقابل الجنيه المصري.

زيادة مُعدلات الاستهلاك مع بداية مايو 2020 وسعر الدولار

بشكلٍ عام هناك توقع بزيادة مُعدلات الاستهلاك الأمريكية كأحد نتاج انتعاش النمو التجاري الأمريكي بعد تراجع النمو التجاري بكل من الصين والاتحاد الأوروبي وارتفاع حجم مبيعات التجزئة البريطانية كأحد نتاج استقرار الرؤية الاقتصادية في بريطانيا بعد الخروج من تكتل الاتحاد الأوروبي، كما من المتوقع أن تعود مُعدلات الاستهلاك في الصين لمستوياتها مع بداية صيف 2020 وانحسار مُشكلة كورونا، ولذلك.. هذا الارتفاع بمعدلات الاستهلاك العالمية قد يزيد بالفعل الطلب العام على الدولار الأمريكي وهذا أحد المُسببات المُرجحة لعودة صعود الدولار عالمياً مع بداية مايو أو يونيو 2020 من هذا العام.

الحسابات الدولارية في البنوك المصرية

هل يُقدم أو يندفع بعد تراجع سعر الدولار أصحاب الأموال في الحسابات الدولارية بالبنوك المصرية لسحب أموالهم أو تحويلها إلى العملة الوطنية الجنيه، هنا نحن أمام حقيقتين الأولى أن النظرة المستقبلية والخاصة بالاقتصاد المصري من قبل المؤسسات الدولية المعنية هي نظرة إيجابية مما قد يُعزز النشاط الاستهلاكي بالسوق ومن ثم قد ترتفع الأسعار مرة أخرى ويعود الدولار للارتفاع ولحقيقة الثانية أن هناك قناعة لدى أصحاب الحسابات الدولارية بمصر أن الدولار قد يعود مرة أخرى مُرتفعاً وربما أيضاً أكثر ما يجعل أصحاب الحسابات الدولارية في البنوك المصرية غير مُستعدين أو مدفوعين نحو فك حساباتهم الدولارية أو تحويلها للجنيه أن بالمقارنة بالأسعار الحالية للسلع والخدمات وسعر الدولار الحالي تظل الفائدة على الحساب الدولاري بالبنوك المصرية مُجدية جداً لهم..ومن ثم إقبال أصحاب الودائع الدولارية بالبنوك إلى تحويلها للجنيه غير وارد بالوقت الراهن.

جدول توقعات أسعار الدولار في مصر 2020

توقعات أسعار الدولار بالتواريخ ومتى يرتفع ومتى ينخفض، سوف تتعرف عليها عبر مسار توقعي مبني على آراء الخبراء حول الرؤية المُستقبلية لسعر الدولار مقابل الجنيه في مصر، والجدول يتوقع لكم سعر الدولار من فبراير 2020 حتى ديسمبر 2020 أي من بداية العام حتى نهايته وفق الأُسس السابق ذكرها بهذا التقرير لسعر الدولار في المستقبل.

توقعات أسعار الدولار في فبراير 2020 تراجع ليتراوح من 15.40 حتى 15.55.
توقعات أسعار الدولار في مارس 2020 تعافي بالنصف الأول من الشهر حتى 15.70
توقعات أسعار الدولار في أبريل 2020 ثبات وتعافي قليل حتى يصل إلى 15.90
توقعات أسعار الدولار في مايو 2020 ثبات وتعافي حتى يصل إلى 16 جنيه وقد يتجاوز بقليل.
توقعات أسعار الدولار في يونيو 2020 تعافي ليصل إلى 16.20 جنيه.
توقعات أسعار الدولار في يوليو 2020 ثبات وتعافي بسيط. حتى يقترب من 16.50
توقعات أسعار الدولار في أغسطس 2020 تعافي حتى يتجاوز حاجز 16.50 جنيه. وهناك آراء بوصوله إلى 17 جنيه.
توقعات أسعار الدولار في أكتوبر 2020 ثبات وتعافي بسيط
توسعات أسعار الدولار في سبتمبر 2020 ثبات
توقعات أسعار الدولار في ديسمبر 2020 ثبات

تحديث| أسباب ارتفاع الدولار مؤخراً بمصر

شهدت العُملة الأمريكية من بداية تاريخ 24 فبراير تعافي أمام الجنيه عكس الأيام التي سبقت هذا التاريخ وفقد فيها الدولار الكثير من قيمته أمام الجنيه، وارتفع الدولار خلال الفترة المذكورة بما يقرب الثامنية قروش، وأرجع عدد من المُراقبين السبب إلى تزايد التوقعات السلبية تجاه النمو التجاري بالاقتصاديات النامية والناشئة بسبب فيروس كرونا، وهذا جعل عدد من المُستثمرين الأجانب لاتخاذ قرار بسحب بعض من العُملة الأجنبية المُستثمرة في أدوات الدين الداخلي، وهذا كان له التأثير السريع على سعر الدولار في مصر أمام الجنيه وأدى كما حدث خلال أسبوع لارتفاع العُملة الأمريكية بسوق الصرف المصرية.

تحديث| ماذا بعد قرار المركزي بخفض الفائدة 3%

جاء بتاريخ 16 مارس 2020 قرار من قبل البنك المركزي المصري يقضي بخفض الفائدة بمقدار 3% وجاء القرار كا تم وصفه بأنه استثنائي وعاجل وذلك لمواجهة أي آثار قد تنتج عن توقعات الكساد التي تُحيط بالأسواق العالمية نتيجة عدد من العوامل الضاغطة ومنها فيروس كورونا، وعادة فإن خفض الفائدة قد يؤدي لزيادة في الاستهلاك العام نتيجة ارتفاع نسبة السيولة النقدية بالسوق وهذا من شأنه أن يدفع أكثر لزيادة الطلب على الدولار ومن ثم قد ينتج عن ذلك ارتفاع لأسعار الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري خلال الفترة القادمة.

توقعات تأثير تراجع النمو التجاري والصناعي في الصين بسبب كورونا على أسعار الدولار عالمياً

لا شك أن التفشي المفاجئ لفيروس كورونا بأكبر الاقتصاديات العالمية وهو الاقتصاد الصيني قد أثر بالسلب على الميزان التجاري للصين بل وأدى لتراجع كبير في الصادرات الصينية للأسواق العالمية وهذا ساهم في تراجع واضح للنمو التجاري والصناعي في الصين، هذا قد يُغري المركزي الأمريكي لتثبيت الفائدة أو رفعها بعد أن اطمئن تجاه اليوان الصيني وتأكد أن تأثير تراجع قيمة العُملة الصينية ليس لها فاعلية الآن في ظل تراجع حركة التجارة الخارجية مع العالم من قبل الصين، وهذا إن حدث ورفع المركزي الأمريكي الدولار فيعني باختصار تعافي وصعود مُرتقب للدولار مع قبل مُنتصف 2020.

كيف يؤثر توفير حكومات العالم اعتمادات مالية لمواجهة كورونا على سعر الدولار

مع تفشي كورونا وزيادة انتشارها بالغالبية العُظمى من دول العالم توجهت العديد من الحكومات لتخصيص اعتمادات مالية كبيرة لمواجهة تفشي هذا الوباء، ومن أكثر الأمثلة على ذلك وتأثيراً على سعر الدولار بمصر هو تخصيص الحكومة المصرية 100 مليار جنيه لمواجهة كورونا وهذا قطعاً يتطلب توجيه تلك الأموال بالعُملة الصعبة لاستيراد العديد من مُستلزمات مواجهة الوباء إذا تطلب الأمر لا قدر الله، وهذا من شأنه أن يضغط على الدولار بمصر مما يؤدى لارتفاع سعره خاصة مع التراجع المتوقع لتدفقات العُملة الأجنبية بعد تراجع السياحة عالمياً بسبب كورونا.

تأثير تراجع أسعار النفط على أسعار الدولار

بعد التراجع الكبير الذي حدث لسعر النفط بشهر أبريل 2020 السؤال المُتعلق هنا بالدولار هو، كيف يؤثر تراجع سعر النفط على سعر الدولار بالعام 2020، رغم أن أكثر من 50% من تداولات النفط العالمية تتم وتُقيم بالدولار وهذا وفق مُنظمة أوبك، إلا أن الدولار قد يشهد ارتفاع بسبب تراجع سعر النفط فلماذا؟ لأن الولايات المُتحدة هي أكبر مستورد للنفط بعد الصين، ومن ثم انخفاض سعر برميل النفط سوف يؤدي لتقليص عجز ميزان المدفوعات بالولايات المُتحدة نظراً للوفر الكبير والضخم بعد تراجع سعر النفط، وهذا من شأنه أن يرفع من سعر الدولار الأمريكي عالمياً.

سعر الدولار اليوم مُقابل الجنيه المصري

من الأهمية بمكان لتحقيق الهدف الكامل من تقرير توقع أسعار الدولار في مصر بالعام 2020، أن نتابع يومياً معكم سعر الدولار مباشرة بالتحديثات داخل البنوك المصرية، ولهذا فائدة كبيرة لكي نتابع معاً حركة سير الدولار اليومية مقابل سعر صرف الجنيه، والآن هيا نتعرف على سعر اليوم عبر من هنا عبر هذا التقرير والذي يرصد السعر اليومي للدولار في مصر مقابل الجنيه بالتحديث اللحظي وينقل أحدث وأخر سعر الآن مُسجل بقطاع التعاملات المصرفية المصرية.

وبذلك تابع موقع ماركتنا توقعات أسعار الدولار في مصر 2020 وفق آراء خُبراء الاقتصاد وتوقعات المؤسسات المالية المُتخصصة، مع التأكيد أن رغم منطقية تلك التوقعات ورغم الأسس العلمية والعملية التي بُني عليه توقع سعر الدولار المُستقبلي بمصر يبقى للسوق تحركات مُعاكسة دائماً قد تُغير من المشهد حال استمرت السياسات الأمريكية نحو مُعدلات فائدة مُنخفضة أو ظل النمو الصناعي التجاري العالمي يتراجع بمعدلات أكبر في النصف الثاني من 2020.

توقعات سعر الجنيه المصري أمام الدولار في 2020

توقعات سعر الجنيه المصري أمام الدولار في 2020

كشف تقرير لشركة “سي آي كابيتال” توقعات سعر الجنيه أمام الدولار الأمريكي، بنهاية العام المالي الحالي 2020/ 2020.

وتوقع التقرير قيام البنك المركزي المصري بتخفيف القيود عن امتصاص فائض السيولة في الربع الأول من العام المقبل، “إذ سينخفض فائض السيولة إلى 8% من الناتج المحلي الإجمالي للعام المالي المنتهي في 2020”.

ووفقا لما نقلته وكالة “بلومبرغ” فإن التقرير توقع أن يشهد عام 2020 خفض أسعار الفائدة بنسبة تتراوح بين 2.5% و3%.

وتوقع التقرير استمرار انخفاض الفارق بين التضخم والأجور إلى 1.5% في عام 2020 إلى جانب استمرار ترجع العجز المالي، مشيرا إلى أن استقرار سعر الصرف ضروري لتحفيز الدورة الاقتصادية دون التأثير على المعروض، ومن ثم تحقيق نمو غير تضخمي.

وقال التقرير إن “متوسط سعر صرف الدولار مقابل الجنيه سيبلغ 17.11 جنيه، اعتبارا من العام المالي المقبل، ومن المتوقع ثبات سعر صرف الجنيه حتى يونيو/ حزيران 2020”.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinmaxFX
    FinmaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

مكتبة التاجر
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: