فرص الـ 1000 نقطة في الربع الأول من 2020

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinmaxFX
    FinmaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

Contents

فرص الـ 1000 نقطة في الربع الأول من 2020

ما هي توقعات أسعار الذهب 2020، السؤال الأول بل والأهم بهذا العام لجميع المُستثمرين في الذهب كعنصر من عناصر الادخار المُستقبلي، فالكثير منهم يسأل هل سيرتفع سعر الذهب في الأيام القادمة أم هل سينخفض سعر الذهب ويتراجع بعد سلسلة التعافي والمكاسب منذ بداية العام الماضي، بل تجد الكثيريون يتوجهون نحو السؤال الأكثر صعوبة ودقة وهو متى يرتفع سعر الذهب ومتى ينخفض خلال تعاملات هذا العام.

كل تلك الأسئلة سوف نوضحها بمفاهيم مُباشرة مُعتمدة على آراء الخبراء وتحليلاتهم لتوقعات أسعار الذهب 2020، وأيضاً بالمتابعة اليومية والتحديث المستمر وإطلاعكم على كل جديد وحديث بشأن أخبار الذهب وتوقعات أسعاره وسوف نُجيب بنهاية هذا التقرير على سؤال هام وهو هل تستثمر أموالك في الفترة القادمة في الذهب أم العقارات والأراضي؟.. فهيا نتعرف معاً إلى أين يتجه سعر الذهب بهذا العام بكل دقة وشمول.

مكونات هذا التقرير عن توقعات أسعار الذهب 2020

  • الإجابة على سؤال على سترتفع أسعار الذهب أم تنخفض بالأيام القادمة.
  • توقعات أسعار الذهب أثناء كورونا وما بعد كورونا.
  • توقعات أسعار الذهب 2020 وبالأيام القادمة.
  • توقعات أسعار الذهب في عدد من الدول.
  • ما هي المؤشرات التي تُحذرك بأن الذهب سوف يتراجع سعره.
  • كيف تستثمر أموالك في الذهب بشكلٍ صحيح.
  • هل تستثمر أموالك في الذهب أم العقارات بالفترة القادمة.
  • كيف يؤثر تراجع مستويات السيولة النقدية بالأسواق على أسعار الذهب والعقارات مُستقبلاً.

هل سيرتفع الذهب أم ستنخفض أسعاره

لكي نكن دقيقين في الإجابة القاطعة حول هذا التساؤل، يجب أن نُشير إلى أن الذهب يتأثر بثلاثة عوامل تحكم وتتحكم في أسعاره، بل تعتبر تلك العوامل هي المُوجه الحقيقي لمؤشرات أسعار الذهب بالبورصات العالمية، والحاكمة بشكلٍ فعلي لسلوكيات المُضاربين تجاه الملاذات الآمنة سواء الدولار أوالذهب أو الأسهم.

العامل الأول : المُتغيرات السياسية والقرارات التجارية والاقتصادية.

العامل الثاني : أسعار الدولار والعُملات الدولية عالمياً.

العامل الثالث : توقعات المُضاربين والمُستثمرين في قطاع الذهب.

التأثير المُتوقع للتغيرات السياسية الدُولية على أسعار الذهب 2020

العالم في 2020 عالم جديد بمعنى الكلمة، ولا يمكن أن نُخفي حجم التوتر السياسي العالمي والتغير الكبير الذي يشهده العالم بشكلٍ مُباشر على الساحة الاقتصادية، من تحالفاتٍ جديدة متوقعة قد تجمع الولايات المتحدة مع بريطانيا بعد خروج الأخيرة ببداية 2020 من الاتحاد الأوروبي، فضلاً عن تغير كبير سوف يُصيب خارطة التجارة الدولية لننتقل بعدها لعصر التكتلات الإقليمية المُتصارعة والمُتحاربة على الأسواق العالمية بتنافس شديد يقترب من الصراع التجاري، هذه البيئة الضبابية الغير مُستقرة سوف تدفع جميع رؤوس الأموال نحو الاستثمار بالذهب -وبشكل جنوني ربما- وهذا كفيل وبقوة أن يرفع من أسهم الذهب بالعام 2020.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinmaxFX
    FinmaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

تأثير أسعار الدولار ومُعدلات النمو التجاري والصناعي العالمية على أسعار الذهب 2020

الذهب في 2020 في موقف قوة لا محالة، فالدولار سوف يكون في عين العاصفة المالية الدولية وسط تربص أكثر من عامل ضِد في مواجهة الورقة الخضراء، فجميع المؤشرات تؤكد أن النمو التجاري والصناعي العالمي 2020 سوف يتجه نحو الانخفاض وسط ركود عالمي وتأثر الكيانين الاقتصاديين الكبيرين الصين والاتحاد الأوروبي بتغيرات 2020 والتي خفضت من مُعدلات النمو في كليهما، هذا لن يكون في صالح الدولار في منافسته للذهب حتى وإن حقق الدولار بعض من المكاسب خاصة وأن المركزي الأمريكي لم يُبدي حتى الآن مؤشرات توحي بأنه سيتخذ قرارات نحو مُعدلات الفائدة تدعم بدورها سعر الدولار عالمياً مقابل سلة العُملات الدولية.

هذا بلا ريب في صالح أسعار الذهب 2020، أضف لذلك توقعات مؤكدة بأن يتجه البنك المركزي الأوروبي لخفض أسعار الفائدة 2020 بعد تأكيدات بتراجع ملحوظ يشهده الإقتصاد الأوروبي بعد خروج بريطانيا من الاتحاد وتوقعاتٍ بأن تنتهج دول أوروبية أخرى بالعام 2020 نهج بريطانيا في مُغادرة الاتحاد الأوروبي هذا يجعل اليورو هو الأخر بجانب الدولار في موقف الضعف بالعام 2020 في مواجهة الذهب.

توقعات بتراجع المعروض من الذهب كيف سيؤثر على أسعاره

جاء الاضطراب الحادث في منظومة الشحن العالمية بسبب كورونا وتوقف حركة الطيران منذ 15 مارس 2020 لينتج عنه ضعف وانخفاض كبير في مستوى المعروض من الذهب، جاء هذا وسط طلب كبير على المعدن الأصفر أضف لذلك أن أغلب مصانع الذهب تقع في سويسرا وهي بدورها أوقفت عمل تلك المصانع وحتى إن عادت فسوف تعود بمعدلات عمل مُنخفضة، تلك العوامل بالفعل أوجدت حالة تصب في احتمالية قفزة كبيرة لسعر الذهب خلال الفترة من أبريل 2020 حتى مايو 2020 بل قد تصل إلى أغسطس 2020 بسبب ضعف المعروض وارتفاع نسبة الطلب مما قد يتجاوز بسعر الأوقية خلال أشهر قليلة حاجز 2000 دولار.

توقعات صندوق النقد الدولي بشأن الاقتصاد العالمي وتأثيرها على أسعار الذهب 2020 و 2021

تحديث عاجل| توقع صندوق النقد الدولي وذلك خلال مؤتمر صحفي بتاريخ 14-4-2020 أن يُعاني الاقتصاد العالمي من ركود وصفه بانه الأسوء على الإطلاق منذ الكساد العظيم، وأكد أن الخسائر المتوقعة للاقتصاد العالمي بالعامين 2020 و2021 قد تصل إلى تسعة تريليون دولار، وأكد أن تراجع النمو التجاري عالمياً قد يصل إلى 3% خلال 2020 ولكنه أكد أن النمو التجاري قد يُحقق صعوداً بمقدار 5.8% بالعام 2021 شريطة السيطرة على كورونا هذا التوقع من شأنه أن يُعزز مكانة الذهب وبشكلٍ كبير جداً خلال العام 2020 وبكل تأكيد ولمزيد من التفاصيل الهامة حول تصريحات صندوق النقد من هنا تجد مزيداً من المعلومات.

كيف يؤثر تراجع سعر النفط على أسعار الذهب

تراجعت أسعار النفط لمستوى لا يمكن وصفه إلا بالتاريخي بعد أن فقدت 300% من قيمتها بالعقود الآجلة خلال تعاملات أبريل 2020، فكيف يؤثر ذلك على أسعار الذهب، عندما تراجعت أسعار النفط ارتفع الدولار بسبب تقلص عجز ميزان المدفوعات الأمريكي، ليس هذا وفقط بل لجأ عدد من المستثمرين لبيع الذهب تعويضاً لخسائرهم ببورصات النفط، هذا قد يُسبب تراجع طفيف للذهب ولماذا طفيف.. لآن الواقع الذي يفرض نفسه على المشهد الاقتصادي بالعالم سواء تراجع الدولار أو ارتفع أو تعافت بعض الأسهم أو تراجعت كلها أن النمو التجاري بالعام 2020 في – أسوء حالاته – ومن ثم لا ملاذ آمن يمكن التعويل عليه غير الذهب.. وهنا حتى لو أثرت بعض الأحداث الطارئة على سعر الذهب بشكل مؤقت تبقى الحقيقة أن الذهب قوي ثابت الموقف ما دام النمو التجاري والأسهم في تراجع.

تحديث| ماذا بعد كورونا وارتفاع الدولار مؤخراً هل سيتراجع سعر الذهب

ماذا بعد أن تفشت كورونا وأثرت على الأسواق الكبيرة التي كانت تُنافس السوق الأمريكية ودفعت في الماضي المركزي الأمريكي تحت ضغط من الإدارة الأمريكية لإضعاف الدولار عبر خفض الفائدة ليتمكن من مواجهة اليوان الصيني، هل سيدفع تراجع النمو التجاري بالصين المركزي الأمريكي لرفع الفائدة على الدولار بعد أن اطمئن تماماً وللأمد المتوسط أن الاقتصاد الأمريكي في وضعٍ أفضل كثيراً حالياً من نظيره الصيني الذي يُصارع تابعيات فيروس كورونا.. وما تأثير ذلك على أسعار الذهب مُستقبلاً إذا رفع الفيدرالي الأمريكي سعر الفائدة ومن ثم ارتفع الدولار.. هل سيتراجع الذهب ويهوي.. الإجابة حتى ما قبل نهاية 2020 هذا الطرح غير وارد وإن كان صعود الدولار قد يُحجم من قوة الذهب لكن لن يُجهز عليه ويُفقده مكاسبه للسبب بسيط أنه لا تزال توقعات النمو العالمي حتى نهاية 2020 تؤكد أن الأسهم في وضع غير مُطمئن وأن الذهب بلا شك الأكثر آمان وأفضلية بكل المقاييس وسيظل هكذا حتى نهاية العام حتى وإن صعد الدولار ولكن نُكرر صعود الدولار قد يُحجم مكاسب الذهب لكن لن يمحوها.

ويبقى سؤال هام ماذا عن أسهم شركات الأدوية في ظل تفشي كورونا وتأثير ذلك على أسعار الذهب

نعم.. هو سؤال شرعي تماماً، فبلا شك أن لُعاب المُستثمرين والمُضاربين قد يسيل لوعاً وشوقاً تجاه أسهم شركات الأدوية، ولما لا والآن الجميع يتطلع لمواجهة فيروس كورونا سواء بدواء جديد يُنقذ العالم أو أدوات الحماية التقليدية من الفيروس، وهذا قد يرفع من أسعار أسهم شركات الأدوية كافة حول العالم ويكون له تأثير – لكن مؤقت – على أسعار الذهب شريطة أن يتم الانتهاء من مشكلة كورونا سريعاً وربما هذا ما يُفسر سبب تراجع الذهب بالأسبوع الثاني من مارس 2020 بجانب قيام عدد كبير من المُضاربين والمُستثمرين بسحب غطائهم من الذهب عن طريق طرحه للبيع لجني المكاسب لتغطية خسائرهم في الأسهو أضف لذلك انتظار جميع المُضاربين والمُستثمرين لقرار الفيدرالي الأمريكي بشأن أسعار الفائدة في اجتماعه المُنتظر ب 15 مارس 2020 ومعكم نتابع نتائج هذا الاجتماع ونوضح لكم أحدث القرارات وتأثيرها المتوقع على سعر الذهب 2020.

تحديث| الفيدرالي يُخفض الفائدة مارس 2020 فكيف يُؤثر ذلك على أسعار الذهب

فعلها الفيدرالي الأمريكي وقام بتخفيض سعر الفائدة إلى ما يقرب من مستوى الصفر، وأرجع الفيدرالي قراره إلى الإجراءات العاجلة والاستثنائية لمواجهة الكساد الذي قد يتسبب فيه فيروس كورونا، وذلك لتشجيع النمو التجاري الأمريكي خوفاً من تباطؤ مُحتمل بسبب كورونا.. السؤال كيف سيؤثر ذلك على أسعار الذهب قد يكون بالفعل خفض الفائدة مُحفز قوي للذهب لكي يتعافى ويستعيد مكاسبه التي فقدها خلال الأسبوع السابق لاجتماع المركزي وربما يكون ذلك على حساب الدولار بعد أن فقد أفضليته المُحتملة بتراجع مُعدلات الفائدة لمستوى الصفر وفق قرار الفيدرالي الأخير … ولكن… يجب هنا أن نضع في الاعتبار حالة الضبابية والشك التي باتت تُسيطر على سوق الذهب بخصوص نمو الاقتصاد الأمريكي والقناعة التي باتت تتزايد بعد انهيار الاقتصاد الصيني والأوروبي مؤخراً بسبب كورونا أن البديل هو تعافي الأسهم الأمريكية وسوف تظل تلك القناعة تُحجم من مكاسب الذهب بالنصف الثاني من مارس حتى يصل المُستثمرين لقناعة أن النمو التجاري فعلياً بات بالعالم كله بحاجة لوقت ليتعافى وهذا قد يرفع أسعار الذهب بشكل كبير مرة أخرى بداية من أبريل 2020. وربما الأسبوع الأخير من مارس.

تحديث| لماذا يتراجع الذهب ويصعد الدولار رغم تراجع النمو وخفض الفائدة

لماذا تتراجع أسعار الذهب منذ الربع الأول من شهر مارس 2020 وتصعد أسعار الدولار منذ بداية نفس الشهر، سؤال أيضا ترجع إجابته لفيروس كورونا فرغم أن الفيدرالي الأمريكي خفض الفائدة لما يقرب من الصفر، ورغم انكماش الاقتصاد الأمريكي والعالمي صعد الدولار وتراجع الذهب.. فلماذا.. السبب أن الحكومات أنفقت ورصدت مليارات الدولارات لمواجهة كورونا وتم سحب كافة الأرصدة الدولارية التي كانت مُعدة للاستثمار في الاقتصاديات الناشئة مثل مصر وتركيا والهند بل والصين وهذا قلل المعروض من العُملة الأمريكية أما الذهب فقصة تراجعه مؤقتة لماذا؟! لأن التراجع ناتج عن بيع الأرصدة الذهبية لتعويض خسائر البورصات لكن حتماً تراجع النمو قد يدفع الذهب للارتفاع مُجدداً بداية أبريل خاصة لو استمرت التوقعات السلبية تجاه نمو الاقتصاد العالمي بالعام 2020.

توقعات أسعار الذهب 2020 في الأيام القادمة

هنا نتحدث عن توقع سعر الذهب 2020 بالأيام والشهور القادمة، ونتعرف على موعد ومتى يرتفع الذهب وأيضاً نتعرف على موعد ومتى قد تتراجع أسعاره، وهنا توقعنا تحكمه عوامل جديدة تماماً تختلف كثيراً عن توقعات أسعار الذهب التي حكمت العام الماضي أو حتى الربع الأول من العام الحالي 2020.

كيف غير فيروس كورونا من توقعات أسعار الذهب 2020

حقيقة يجب أن نعترف بيها بل ونضعها في الاعتبار بكل حرص عند الحديث عن العوامل التي سوف تُحدد أسعار الذهب بالشهور القادمة من العام 2020، فالحديث ليس هذه المرة فقط عن الفائدة أو سعر الدولار أو مُعدلات وقيمة الأسهم المتداولة كمؤثراتٍ على أسعار الذهب المستقبلية ولا حتى الحديث فقط على أوضاع سياسية واقتصادية تحكم تحركات الأسواق كافة ومنها الذهب.. بل الحديث هنا وبكل أسف عن فيروس تفشى بالعالم وغير كل قواعد اللعبة الاقتصادية فكيف سيكون سعر الذهب في ظل هذا الحاكم الجديد المُتحكم بالاقتصاد والأسواق العالمية – وعن فيروس كورونا – نتحدث، هنا نوضح لكم أن أسعار الذهب سوف تمر خلال العام 2020 بالمراحل التالية:

المرحلة الأولى لأسعار الذهب بالعام 2020: انكماش تحت تأثير صدمة الأسواق التي خلفها كورونا والتي أصابت كل الأسواق بما فيها الذهب وجعلت النشاط العام فيها بيعاً وشراء مُتحفظاً لأبعد الحدود، فضلاً عن حركة البيع الكبيرة بسوق الذهب لتعويض خسائر الأسهم التي خلفتها انهيارات بالجُملة وبشكل غير مسبوق بكافة البورصات وأسواق المال بالعالم أضف لذلك ارتفاع الدولار لسد احتياجات تفشي الفيروس هذا كله سيؤدي لتراجع سعر الذهب ربما حتى قبل ختام مارس 2020 وعلى أقصى تقدير حتى الأسبوع الأول من أبريل 2020.

المرحلة الثانية لأسعار الذهب 2020: هي مرحلة اليقين والتي يتأكد من خلالها أن النمو التجاري في أضعف حالاته ولا سبيل إلا الذهب كأفضل وعاء استثماري حالياً فتعود الأسواق مرة أخرى تهرول نحو المعدن الأصفر في ظل كساد كل شيىء بسبب كورونا ومن ثم بات الاستثمار الأقرب والأكثر أمن هو الذهب ولكن هنا يجب أن نضع في الاعتبار أن كساد الأسواق وتراجع الاستهلاك قد يعني حفظ قيمة العملات ومن ثم تقليل التضخم وهذا قد يُحجم مكاسب الذهب لكن لن ينفي توقع كبير بارتفاع سعر الذهب خلال الفترة من ختام مارس 2020 أو من ختام الأسبوع الأول أبريل 2020 ليصعد الذهب بشكل واضح.

المرحلة الثالثة لأسعار الذهب 2020: هي المرحلة التي يُعلن فيها العالم بكل حسم قضاءه على فيروس كورونا تماماً، ومتى تم الإعلان عن ذلك فإن أسعار الذهب سوف تبدأ تدريجياً تتراجع بشدة لمستويات ما قبل 2020 تحت تأثير انتعاش متوقع للنمو التجاري بعد تعطش الأسواق للإنتاج والتصنيع بشكل كبير بعد ما خلفته كورونا من ركود غطى العالم كله خاصة بعد عودة الاقتصاديات الكبرى كالصين والاقتصاد الأوروبي والأمريكي لمُعدلات التشغيل والتصنيع التي ربما قد تفوق ما قبل كورونا لكن حتى نكن دقيقين هذا الانتعاش بالنمو والذي قد يؤدي لتراجع سعر الذهب يتوقف على مدى حدة الصراع التجاري بين الاقتصاديات الكبرى لأن استمرار هذا الصراع قد يؤجل من نمو الأسواق والتجارة الدولية ومن ثم يستمر الذهب الحصان الرابح وترتفع أسعاره أو على أقل تقدير تظل ثابتة على مكاسبها نسبياً.

ومما سبق علينا أن ننظر للذهب نظرة منطقية علمية قائمة على تجارب الماضي، فالقاعدة التاريخية تؤكد أن الاستثمار في الذهب يُجنبك خسارة قيمة أموالك والقاعدة العملية خلال الثلاث سنوات الماضية بل وخلال الستة أشهر الفائتة تؤكد أن أفضل وعاء استثماري حالياً هو الذهب، حتى لو تراجعت أسعاره فسرعان ما ستعاود الارتفاع.. والسبب كما أكدنا أن جميع العوامل الدولية تصب في صالحه بلا منافس، والجدول التالي يوضح لك مسيرة الذهب التاريخية من العام 1970 حتى العام 2020.

العام

تاريخ سعر الذهب

1970

كان سعر أونصة الذهب 235 دولار.

1980

وصل سعر الأوقية إلى 2165 دولار.

2000

تهاوى سعر الذهب بشكل لم يسبق له مثيل ليصل إلى 300 دولار مع العلم أن تلك الفترة كانت ذروة النمو التجاري والصناعي العالمي.

من عام 2000 إلى عام 2020

بدأ الذهب انتعاش وارتفاع خاصة بعد الأزمة المالية العالمية بالعام 2008 ليصل بالعام 2020 لسعر 1500 دولار للأوقية.

توقع سعر الذهب عام 2020

من المتوقع أن يصل سعر الأوقية بالعام 2020 لسعر يتراوح من 1700 إلى 1900 دولار للأوقية.

مؤشرات هامة تحكم توقعات أسعار الذهب 2020

مع العام الجديد 2020 من المُهم أن نُلقي الضوء على التوقعات المُتعلقة بأسعار المعدن الأصفر خلال العام الجديد، وسوف نبدأ تحديداً بتوقعات أسعار الذهب في الربع الأول من العام 2020 بعد أن سبق وأشرنا أن الذهب في العام 2020 وبختامه من المتوقع له الصعود والتعافي حتى وإن تراجعت الأسعار كما حدث ببداية نوفمبر 2020، ولكن ماذا عن الشهور الثلاثة الأولي من العام الجديد 2020 بداية نحن على موعد مع عدد من الأحداث الهامة التي تؤكد توقعتها أن الذهب سوف يستمر بموقف أفضل خلال الربع الأول من العام الجيد.. ولماذا؟

أولاً: ان انتخابات الرئاسة الأمريكية سوف يكون موعدها بشهر نوفمبر 2020 وهذا يعني أن العام 2020 كله سيظل تحت وطأة سياسة ترامب التي لا تفضل دولار قوي والتي تظل مُتشددة تجاه القوى التجارية الأخرى المنافسة للولايات المُتحدة ومنها الصين والاتحاد الأوروبي.

ثانيا: النمو التجاري بالعام الماضي 2020 في وضع ليس بجيد وتراجع كثيراً وتراجعت معه الأسهم وهذة الحالة من المتوقع لها الاستمرار بل وبوتيرة أكثر شدة خاصة وان خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بالعام 2020 مؤكد حتماً وهذا سوف يهبط بمستويات النمو الصناعي والتجاري العالمي ربما لمستويات غير مسبوقة.

ثالثاً: لا توجد أي مؤشرات أن الفيدرالي الأمريكي سوف يرفع من مُعدلات الفائدة بل على العكس في أحسن الأحوال سوف يُثبتها وهذا من شأنه وضع الدولار بخطوات وراء الذهب.

إن الذهب حقق مكاسب تاريخية بالعام 2020 وتراجع أسعاره لا يعني أن خارج إطار المنافسة بل ما يحدث من تراجع للسعر لا مبرر له سوى المضاربة من قبل المستثمرين لكن الذهب لم يظهر حتى الآن منافس له سواء كان عُملة دولية أو حتى أداء للبورصات العالمية يُضاهي مكاسب المعدن النفيس.

والآن سوف ننتقل لنحدد توقعات أسعار الذهب داخل نطاق الأسواق المحلية المُختلفة، ولكن قبل حديثنا عن التوقع المحلي أو الإقليمي للذهب يجب أن نؤكد أن توقعات أسعار الذهب العالمية هي الأساس الحاكم، بمعنى أن توقع سعر الذهب ينصب على العالم كله وليس دوله بعينها ولكن نحن سنوضح لك العوامل المنفردة بكل دولة والتي تؤثر على مُعدل الطلب على الذهب ومن الممكن أن ترفع من أسعاره تُجارياً، لكن الارتفاع العام او الانخفاض العام بسعر الذهب يحكمه العوامل العالمية المُتحمة بارتفاع وانخفاض الذهب بكل مكان بالعالم.

توقعات أسعار الذهب عالمياً 2020

هنا نتحدث عن التوقع العام للذهب عالمياً والذي كما أكدنا فيما سبق أن جميع التحليلات وآراء الخبراء تميل إلى توقع ارتفاع جديد لأسعار الذهب العالمية خلال 2020 فيكفي أن نُشير أن الذهب ارتفع خلال الفترة من أول يناير 2020 بداية هذا العام حتى 21 يناير 2020 أي في ثلاثة أسابيع فقط بما قدره 48 دولار للأوقية، ومن ثم نحن أمام حالة تحكمها عدة عوامل ومُسببات كما أوضحناها قد تتزايد فيها أسعار المعدن الأصفر خلال هذا العام، والآن هيا نتعرف على توقع سعر الذهب بيع وشراء بالأسواق التجارية في كل دولة على حدا، وهنا لن يختلف التوقع فيما يخص السعر العام للذهب والذي هو موحد بالعالم كله، ولكن الحديث عن السعر بالمصنعية الذي يختلف من دولة لأخرى حسب وضعها المالي وحسب حجم الطلب على الذهب في أسواقها.

توقعات أسعار الذهب في مصر 2020

كما أوضحنا أن توقعات أسعار الذهب العالمية 2020 تتجه نحو التفاؤل الكبير بأن المعدن الأصفر سوف يُحقق مكاسب إضافية بالعام الجديد، وبمصر تحديداً قد يشهد الذهب تحت تأثير العوامل العالمية وعوامل محلية خاصة مثل تراجع سعر الدولار محلياً مُقابل الجنيه وعدم استقرار أوضاع الأسهم بالبورصة المصرية هذا قد يزيد من مُعدلات الاستثمار في الذهب بمصر خلال الربع الأول من العام 2020 ومن ثم زيادة الطلب عليه وتعافي سعره التجاري محلياً داخل مصر في العام الجديد 2020، كما أن اتجاه المركزي المصري لضخ سيولة مُتزايدة بالسوق ورفع القيود عن السيولة المتوفرة لديه قد يدفع السوق لحركة ونشاط كبيرين يزيدان من مُعدلات شراء المشغولات الذهبية وعليه قد يرتفع سعر الذهب بمصنعيته خلال 2020 في مصر.

توقعات أسعار الذهب في السعودية 2020

رغم أن الذهب عالمياً يتجه بالعام 2020 نحو المكاسب كما سبق وأوضحنا، ولكن السوق السعودية سوف يُصاب بحالة من ابتعاد التركيز عن الاستثمار في الذهب مؤقتاً تحت تأثير جاذبية البورصة السعودية التي انتعشت بفضل اكتتاب أرامكو، لكن وبشكل عام تلك الجاذبية لن تمتد أكثر من شهرين أو ثلاثة ببداية 2020 ثم يعود الأمر لنصابه وتتجه الأفضلية للذهب ليتماشى السوق السعودية مع كافة الأسواق الاستثمارية العالمية التي ستنجذب حتماً نحو الذهب والاستثمار فيه بالعام الجديد.

علاقة سعر النفط بأسعار الذهب في السعودية: تلك من البنود الهامة التي يجب وضعها في الاعتبار عند حديثنا عن توقعات أسعار الذهب في السعودية، فعلى الرغم من التوقعات السلبية التي تخص النمو الصناعي والتجاري عالمياً إلا أن قفزات أسعار النفط نتيجة أي توتر بمنطقة الخليج قد ترفع من حجم الطلب على الذهب بالسعودية والخليج عموماً وهذا كفيل برفع السعر التجاري للذهب بالمملكة والخليج والتأثير على سعر الذهب عالمياً بالإرتفاع نتيجة لأي تحرك لسعر النفط نحو الصعود بالعام 2020.

متى ينخفض سعر الذهب في السعودية

سؤال قطعاً يفرض نفسه بل ومشروع بشكل كبير أصبح يُسيطر على سوق الذهب السعودي، فالاختيارات بين الملاذات الآمنة بالسعودية مُتعددة في بلد نفطي يمتلك أكبر الشركات في البورصة العالمية وهي شركة أرامكو مما يجعل المستثمر والمُضارب بالسعودية في حيرة من أمره هل يستثمر أمواله في الذهب أم يستثمر أمواله في الأسهم المُتعددة بالبورصة السعودية وخاصة سهم أرامكو، وتلك الحيرة تجعل سؤال متى ينخفض سعر الذهب في السعودية وارد جداً خاصة وأن مكاسب الذهب 2020 فاقت التصور مما يجعل الكثيرون يتخوفون من تراجع سعر الذهب بعد ذلك بشكل مفاجئ، وعموماً إن الذهب في السوق السعودية بحالة انتعاش ورواج قد تمتد حتى أغسطس 2020 بل قد تتجاوز نوفمبر 2020 ويبدأ الحديث بعدها يختلف وربما تتغير التوقعات حسب ظروف حاكمة هامة للأسواق العالمية وتتمثل في:

  • نتائج الانتخابات الأمريكية والتي إن أتت برئيس ديمقراطي لا يميل للحرب التجارية مع الصين قد تتراجع أسعار الذهب بل إن مجرد هزيمة ترامب بالانتخابات القادمة تهوي فوراً بسعر الذهب العالمي.
  • سياسات الفيدرالي الأمريكي مع الربع الأخير من هذا العام وهل سيتجه لرفع الفائدة وحينها تتراجع أسعار الذهب أم يتبنى سياسية أكثر تساهلاً مع الدولار.
  • موعد انتعاش النمو التجاري العالمي ومن ثم زيادة الطلب على النفط يجعل الأمر سعودياً له خصوصية، فليس من المتوقع أن يعاود الاقتصاد العالمي تعافيه قبل يوليو 2020 وتعافي النمو التجاري لا شك سُيضعف الذهب عالمياً ويرفع من قيمة التداول بالأسهم وعليه رفع قيمة سهم أرامكو نظراً لارتفاع أسعار النفط حينها ومنه يتجه الاستثمار داخل السعودية من الذهب إلى الأسهم وينخفض سعر الذهب في السعودية حينها.

توقعات أسعار الذهب في سلطنة عُمان 2020

قد يكن لسعر الذهب وحركة الإقبال التجاري بالبيع والشراء بالعام 2020 في سلطنة عُمان نشاط ملحوظ بل ومُختلف عن كثير من الأسواق العربية والعالمية، فتوقعات بتوترات سياسية في منطقة بحر عُمان والخليج العربي بين إيران من جانب والغرب من جانب أخر أمر قد يكون مُحتمل وبشدة، خاصة مع اقتراب الانتخابات الأمريكية بنهاية 2020 وتوقع من قبل المُحللين السياسيين والمراقبين للشأن العربي والإيراني أن تتجه طهران لإحراج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأخر أعوام فترته الرئاسية الأولى بتصعيد جديد بالخليج، وهذا قد يدفع الأمور نحو ارتفاعات مُحتملة بأسعار الذهب كملاذ آمن يتجه إليه العالم عامة ومنطقة الخليج خاصة عند التوترات والأزمات ومن ثم قد تتعافى الحركة التجارية لبيع وشراء الذهب في سلطنة عُمان وترتفع مصنعية الذهب بأسواق السلطنة بشكل عام، خاصة وأن السوق العُمانية في الذهب نشطة بطبيعتها لإرتفاع قيمة العملة وتميز القوة الشرائية فيها.

ومن الأسئلة الهامة جداً الآن في سلطنة عُمان هو، متى ينخفض الذهب في عُمان، سؤال يتعلق بشكل مباشر بالتوجس الدائم لمُدخري الذهب والمستثمرين فيه، فرغم أن العام 2020 يشهد واقع ارتفاع الذهب ليس في عُمان فقط بل العالم كله إلا أن التخوف المالي قائم ومشروع من تراجع سعر الذهب بالسوق العُمانية، ولتجد الإجابة حول متى ينخفض الذهب في عُمان من هنا تجد تقرير يوضح لك الإجابة بكل التفاصيل.

توقعات أسعار الذهب في الأردن 2020

قد يكون الاقتصاد الأردني الآن مُتأثراً بشدة مع بداية العام 2020 بعدد من العوامل التي قد تُساهم في ركوده وأهمها ما تموج بيه المنطقة من توترات قد تُضعف حركة السياحة داخل الأردن ومن ثم تقل القدرة والرغبة الشرائية في سوق الذهب بالأردن، هذا قطعاً لن يُخفض من أصل سعر الذهب المرتبط بالسعر العالمي بل قد يُساهم تحت ضغط ضعف الطلب على الذهب في تراجع قيمة المصنعية نوعاً ما خلال العام 2020.

توقعات أسعار الذهب في الكويت 2020

لا شك أن العُملة الكويتية الدينار قد جاءت بقوتها المعهودة لصالح نشاط حركة بيع وشراء الذهب في الكويت، وهنا نؤكد أن مع توقع ارتفاع الذهب عالمياً نتوقع أيضاً نظراً للقوة المالية بالسوق الكويتية أن تزيد حركة النشاط التجاري بأسواق الصاغة في الكويت ويرتفع الطلب على الذهب من قبل المواطن خاصة مع ارتفاع نسب التوتر السياسي بالخليج، وقد يزيد الطلب أكثر على السبائك الذهبية والليرات الذهبية وأيضاً لن يتراجع مستوى الطلب في الكويت عن شراء المشغولات الذهبية، هذا كله متوقع منه أن يرفع قيمة مصنعية الذهب بالكويت 2020 فضلاً عن ارتفاع السعر الأصلي للجرام.

توقعات أسعار الذهب في تركيا 2020

سوق الذهب في تركيا يتسم بخصوصية استثنائية عن أسواق الذهب في منطقة الشرق الأوسط، فجميع احتمالات أن يزيد الطلب على شراء الذهب في الأيام القادمة وخلال شهور العام 2020 في تركيا قائمة بشكلٍ مُتزايد، والسبب أن تركيا مُحاطة بتوترات سياسية كبيرة قد تجعل الذهب بالنسبة للمواطن التركي أفضل الاختيارات خاصة وأن الليرة التركية شهدت خلال الفترة الماضية أداء ليس بالأفضل أمام العُملات الأجنبية، كما أن الجالية السورية كبيرة العدد داخل تركيا ترى في الذهب ملاذ آمن جيد لمدخراتها في بلاد المهجر خارج حدود الوطن، هذا يجعل الطلب العام على الذهب في تركيا 2020 عند مستويات مُرتفعة وهذا بالقطع يرفع من سعر مصنعية الذهب بالسوق التركي بالعام 2020.

متوسط أسعار الذهب خلال 2020 الدليل القاطع على الوضع الآمن للذهب

سنوضح لكم عبر الجدول التالي، متوسط سعر الذهب خلال شهور العام 2020 من بداية العام حتى الشهر الجاري نوفمبر وعندما نتابع متوسط السعر الخاص بالأوقية الذهب بالدولار عالمياً عند خِتام كل شهر سوف نتأكد أن الذهب حتى الآن هو في وضع آمن ومُربح لكل مُستثمر فيه شريطة أن يكون الاستثمار بمنطق الواقع أنك إذا أردت النجاح في استثمار الذهب فيجب أن تتراوح مدة ذلك الاستثمار من ستة أشهر لعام ولا تقل عن ذلك.

StackPath

Please enable cookies

This website is using a security service to protect itself from online attacks. The service requires full cookie support in order to view the website.

Please enable cookies on your browser and try again.

بالفيديو.. «اتصالات»: هواتف «الجيــل الخامـــس» بالأسواق نهاية الربع الثاني

على هامش ندوة عقدتها «الإمارات اليوم» حول تقنية الجيل الخامس بحضور مسؤولي «اتصالات». تصوير: يوسف الهرمودي

أكدت شركة «مجموعة اتصالات» أن استبدال الهواتف الحالية للمستخدمين بأخرى متوافقة مع تقنيات شبكة الجيل الخامس G5، ضرورة للاستفادة منها، مشيرة إلى أن الهواتف الداعمة لشبكة الجيل الخامس ستتوافر في أسواق الدولة نهاية الربع الثاني من العام الجاري.

وكشفت خلال لقاء عقد في مقر «الإمارات اليوم» أمس، حول تقنية «الجيل الخامس» أن التطور الذي ستتيحه تقنيات الجيل الخامس في «إنترنت الأشياء»، والذكاء الاصطناعي واستخدامات تقنية «بلوك تشين»، سيعيد هيكلة الوظائف، مع إيجاد فرص جديدة في قطاع البرمجة وتطوير الأنظمة، لكن ليس صحيحاً أنه سيشكل خطراً على الدور البشري في المؤسسات ويهدد بفقدان الوظائف.

وأوضحت أن موقع معرض «إكسبو 2020 دبي» سيكون أسرع نقطة اتصال للبيانات في العالم، وذلك من خلال تشغيل تقنيات الجيل الخامس التي تعتمد على ترددات واسعة ومتعددة في منطقة المعرض، وتتيح سرعات فائقة تعد الأعلى على المستوى الدولي.

وأضافت أن توفير «اتصالات» لشبكة الجيل الخامس سيتيح توفير مركبات ذاتية القيادة بمنطقة المعرض، مع تشغيل تطبيقات ذكية بالتعاون مع الشركاء، ما يجعل من «إكسبو 2020 دبي» الأكثر ابتكاراً في تاريخ دوراته السابقة.

ثورة جديدة

وتفصيلاً، قال النائب الأول للرئيس لاتصال المجموعة في شركة «مجموعة اتصالات»، الدكتور أحمد بن علي، إن تقنية «الجيل الخامس» تُعد ثورة جديدة في قطاع الاتصالات، ليس في مجال التواصل بين الأفراد فقط، بل تشمل قطاع الاتصال بين الأجهزة نفسها، وذلك مع توفير «الجيل الخامس» لسرعات فائقة في نقل البيانات، إضافة إلى سرعات كبيرة في الاستجابة، الأمر الذي يغير بالكامل من أنظمة الاتصال التقنية في المجتمع، مع إتاحة الاتصال بين السيارات، أو في أجهزة المنازل الذكية، أو من خلال الاتصال بين الأجهزة في مراكز التسوق وقطاع تجارة التجزئة، أو في القطاعات الطبية والتعليمية.

وأضاف خلال لقاء عقد في مقر «الإمارات اليوم» أمس، حول تقنية «الجيل الخامس»، أن هذه التقنية ستدعم من فرص استخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعي والواقعين «المعزز» و«الافتراضي»، لافتاً إلى أن تقنية الجيل الخامس ستشكل نقلة نوعية في التحول لخدمات جديدة، وتوفر مجالات أكثر ابتكاراً، مع زيادة الاعتماد على الهواتف المحمولة في جميع نواحي الحياه.

الجزء الأول من المقابلة:

أبراج المحطات

أكد بن علي أن «اتصالات» استثمرت وستظل تستثمر بكثافة في تقنيات الجيل الخامس، مثلما استثمرت في الجيلين الثالث والرابع، عندما كانت الأجهزة الجديدة غير متوافرة في حالة الجيل الثالث على سبيل المثال، وأطلقت الشبكات لكي يتم تصنيع الأجهزة المتوافقة معها، لتشجيع صناع الأجهزة على إثراء السوق بالأجهزة المناسبة.

وأوضح أن الشركة تعمل حالياً، عبر خطط عمل تدريجية، على توفير تقنيات تدعم شبكة الجيل الخامس في الدولة، وذلك عبر أبراج محطات، مشيراً إلى أنها بدأت في أبوظبي ودبي، وتعمل على التوسع والانتشار في تلك المحطات بأنحاء الدولة، لتصل إلى 1000 محطة في نهاية العام الجاري.

وأكد أن «اتصالات» تهتم حالياً بتوفير الاستعدادات اللازمة لتوفير الخدمة للأفراد، في ما تم إطلاقها بشكل تجاري في منطقة معرض «إكسبو 2020 دبي»، لافتاً إلى أن من الصعب حالياً تحديد مستويات أسعار الخدمة التي ستقدم للأفراد عبر تلك التقنية، وسيتم الإعلان عنها في مراحل لاحقة.

استبدال الأجهزة

وذكر بن علي أن استبدال الأفراد لهواتفهم المحمولة القديمة والحالية، ضرورة للاستفادة من السرعات الفائقة التي ستوفرها شبكة الجيل الخامس، وذلك عبر استخدام هواتف متوافقة وداعمة لتقنيات شبكة الجيل الخامس، التي ستعتمد على أكثر من 20 هوائياً في الهواتف المحمولة، فيما تعتمد الهواتف الحالية الداعمة للجيل الرابع على أربعة هوائيات فقط.

وأشار إلى أن تقنيات الهواتف الحالية، والمعالجات المتوافرة فيها، لا تتحمل السرعات الفائقة التي ستتيحها تقنيات الجيل الخامس، لافتاً إلى وجود فروقات تقنية بين الهواتف الحالية وتلك التي ستدعم الجيل الخامس، فضلاً عن أنها تعرض مقاطع الفيديو بدقة وضوح فائقة.

وأكد أن تقنية الجيل الخامس ستنقل أجهزة الاستشعار والتواصل بين الأجهزة المختلفة، إلى مستويات أعلى سواء من حيث الاستخدامات في المنازل الذكية، والقدرة على التحكم في المحتوى والربط بين الأجهزة بشكل أكبر، أو حتى في الطرق والمدن، وهو أمر يدفع «اتصالات» للاستعداد لتوفير التقنية الجديدة، والاستثمار في قطاع الخدمات الرقمية الذي يشهد طفرة في التحول إليه داخل الدولة، لافتاً إلى أن «إنترنت الأشياء» الذي تدعمه سرعات الجيل الخامس، يعد من أسس إنشاء المدن الذكية وتطورها.

فرص جديدة

وتابع: «التطوّر الذي ستتيحه تقنيات الجيل الخامس في قطاع (إنترنت الأشياء)، والذكاء الاصطناعي واستخدامات تقنية (بلوك تشين)، سيعيد هيكلة الوظائف مع إيجاد فرص جديدة في قطاع البرمجة وتطوير الأنظمة، وفي الوقت نفسه يعزز من تطبيق سياسات الاستدامة، وسبل الحفاظ على موارد الدولة للأجيال المقبلة من خلال الاستفادة من التقنيات الحديثة في القطاعات كافة، وليس صحيحاً أنه سيشكل خطراً على الدور البشري في المؤسسات ويهدد بفقدان الوظائف».

«إكسبو 2020 دبي»

من جهته، قال نائب رئيس أول شبكة الهاتف المحمول في شركة «مجموعة اتصالات»، المهندس سعيد الزرعوني، إن موقع معرض «إكسبو 2020 دبي» سيكون أسرع نقطة للاتصال ونقل البيانات في العالم، وذلك من خلال تشغيل الشركة لتقنيات الجيل الخامس التي تعتمد على ترددات واسعة ومتعددة في منطقة المعرض، وتدعم إتاحة سرعات فائقة تعد الأعلى في سرعتها على المستوى الدولي، مؤكداً أن المعرض سيكون أول منشأة تجارية في الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا تحصل على خدمات الجيل الخامس لشبكات الاتصالات.

وأكد أن توفير تقنية الجيل الخامس في «إكسبو 2020 دبي» سيتيح المركبات ذاتية القيادة في منطقة المعرض، مع تشغيل تطبيقات ذكية بالتعاون مع الشركاء، ما يجعل من دورة المعرض الأكثر ابتكاراً في التقنيات المستخدمة على مدار تاريخ جميع دوراته السابقة.

وكشف أن «اتصالات» ستضخ استثمارات تصل إلى أربعة مليارات درهم خلال العام الجاري، لتطوير البنية التحتية، في ما سيتم التركيز على توجيه جزء كبير منها، على استثمارات شبكة الجيل الخامس الجديدة.

تطوّر كبير

وتابع الزرعوني: «يعرف الجيل الخامس بأنه يشتمل على تقنيات أكثر تطوراً عن الجيل السابق، ويوفر سرعات فائقة لنقل البيانات، وسرعة استجابة، تتجاوز المتوافرة حالياً في تقنية الجيل الرابع بنحو 20 مرة».

ولفت إلى أن «اتصالات» كانت من أوائل مشغلي الاتصالات في المنطقة الذين أطلقوا تقنية الجيل الرابع خلال عام 2020، وعملت بعدها مباشرة على استعدادات الجيل التالي المتمثل في الجيل الخامس، وذلك عبر مراحل مختلفة، كما تابعت اجتماعات الاتحاد الدولي للاتصالات حول مباحثات اختيار الترددات والمعايير الخاصة بالتقنية الجديدة، وأجرت مباحثات مع الشركات الدولية الداعمة للشبكات مثل «إريكسون» و«نوكيا»، كما عملت على تجارب مختلفة خلال عامي 2020 و2020 حول تلك التقنيات، حتى عرضت التجارب الحية المتطورة لتقنيات الجيل الخامس من خلال معرض «جيتكس 2020».

إطلاق الخدمة

وأكد أن «اتصالات» تجري مشاورات مكثفة مع الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات، لبحث فرص إطلاق الخدمة للمستهلكين خلال الفترات المقبلة، لتكون الإمارات من أوائل دول المنطقة التي تتيح تلك التقنيات بشكل فعلي في الأسواق.

ونفى الزرعوني أن يكون لاستعدادات الجيل الخامس وتقنياتها والمتعلقة بإنشاء أبراج أو محطات جديدة، أي آثار سلبية ومخاطر تهدد صحة أو سلامة الأفراد، مؤكداً أنه لا توجد أية حاجة لإنشاء أبراج جديدة سوى في المناطق السكنية الجديدة التي تحتاج إلى دعم بمنشآت البنية التحتية لمحطات خدمات الاتصالات.

الحماية والتخزين

شدّد الزرعوني على أن تقنيات الجيل الخامس مجهزة بشكل يزيد من حماية خصوصية المشتركين بشكل أكبر، وتوفير معايير أكبر للأمن في ضوء تزايد التهديدات التي تواجه الأمن الإلكتروني، والاختراقات الإلكترونية التي يعانيها بعض المستخدمين.

ولفت إلى أن معظم عمليات التخزين في ظل تقنيات الجيل الرابع، تتم حالياً على الهواتف المحمولة، بينما سيكون التخزين في تقنيات الجيل الخامس بواسطة الطرق السحابية، أكثر منه على الهواتف نفسها، ما يزيد من معايير الأمان، مع إمكانية الوصول السريع إلى البيانات.

«راوتر» مبتكر

في السياق نفسه، عرض نائب رئيس النطاقات العريضة للهاتف المحمول في «مجموعة اتصالات»، محمود يوسف أحمد البناي، جهاز «راوتر» مبتكراً لخدمات الجيل الخامس عبر الهواتف الثابتة، وتم طرحه للبيع من جانب بعض الشركات المزودة للتكنولوجيا داخل الدولة.

وأوضح أن الـ«راوتر» الجديد لا يحتاج إلى جهاز «مودم»، بل يتم ربط الهاتف به والعمل مباشرة في أي مكان.

وأضاف أن أجهزة «مودم» أو نقل ترددات الإنترنت الداعمة لتقنيات الجيل الخامس، وفرتها الشركات بالفعل في الأسواق الدولية خلال الربع الأول من العام الجاري، وبالتالي سبقت عمليات إطلاق الهواتف المحمولة المتوافقة مع تلك الشبكات.

وأكد البناي أن أجهزة الهواتف المحمولة الداعمة لتقنيات الجيل الخامس، ستتوافر بشكل فعلي في أسواق الدولة نهاية الربع الثاني من العام الجاري، وفقاً لمباحثات «اتصالات» مع عدد من الشركات الدولية المنتجة لها.

دعم الخدمات

ذكر البناي أن تقنية الجيل الخامس ستدعم وتطوّر العديد من القطاعات، ومن أبرزها الخدمات الطبية، إذ ستعزز السرعات الفائقة للشبكة الحديثة، الاستفادة من قدرات الطبيب الآلي في الخدمات الطبية، كما ستتيح بشكل أكبر وأكثر تطوراً عمليات الفحص عن بُعد، والفحوص الطبية الافتراضية، ما يمثل ثورة في القطاع الطبي.

وأكد أن التقنية ستحدث كذلك نقلة في أمن الطرق، عبر التواصل بين السيارات، سواء التي تعمل بشكل ذاتي القيادة، أو التقليدية، من خلال التواصل في ما بينها لتفادي الحوادث عند تشتت انتباه السائق، وذلك عبر تخفيف السرعات بشكل آلي، أو التوقف الفوري عند اللزوم، ما يقلل من الحوادث أو الوفيات الناتجة عن حوادث الطرق.

• الجيل الخامس في «إكسبو 2020 دبي» يتيح المركبات ذاتية القيادة في منطقة المعرض.

• تقنية «الجيل الخامس» ثورة جديدة في مجال التواصل بين الأفراد وبين الأجهزة نفسها.

• تحديد مستويات أسعار الخدمة التي ستُقدم عبر الجيل الخامس سيعلن عنها في مراحل لاحقة.

• «اتصالات» تستثمر أربعة مليارات درهم خلال العام الجاري لتطوير البنية التحتية.

• تقنيات الجيل الخامس مجهزة بشكل يزيد من حماية خصوصية المشتركين.

الخدمات الحكومية أكثر سهولة

أكد النائب الأول للرئيس لاتصال المجموعة في «مجموعة اتصالات»، الدكتور أحمد بن علي، أن تقنيات الجيل الخامس ستمكّن المستخدمين من الحصول على الخدمات الحكومية بشكل أكثر سهولة، وإنهاء المعاملات بشكل أسرع، إذ أنها ستتيح العمل خارج إطار العمل المكتبي التقليدي، مشيراً إلى أن الخدمات الرقمية المقدمة ستتكامل مع خدمات الجيل الخامس.

ولفت إلى أن «اتصالات» تعمل على توفير قيمة مضافة للمتعاملين من خلال التقنيات الجديدة، وإحداث فارق في حياه المستخدمين من الأفراد والجهات والشركات الحكومية والخاصة، والمجتمع ككل.

أسعار الأجهزة المتوافقة مع الجيل الخامس

قال النائب الأول للرئيس لاتصال المجموعة في شركة «مجموعة اتصالات»، الدكتور أحمد بن علي، رداً على سؤال يتعلق بأسعار أجهزة الجيل الخامس، وما إذا كانت ستكون مرتفعة وعائقاً أمام المشتركين، إن أسعار أجهزة الاتصالات تكون مرتفعة عادة فور طرحها، إلا أنها تنخفض مع مرور الوقت، وهو ما ينطبق على أجهزة الجيل الخامس.

وأضاف: «بمرور الوقت، والمنافسة الشديدة بين الشركات المصنعة التى تسعى إلى مراعاة الاحتياجات المستقبلية للمشتركين، ستصبح أجهزة الجيل الخامس متاحة للجميع وبأسعار مناسبة».

وأكد أن «اتصالات» تحاول تشجيع المصنّعين على تقديم أفضل الأجهزة عبر توفير أفضل الشبكات التى تعمل عليها هواتف الجيل الخامس.

نقلة نوعية في مستقبل صناعة الإعلام

أكد النائب الأول للرئيس لاتصال المجموعة في شركة «مجموعة اتصالات»، الدكتور أحمد بن علي، أنه لايزال للإعلام التقليدي دوره وتأثيره، على الرغم من تعاظم تأثير وسائل التواصل الاجتماعي خلال الفترة الأخيرة، مؤكداً أن الإعلام التقليدي في الدولة يستجيب للتغييرات التقنية بشكل سريع.

وشدّد على أن الجيل الخامس سيحدث نقلة نوعية في مستقبل صناعة الإعلام، لما سيشهده من سرعات عالية للغاية في إرسال الفيديوهات والتقارير المصورة، بمعدلات استجابة عالية، فضلاً عن إحداث نقلة في تغطية الأحداث الحية، مثل البث المباشر للمباريات الرياضية عبر تقنيات الواقع الافتراضي، وبث الفيديو شديد وعالي الوضوح، وبتغطية للكاميرات بزاوية 360 درجة.

أسئلة المستخدمين عبر منصات التواصل الاجتماعي

1- ما السرعات الجديدة لخدمات الجيل الخامس؟

2- هل هناك زيادة في كلفة خدمات الاتصالات نتيجة للتقنية الجديدة؟

3- ما موعد طرح الأجهزة الداعمة للجيل الخامس؟

4- ما أسعار الأجهزة الداعمة للجيل الخامس؟

5- هل تعمل تقنية الجيل الخامس على زيادة سرعة «إي لايف» ومن منهما الأسرع؟

6- ما نسب وأشكال استفادة الأفراد من خدمات الجيل الخامس مقارنة بالمؤسسات؟

7- هل تؤدي تقنية الجيل الخامس إلى زيادة عدد أبراج الاتصالات في الدولة؟ وهل هناك أضرار على صحة المستخدمين؟

8- هل تؤثر تقنية الجيل الخامس في الوظائف عموماً في قطاعات معينة؟

9- ما تأثير الجيل الخامس في خدمات حيوية مثل الرعاية الصحية والتنقل الذكي؟

10- ما تأثيرات الجيل الخامس في قطاعات اقتصادية مثل الصناعة؟

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinmaxFX
    FinmaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

مكتبة التاجر
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: